أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

رغم التحفظات على خارطة الطريق ... القوي السياسية تجهز مقترحاتها وومثليها للجنة الخمسين



محمد انور عصمت السادات

إيمان عوف:


استعدادات علي قدم وساق تجريها القوي السياسية والثورية لاختيار ممثليها في لجنة الخمسين المنوط بها تعديل الدستور الذي وضعه الاخوان العام الماضي، لم تتوقف تلك الاستعدادات علي اختيار ممثليها بل ان الغالبية العظمي انشغلت بصياغة التعديلات التي تراها علي الدستور المعيب الذي ادي الي حالة الاستقطاب التي يعيشها المجتمع المصري خلال تلك الفترة.

محمد انور عصمت السادات، رئيس حزب الاصلاح والتنمية، ان الحزب لم يضع قواعد جديدة لاختيار ممثليه في لجنة الخمسين وانه في اغلب الاحوال سيتم اختيار عضو الحزب الذي كان مشاركا في لجنة صياغة الدستور السابقة، واشار السادات الي انه انجازا للوقت ورغبة من الحزب في الانتهاء من المرحلة الانتقالية فانهم سيتقدمون ببعض التعديلات علي الدستور .

وعن رايه في تشكيل لجنة الدستور قال السادات انه كان من الافضل ان تقتصر اللجنة علي العشرة الفنيين وان تتقدم كافة الاحزاب بالتعديلات علي المواد الخلافية في الدستور المعيب الذي اعدته جماعة الاخوان المسلمين.

اما نبيل زكي المتحدث الاعلامي باسم حزب التجمع، فيري ان هناك ضرورة لاعداد دستور جديد يكون من شانه الانتهاء من ويلات دستور الاخوان الذي يؤسس لدولة دينية قائمة علي الارهاب والعنصرية، واقامة دستور جديد يستطيع ان يعبر عن كل المصريين وان يتضمن دور الدولة في ضمان الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

واشار ذكي الي ان الحزب سيختار من بين اكثر من عضو به من اساتذة القانون والفقهاء الدستوريين للمشاركة في لجنة الخمسين لكي يكون قادر علي المشاركة في الدستور الجديد وان يكون عضو فارقا في الصياغة الانحياز الي رؤي الحزب.

ولفت زكي الي ان عضويتهم في اي تحالف سياسي لا يعني التنازل عن ان يكون للحزب ممثل في لجنة صياغة الدستور ، فمثلا التحالف مع جبهة الانقاذ لا يعني علي الاطلاق الاتفاق في الرؤية والسياسية والاستراتيجية طيلة الوقت وهو اساس اي تحالف سياسي.

قال طارق العوضي،رئيس اللجنة التشريعية بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، انه بالرغم من اعتراضه علي ترتيب عملية تعديل الدستور حيث اقر الاعلان الدستوري ان يتم تشكيل لجنة العشرة من اساتذة القانون والدستوريين قبل ان يتم تشكيل لجنة الخمسين المعبرة عن كافة القوي السياسية والفئات المجتمعية" عمال، فلاحين، احزاب، نقابات، 10 من الشباب والمراة" والمنوط بها وضع فلسفة الدستور من وجهة نظر الجميع ثم ارساله الي لجنة الفنيين العشرة علي ان يقوموا بصياغة تلك البنود ، وهو الامر الذي لم يلتفت اليه الاعلان الدستور .

واشار العوضي الي ان كافة الاحزاب والهيئات يعكفون حاليا علي اختيار ممثليهم في اللجنة المنوط بها تعديل الدستور ، علي ان يتبع ذلك الانتهاء من التعديلات التي يراها الاحزاب في الدستور المعيب الذي وضعه الاخوان المسلمين، ولفت العوضي الي انهم يقومون حاليا بمناقشة الدستور الذي وضعه الاخوان بند بند وانه في حال اعتراض الاحزاب علي كافة البنود سيتم تغيير الدستور بلا قيد وفقا للاعلان الدستوري الذي لم يحدد ما هي المواد التي سيتم تعديلها وبالتالي فانه فتح الباب امام اجراء التعديل في اوسع نطاق، وعن طبيعة التعديلات التي يراها العوضي فيري ان بعض البنود تحتاج الي ضبط صياغة وتحديد اكثر مما هي عليه الان، والبعض الاخر يحتاج الي الالغاء ووضع بديلا عنه، اضافة الي ضرورة وضع مواد تختص بتحديد دور الدولة في توفير العدالة الاجتماعية والحقوق الاقتصادية والسياسية والحريات العامة وضرورة مراعاة حقوق المراة والاقليات وفتح الباب امام وقف تقييد حرية الراي والتعبير، وغل يد السلطة التشريعية في تحديد مصير البلاد.

واقترح العوضي اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ان واحد من اجل ضغط المصروفات وتوفير المجهود وضمان عدم تاثير من يمتلك الاغلبية في السلطة التشريعية علي الانتخابات الرئاسية.

ومن جانبه قال حامد جبر، القيادي بالتيار الشعبي وحزب الكرامة، انهم سيختارون داخل الامانة العامة للحزب من يمثلهم في لجنة تعديل الدستور وان الاسماء المقترحة تدور بين عصام الاسلامبولي الخبير الدستوري، والاستاذة وفاء المصري الذين اعدا دستورا بديلا لدستور 2012 المعيب.

واشار جبر الي انهم سيتقدمون بدستور جديد يكون من شانه تلافي الاخطاء الرهيبة التي وقع بها دستور الاخوان، ولعل من اكثر المواد اهمية في الدستور الجديد الذي يعكف اساتذة القانون والدستور بحزب الكرامة علي صياغته المادة 2 التي انكرت حقوق مصريين لهم مذاهب اخري، وصياغة مادة اخري تضمن تمثيل كافة المذاهب العقائدية في مصر من خلال الازهر، اضافة الي المادة 116 التي تتحدث عن مصادر الشريعة وتحديد ماهية هذه المصادر ، اضافة الي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي اغفلها الدستور.

وعن عضويتهم بجبهة الانقاذ قال جبر انهم سيتقدمون بمقترحاتهم الي الامانة العامة للجبهة وسيجمعونها في ورقة واحدة من اجل تقديمها الي لجنة صياغة الدستور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة