اقتصاد وأسواق

مستثمرو برج العرب: تنمية الاقتصاد لا تحقق فقط بالتبرعات


حسام الزرقانى:
 
أكد الدكتور طارق جاد، نائب رئيس جمعية مستثمرى برج العرب لـجريدة "المال" أن هناك تبرعات بالملايين قدمتها دول ومؤسسات وشركات ورجال أعمال لصندوق دعم مصر الذى تم الإعلان عنه بعد‏30‏ يونيو بهدف النهوض بالاقتصاد المصرى وإعادة بناء الدولة.
‏‏
وأشار إلى أن هذه التبرعات لن تنهض وحدها بالاقتصاد المصرى بل تحتاج أولا إلى إرادة وإدارة حكيمة للتعامل معها.

وطالب طارق جاد بضرورة تشكيل مجلس اقتصادى لتقديم الاستشارات الاقتصادية لرئيس الجمهورية بحيث يقوم بإعداد الاقتراحات حول الاتجاهات الرئيسية للتنمية الاقتصادية الاجتماعية لمصر, ويحدد استراتيجية وسبل تنفيذها وإدارة استخدام أموال التبرعات والمنح.

وقال جاد إنه يجب أن يكون من أولويات هذا المجلس - المشرف على التبرعات - الاهتمام بإنشاء العديد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى توظف العدد الأكبر من العاملين فى مصر.
 
فهذه المشاريع – كما يقول جاد - تعانى صعوبات كبيرة فى التمويل والتسويق, ويمكن تخصيص جانب من هذه التبرعات لهذه النوعية من المشروعات التى تسهم فى تخفيف الضغط على الحكومة وفى خفض معدلات البطالة المتزايدة.

كما طالب بضرورة أيضا تخصيص جزء من هذه التبرعات لعلاج مشكلة الشركات والمصانع المتعثرة, خاصة وأن لدينا فى مصر نحو 453 مصنعا متعثرا ومتوقفا عن الإنتاج لأسباب تمويلية.
 
وأكد جاد على ضرورة تقديم تسهيلات ائتمانيه بالتعاون مع البنوك ومنح هذه المصانع فترات سماح طويلة المدى وذلك حتى تعود للعمل مرة أخرى وتدور عجلة الإنتاج من جديد.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة