بورصة وشركات

رئيس البورصة: لم ندرس التعديلات حتى نطرح ملاحظاتنا النهائية عليها


المال - خاص

قال الدكتور محمد عمران، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية لـ«المال»، إن إدارة البورصة لم تدرس بعد مشروع قانون التعديلات الضريبية لإبداء ملاحظاتها، إلا أن هذا المشروع يحمل فى طياته بعداً إيجابياً، يتلخص فى عدم المساس بالإعفاء الضريبى على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن تداولات البورصة، والتى تعد العنصر الأكثر حساسية بالمنظومة الضريبية لسوق المال.

 
 محمد عمران
وأوضح عمران أن الضرائب المقترحة لا تنذر بتداعيات سلبية على البورصة، فى ظل انخفاض عدد الطروحات الحالية والمحتملة وتدنى عدد حالات الاندماج والتقسيم بسوق المال المحلية، فضلاً عن تعدد مزايا القيد والتداول، بخلاف عنصر الإعفاء الضريبي.

وأكد رئيس البورصة أن هذه الضرائب ستدعم قدرة البورصة على انتقاء الكيانات الراغبة فى الاستفادة من المقومات المتنوعة التى يوفرها الطرح، وفى مقدمتها توفير منفذ رخيص للحصول على التمويل، وتوسيع قاعدة الملكية ودعم الحوكمة والاسم التجارى للكيانات المدرجة والمتداولة بالبورصة المصرية، ولفت إلى أن أكثر من %90 من الشركات التى تمت مخاطبتها تستهدف هذه المميزات بغض النظر عن الإعفاء الضريبى.

وأشار عمران إلى أن فرض ضرائب على التوزيعات النقدية لأرباح الشركات سيدفع تلقائياً أغلب الشركات لبحث فرص الاستثمار والتوسع بدلاً من التوزيع النقدى، مما يدفع حقوق المساهمين وفى الوقت نفسه يدعم رأس المال السوقى للبورصة المصرية، والذى يتراجع تلقائياً وفقاً لكل توزيع نقدى لأى من الشركات المتداولة، ضارباً مثالاً بالتوزيع التاريخى لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة والبالغ 300 جنيه للسهم.

وأكد عمران أن السوق الأمريكية تعد الأقل بين الأسواق العالمية توزيعاً للأرباح، نظراً لفرضها فوائد مرتفعة على هذه النوعية من التوزيعات تفوق نسبة الضرائب الرأسمالية المقررة، مما يدفع الشركات لبحث فرص الاستثمار ودعم رأس المال السوقى بشكل عام.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة