سيـــاســة

230 مليون دولار خسائر حماس من إغلاق الأنفاق


من أنفاق غزة
من أنفاق غزة

رويترز:

قال علاء الرفاتي وزير الاقتصاد في حكومة حماس  بقطاع غزة، ان اغلاق الانفاق منذ اواخر يونيو اماضي كلفها حوالي 230 مليون دولار.

ويمثل هذا الرقم نحو عشر الناتج المحلي الاجمالي للقطاع، الذي يعاني 30 % من سكانه البالغ وعددهم 1.7 مليون نسمة، من البطالة.

ودمرت مصر في بضعة أسابيع عددا كبيرا من انفاق التهريب المحفورة تحت حدودها مع غزة والتي كانت تزود القطاع بالسلع التجارية وكذلك بالسلاح.

وخسرت حكومة حماس، التي تتقاضى رسوما على السلع المنقولة في الأنفاق، مبالغ ضخمة نتيجة لذلك.

 وارتفعت أسعار السلع الأساسية بشدة بالنسبة إلى مواطني القطاع الذين يعتمد كثير منهم على معونات الأمم المتحدة.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس إن الوضع الانساني بات صعبا في غزة حيث أغلقت أغلب الانفاق وأصاب الشلل العدد القليل الذي لا يزال مفتوحا منها.

وتمارس اسرائيل سيطرة صارمة على كل الواردات الى غزة لمنع وصول أسلحة لحماس. وتمنع الاتفاقات الدولية استيراد سلع تجارية الى غزة عن طريق مصر.

وقال مسؤول مصري لرويترز شريطة عدم نشر اسمه ان الحملة على الانفاق تقتصر أغراضها على الجانب الامني فحسب. واضاف "هناك عناصر تستخدم الانفاق لالحاق الضرر بالمصريين والفلسطينيين على جانبي الحدود."

وقال ايهود يعاري، وهو محلل اسرائيلي متخصص في شئون الشرق الاوسط، ان مصر أوقفت تدفق الاسلحة الى قطاع غزة لكنها تسمح بتدفق محكوم للسلع التجارية لتجنب أي نقص شديد فيها.

واضاف "عندما شعر المصريون بوجود نقص في الوقود في غزة سمحوا لبعض الانفاق التي تنقل الوقود بالعمل بضعة أيام. فلديهم حساسية شديدة تجاه الوضع داخل غزة." ورفض المسئول المصري تأكيد هذه الملاحظة أو نفيها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة