سيـــاســة

«التيار المدني» يرفض الخروج الآمن لـ «مرسي»



محمد مرسى

ايمان عوف:

 
أكد المهندس شادي طه، مؤسس حركة التيار المدني، أنه يرفض مبدأ الخروج الآمن للرئيس المعزول محمد مرسي، ومعه قيادات جماعة الإخوان الإرهابية, وحمل طه الدكتور محمد مرسي وجماعته، مسئولية الدماء التي سالت في جميع ميادين مصر منذ أحداث الاتحادية العام الماضي، وحتى عصر اليوم بعد أن قامت عناصر من الجماعة بالهجوم أمس الاثنين علي معتصمين سلميين فى ميدان التحرير بالأسلحة البيضاء والخرطوش، مما خلف قلتى وجرحى.
 
 وأشار طه إلى أنه من الواضح أن الجماعة تسعى للاستيلاء على ميدان التحرير، في خطوة تعبرعن حالة عدم التوازن التي تعاني منها بعد الإطاحة بها فى ثورة 30 يونيه.
 
وأضاف طه إن الخروج الآمن للجماعة معناه إهدار دماء الشهداء الأبرياء، الذين سقطوا برصاصات الغدر علي يد المجرمين, على حد تعبيره، كما أنه يعني موافقة مصر وجيشها على عودة انتهاك السيادية المصرية، وارتكاب جرائم ضد الإنسانية علي يد عناصر إرهابيه تنتمي لجماعات داخليه وخارجيه، بحسب قوله.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة