أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

متعاملون: بورصة مصر تبحث عن أخبار إيجابية لمواصلة الصعود


رويترز

قال محللون إن المتعاملين في البورصة المصرية يبحثون عن أخبار إيجابية تدعم ارتفاع السوق خلال معاملات الأسبوع المقبل، بعد أسبوع تأرجحت فيه السوق صعودا وهبوطا وسط أحجام تداول ضعيفة لكن تمكنت من اقتناص مكاسب في نهايته .

وذكرت وكالة رويترز انه من الأنباء الايجابية التي تترقبها السوق تطور محادثات بنك قطر الوطنى لشراء حصة مسيطرة فى الأهلى سوسيتيه جنرال من البنك الأم سوسيتيه جنرال الفرنسى .

وقال هانى حلمى، رئيس مجلس إدارة شركة الشروق للوساطة فى الأوراق المالية " :" في حالة ظهور أخبار عن صفقة (الأهلى سوسيتيه) خلال الأسبوع المقبل سنواصل الصعود ."

وأضاف "لابد ألا ننسى أن تأجيل قضية أرض مدينتى التابعة لطلعت مصطفى له تأثير إيجابى على السوق وسيظل لبعض الوقت ."

وحددت أمس الأربعاء محكمة مصرية 16 من يناير موعدا للنطق بالحكم في قضية أرض مدينتي المشروع العقاري الرئيسي لمجموعة طلعت مصطفى القابضة التي تحظى بمتابعة كمؤشر على مناخ الاستثمار .

وقبل أن تطيح انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسنى مبارك حكمت محكمة مصرية عام 2010 ببطلان عقد بيع الأرض المخصصة لمشروع مدينتي الذى تبلغ قيمته ثلاثة مليارات دولار من الدولة إلى مجموعة طلعت مصطفى قائلة إن طريقة البيع جعلت الثمن المدفوع أقل كثيرا من اللازم .

ويتفق محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار مع حلمي في ان السوق تنتظر أخبارا إيجابية مثل صفقة "سوسيتيه" وتقسيم أوراسكوم للإنشاء وقرض صندوق النقد .

وقال وزير المالية المصري ممتاز السعيد أمس الأربعاء إن مصر تتوقع التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولى للحصول على قرض بحلول منتصف ديسمبر بعدما تركزت المحادثات هذا الشهر على تقليص عجز الميزانية ووضع حد أدنى للاحتياطيات الأجنبية .

وتنتظر أوراسكوم للإنشاء موافقة حكومية على خطة لتقسيم أعمال الإنشاء والأسمدة إلى شركتين منفصلتين لتعزيز قدراتهما التنافسية .

وارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية 0.7 بالمائة خلال الأسبوع الجارى .

ويرى إيهاب سعيد رئيس قسم البحوث في شركة أصول للوساطة في الأوراق المالية أن المؤشر الرئيسى للسوق سيتراجع خلال الاسبوع المقبل بعد الوصول أولا إلى مستوى 5750 نقطة .

لكن إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية قال ان النزول من مستوى 5750-5800 سيدفع السوق مرة اخرى الى مستوى 5425 نقطة قبل ان تتجه صعوديا الى مستوى 6000 نقطة لكسرها لأعلى .

وخسرت الأسهم المصرية 1.857 مليار جنيه (303.927 مليون دولار) من قيمتها السوقية خلال الاسبوع الجارى .

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم بشركة الأهلى لإدارة صناديق الاستثمار "السوق ستصعد الاسبوع المقبل، هناك نشاط واضح للمؤسسات في السوق، خاصة جلسة الخميس، يبدو ان الثقة عادت من جديد للمؤسسات في السوق المصرية ."

وأردف: "أسعار الأسهم مغرية جدا للشراء، لا أتوقع التعرض لأى أخبار أو وضع سيئ أكثر مما نحن فيه الآن ."

ويقول مصريون إن أعباء المعيشة زادت عما كانت عليه قبل إسقاط مبارك . وتشهد البلاد منذ سقوط الرئيس السابق اضطرابا سياسيا وانفلاتا أمنيا إلى جانب تراجع الاقتصاد .

وقال مصطفى بدرة المحلل المالي "السوق ستتراجع خلال الاسبوع المقبل، لا توجد أى أخبار محفزة بجانب الضريبة المقترحة على الشركات عند طرحها فى البورصة ."

وقال وزير المالية المصري أمس الاربعاء إن الحكومة قررت فرض ضريبة على أرباح الشركات عند الطرح الأولى فى سوق الأوراق المالية ولكن ليس على الأفراد .

وأضاف ممتاز السعيد وزير المالية في اتصال هاتفى مع رويترز الأربعاء أنه "لا ضرائب على الأفراد فى البورصة أو على التوزيعات النقدية للشركات ."

وقال بدرة "لا تنسي خلافات الدستور وحال البلد ككل ."

والدستور ركن أساسى فى عملية انتقال مصر إلى الديمقراطية بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك العام الماضى. وبدون الدستور الجديد لا يمكن إجراء انتخابات لاختيار برلمان جديد بدلا من البرلمان السابق الذي تم حله بعدما قضت محكمة في يونيو ببطلان القانون الذي أجريت الانتخابات على أساسه .

ويتوقع عيسى فتحى نائب رئيس شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية أن تواصل السوق الصعود الأسبوع المقبل فى حالة عدم ظهور أى أخبار سيئة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة