بورصة وشركات

25‮ ‬مصنعًا للنسيج بالمحلة تسدد تگلفة مقايسات توصيل الغاز الطبيعي


محمد ريحان

 

 
انتهي نحو 25 مصنعاً للنسيج بالمحلة ـ من إجمالي 64 مصنعاً ـ من تسديد تكلفة مقايسات توصيل الغاز للشركة القابضة للغاز الطبيعي.

 
قال المهندس سمير الغنام، عضو مجلس إدارة جمعية أصحاب مصانع النسيج بالمحلة الكبري، رئيس لجنة توصيل الغاز بالجمعية، في تصريح لـ»المال«، إن إجمالي قيمة مقايسات التوصيل لإجمالي المصانع يصل إلي نحو 25 مليون جنيه، يتم تسديدها بالتقسيط، وفقاً للاتفاقية المبرمة بين الجمعية والشركة القابضة للغاز الطبيعي.

 
وأشار إلي أن هذه الشركات نجحت في استكمال الأوراق التي يجب الحصول عليها من هيئة التنمية الصناعية وتقديمها للشركة القابضة للغاز، من أجل دفع تكلفة المقايسات وبدء التوصيل، لافتاً إلي أن تكلفة مقايسات التوصيل تتراوح بين 200 ألف ومليون جنيه، حسب مساحة كل مصنع.

 
وأرجع الغنام انخفاض أعداد المصانع التي انتهت من دفع تكلفة المقايسات ـ 25 مصنعاً ـ إلي الظروف السيئة التي تمر بها المصانع المحلية، ونقص السيولة الناتجة عن أحداث البلطجة والشغب وإضرابات العمال التي أعقبت ثورة 25 يناير، بما أدي إلي تراجع الطاقات الإنتاجية بأكثر من %50، نتيجة الركود المسيطر علي الأسواق وضعف السيولة، الأمر الذي قلل من فرص نجاح باقي المصانع في تسديد تكلفة المقايسات.

 
وأضاف أن الشركة القابضة للغاز تطالب هذه المصانع بدفع مقدم استهلاك بقيمة شهرين قبل بدء عمليات التوصيل، لافتاً إلي أن جميع المصانع تتحمل تكلفة توصيل الشبكات الخارجية والداخلية.

 
وأوضح أن توصيل الغاز الطبيعي لمصانع النسيج بالمحلة الكبري، سيؤثر إيجاباً علي أداء المصانع، وسيرفع القدرة التنافسية للمنتجات، خاصة من حيث التكلفة النهائية، لافتاً إلي أن تكلفة الغاز أقل كثيراً من تكلفة استخدام المازوت والسولار، وبالتالي فإن التحول للعمل بالغاز سيقلل التكلفة الإنتاجية، بما يدعم تراجع السعر النهائي للمنتجات وزيادة قدرتها التنافسية في السوقين الداخلية والخارجية.

 
كانت »المال« قد نشرت مؤخراً موافقة الشركة القابضة للغاز الطبيعي، علي مد مهلة تقسيط تكلفة مقايسات توصيل الغاز الطبيعي لمصانع النسيج بالمحلة الكبري حتي نهاية العام الحالي، التي انتهت خلال شهر يوليو الماضي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة