أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التيارالشعبي يتقدم بالتهنئة للشعب المصري ويدعو لاحتفالية في التحرير



التيار الشعبي
محمد حنفى:
 
 قال التيار الشعبي المصرين إنه في الوقت الذي يسعى فيه المصريون لاستكمال ثورة 25 يناير، في موجتها التي بدأت في 30 يونيو، ويواصلون نضالهم من أجل "العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، والكرامة الانسانية والاستقلال الوطني".. تهل علينا الذكرى الـ 61 لثورة 23 يوليو.

 
 التي حملت للمصريين طريق العدالة الاجتماعية، وعرفوا في ظلها عظمة الاستقلال الوطني، ما يعتبره التيار مفارقة تستحق التأمل الانتباه، وتأكيد واضح على ترابط النضال الوطني المصري، وأن تاريخنا الوطني وحدة واحدة، يصنعه المصريون بدمائهم وعرقهم.
 
وأكد التيار الشعبي في بيانه، أنه يتقدم بالتهنئة بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، للشعب المصري والعربي والقوات المسلحة، ويتقدم بتحية التقدير والإعزاز لروح الزعيم الخالد جمال عبد الناصر، وقادة الثورة من الضباط الأحرار، يؤكد مجددا على وحدة الشعب والجيش الوطني، تلك الوحدة التي تجلت باحتضان الشعب لحركة الجيش التي أطاحت بالحكم الملكي في 23 يوليو 1952، وانحياز الجيش للإرادة الشعبية في موجة استكمال وتصحيح مسار الثورة في 30 يونيو.
 
وشدد التيار في بيانه على أن جوهر ما سعت ثورة 23 يوليو لتحقيقه، ونجحت في إنجاز قدر كبير منه، هو جوهر ما تسعى إليه ثورة 25 يناير، وفي مقدمة تلك الأهداف "العدالة الاجتماعية والاستقلال الوطنى".
 
 كما أن التحديات التي واجهتها ثورة 23 يوليو، وأبرزها نظم الرجعية العربية والفاشية الدينية، والتيارات السياسية المتسترة بالدين، هي أبرز ما يواجه ثورة الشعب المصري، اليوم، بعد 61 عاما.
 
وأضاف إن طريق الحرية والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني، الذي خطت فيه ثورة 23 يوليو خطوات واضحة، وجاءت ثورة 25 يناير لتنير ذلك الطريق أمام الشعب بعد سنوات من الافقار والتبعية والاستبداد.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة