أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

إنفاق 174 مليون جنيه لمواجهة الأحمال .. ونتوقع صيفًا بلا مشاكل


عادل البهنساوي
 
أكد المهندس مدحت رمضان، رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، أنه جرى إنفاق ما يزيد على 174 مليون جنيه على خطط إحلال وتجديد الشبكة وتنفيذ التوسعات وبعض المشروعات .

وقال لـ «المال » إن هذه الاستثمارات جرى تدبيرها من موارد ذاتية للشركة رغم ما تعانيه جميع الشركات من نقص السيولة بسبب تراجع تحصيل الفاتورة والمعاناة من ظاهرة سرقات التيار والمهمات .

وتوقع أن يكون صيف هذا العام بلا مشاكل، وعلل ذلك بأن العام الماضى لم يشهد مشكلات عام 2010 ، حيث تحرص الشركة على وضع أولويات للمشاكل الكبيرة بالشبكة، ومعالجتها على المدى الطويل، وأضاف : كلما نضخ استثمارات على الإحلال والتجديد معناه أن كل صيف مقبل أفضل مما سبقه .

يذكر أن شركة شمال القاهرة الكبرى تخدم نحو 4 ملايين مشترك بمناطق شمال القاهرة الكبري، وتقع فى نطاقها جميع مؤسسات الدولة التنفيذية والأمنية والخدمية .

وأوضح رمضان أن خطة الإحلال والتجديد شملت تنفيذ 9 محولات ومد 105 كيلو كابلات و 100 عمود للشبكة القديمة، أما بالنسبة للتوسعات التى التهمت الجزء الأكبر من الميزانية، فقد تم تدعيم قطاع الحلمية بنحو 77 محولاً جديداً و 38 محولاً بقطاع شبرا والساحل، و 57 محولاً بقطاع شرق القاهرة و 49 محولاً بقطاع مصر الجديدة، ومد 230 كيلو كابلات جهد متوسط وكذلك تشغيل 6 موزعات جديدة فى الخانكة ومدينة نصر والمرج والعباسية، ويتم تجهيز اثنين حالياً فى هليوبوليس، كذلك تم مد 280 كيلو كابلات جهد منخفض و 130 صندوق توزيع فى مناطق مختلفة .

ولفت رمضان إلى أن هذه الأعطال انخفضت بشكل كبير من جانب الفرق الفنية للشركة نتيجة توسع الشركة فى تدعيم الإدارات بوسائل اتصال حديثة مع فرق الأعطال بالشوارع، والأعطال على مستوى شبكة الجهد المتوسط تكاد تكون منعدمة إلا فى حالات خارجة على نطاق الشركة كالحفر خطأ من أماكن الكابلات من جانب آخرين، ولذلك بعد مد الكابلات الجديدة قمنا بتوزيع الأحمال بشكل متوازن للحد من الأعطال، كما تم عمل 5 مراكز متطورة لخدمة العملاء لاستقبال الشكاوى والتعامل معها فوراً، وهناك الـ «كول سنتر » على تليفون 121 الذى يستقبل شكاوى المشتركين ويرسلها إلى الإدارات المختصة .

وأشار إلى أن الشركة تسير فى خطة حالية تتضمن تغيير كل الكابلات الزيتية القديمة إلى كابلات بولى إيثلين متطورة وقد غطينا كل المدن الجديدة بهذه الكابلات، ونقوم بالإحلال تباعاً وتدريجياً، وقد تمكنا من تغطية %65 من الشبكة بالكابلات الجديدة وخلال 5 سنوات ستعمم على الشبكة بأكملها .

وقال إن جميع المشتركين بشبكة الكهرباء سواء بصرف النظر عن مواقع وأماكن إقامتهم سواء أكانت راقية أم شعبية، لأن الشبكة مكشوفة وأى انقطاع فى أى مكان يظهر على الفور، لذلك من أولويات الشركة تقديم خدمة مستقرة للعميل، ولدينا 3.8 مليون مشترك فى نطاق الشبكة، قابلة للزيادة هذا العام نتيجة تركيب العدادات المؤقتة فى المبانى المخالفة والعشوائية وتوسعات المدن الجديدة، حيث تبلغ نسبة زيادات المشتركين من 4 إلى %5 سنوياً .

وقال إن أهم المشاكل التى تواجه الشركة حالياً هى تكثيف عمليات التحصيل مناشداً جميع المشتركين الالتزام بدفع قيمة الفواتير، لأننا ندفع ثمن الطاقة التى يستهكلها المشترك وأسعار الاستهلاك المنزلى مدعومة خاصة الشرائح الدنيا، وعلينا التزامات للشركة القابضة، وفى سداد القروض للجهات الممولة للمشروعات .

أما المشكلة الثانية فهى تتلخص فى غياب الوعى بين المشتركين بترشيد الطاقة، أو بتشغيل المواطن أكثر من تكييف فى وقت واحد وكذلك الغسالة فى أوقات الذروة، ودعا جميع المواطنين للمساهمة فى الترشيد كهدف قومى من خلال التوسع فى استخدام اللمبات الموفرة واللمبة الواحدة توفر %80 من الطاقة المستهلكة للإنارة عن اللمبات العادية .

أما عن تطورات برنامج بيع اللمبات الموفرة، فأكد رمضان أن ذلك البرنامج لم يفشل، ولكن عند الحديث عن تطور استهلاك الطاقة الذى يصل إلى ما بين 10 و %12 سنوياً، فى حين أن المعدل الطبيعى يتراوح ما بين 5 و %6 حتى لو وفرت هذه اللمبات %1 فى الطاقة فإن هذه النسبة بالقياس للتطور السنوى لا تظهر على الإطلاق، لأننا نعانى نقص ثقافة الترشيد والخطورة أيضاً أن المواطن يقوم بتحميل أجهزة مستهلكة للطاقة على شبكة المنزل فتحدث حرائق داخلية دون الرجوع للشركة ومشورتها المجانية .

وقال إن الشركة تحاول جاهدة تقليل مشاكل قراءة العدادات بالتفتيش الدورى على الكشافين والمحصلين كما نتوسع فى تركيب عدادات التحكم عن بعد من خلال «سنتر » مركزى فى كل منطقة يتم توصيله بعدادات المشتركين من دون ذهاب الكشاف إلى المنازل، وهذا سيحقق عدة ميزات أهمها الحد من مشاكل القراءات، وكذلك مراقبة حالات التلاعب فى العدادات، ومراقبة الأحمال عند المشتركين، ونسعى لتقليل الفاقد من %9.75 إلى %9.50 هذا العام .

وأضاف أن الشركة تعانى أمرين الأول : سرقة المهمات والبارات النحاس من الأكشاك، وقد تمكنا من تقليص هذه الظاهرة الخطيرة التى هددت الشبكة وأرواح العابرين بجوارها بسبب تكثيف الحملات الأمنية والحملات الدورية للشركة، والمشكلة الثانية هى التوسع فى تركيب وصلات غير قانونية وسرقة الكهرباء، ونحن نواصل مواجهة هذه الظاهرة وتحصيل مستحقات الشركة من خلال محاضر إثبات لهذه السرقات، ولكن هناك صعاب كثيرة تواجهنا بسبب إحساس الناس بغياب الأمن مما يدفعهم لارتكاب المخالفات بشكل مستمر .

وأكد رمضان أن الشركة حصلت على حجم أعمال لتنفيذ شبكات المدن الجديدة بلغت قيمته 500 مليون جنيه، وتسعى للتوسع فى هذا النشاط بتقديم الخدمات للغير والدخول فى مناقصات هيئة المجتمعات العمرانية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة