أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

4‮ ‬عوامل وراء زيادة خسائر شرگات‮ »‬القابضة للغزل‮«‬





أحمد شوقي

كشفت نتائج أعمال شركات الغزل والنسيج التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة خلال العام المالي المنتهي بآخر يونيو الماضي عن زيادة خسائرها مقارنة بالعام المالي السابق له، بالإضافة إلي عودة الشركات التي تمكنت من تحقيق أرباح خلال العام المالي 2010/2009 إلي تحقيق خسائر.

 
وترجع هذه الخسائر إلي الظروف التي مرت بها الشركات التابعة والمتمثلة في ارتفاع أسعار المواد الخام، بالإضافة إلي الركود الذي أصاب سوق الغزل والنسيج علي خلفية إغراق السوق بالمنتجات المستوردة، وتعطل العمل لفترة طويلة في العديد من الشركات بسبب حظر التجوال الذي فرضته السلطات المصرية خلال الأيام الأولي لثورة 25 يناير، إلي جانب الاضرابات العمالية التي اجتاحت تلك الشركات في إطار موجة الاعتصامات التي شهدتها شركات قطاع الأعمال العام بشكل عام و»القابضة للغزل« بشكل خاص.

 
قال المهندس فوزي كامل، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مصر لمعدات الغزل والنسيج، إن الشركة تمكنت خلال العام المالي 2010/2009 من تحقيق أرباح بقيمة 101 ألف جنيه مقارنة بخسائر بلغت 2.460 مليون جنيه خلال العام المالي 2009/2008 بعد أن قامت الشركة باستغلال الطاقة الإنتاجية المعطلة لإنتاج مستلزمات الأبنية والمعدات التعليمية والمدرسية، الأمر الذي سمح بزيادة الإيرادات.

 
وأضاف أنه علي الرغم من ذلك، عادت الشركة خلال العام المالي الماضي إلي تحقيق خسائر مرة أخري بسبب توقف العمل بمصانع الشركة خلال الفترة التي أعقبت الثورة نتيجة الاضرابات العمالية التي اندلعت في إطار موجة الاحتجاجات التي نظمها العاملون بشركات قطاع الأعمال للمطالبة بزيادة الأجور والحوافز والمكافآت وإجراء حركة ترقيات وتعيينات وتثبيت العمالة المؤقتة.

 
وأرجع المهندس محب صلاح الدين، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مصر حلوان للغزل والنسيج، خسائر الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج إلي التفاوت في أسعار البيع بين المنتجات المحلية والمستوردة بسبب فتح باب الاستيراد أمام الغزول الأجنبية الأمر الذي سمح بالتهريب وإغراق السوق المصرية بالمنتجات المستوردة.

 
وقال إن ذلك أدي إلي تراجع أسعار البيع محلياً الأمر الذي كبد الشركات التابعة خسائر باهظة بسبب الفجوة بين أسعار المنتجات النهائية والمواد الخام التي ارتفعت بشكل كبير خلال العام المالي المنتهي، حتي إن الشركات عجزت عن شرائها بسبب عدم توافر السيولة اللازمة لذلك.

 
ويري المهندس يسري نصر عباسي، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة كوم حمادة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، أن تراكم المخزون في الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل جاء بسبب ركود حركة السوق خلال العام المالي الماضي.

 
وأشار إلي أن الشركة تمكنت خلال العام المالي المنتهي من تحقيق إيرادات بقيمة 47.1 مليون جنيه مقارنة بـ48.1 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له مبرراً هذا التراجع بانخفاض قيمة دعم مبيعات الغزل لتصل إلي 2 جنيه للكيلو مقارنة بـ2.75 جنيه.

 
ولفت إلي أن حجم مبيعات الشركة تراجع خلال العام المالي الماضي، وعلي الرغم من ذلك لم تتراجع إيرادات الشركة بالنسبة نفسها بسبب ارتفاع أسعار الغزول علي خلفية ارتفاع أسعار المواد الخام.

 
وطالب المهندس محمد عبدربه، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة ميت غمر للغزل والنسيج، باتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية لانقاذ الشركات التابعة لـ»القابضة للغزل« والمتمثلة في وقف استيراد الغزول والمنسوجات المستوردة لحين تصريف مخزون الشركات التابعة أو فرض جمارك تصاعدية عليها تصل إلي %18 وفقاً لما تسمح به اتفاقيات التجارة الحرة بهدف حماية الصناعة المحلية.

 
وأكد ضرورة زيادة دعم الغزول اقتداءً بالدول الأخري حيث يصل الدعم في الهند علي سبيل المثال إلي %20 من خلال دعم الأقطان، مطالباً بإعادة توجيه دعم الغزول في مصر للمزارعين وبيع الأقطان إلي المصانع بأسعار مناسبة.

 
ولفت عبدربه إلي أن الشركة تمكنت خلال العام المالي المنتهي من تحقيق إيرادات بقيمة 71 مليون جنيه مقارنة بـ72 مليون جنيه خلال العام المالي السابق له، مشيراً إلي أن الكميات التي تم بيعها انخفضت بشكل كبير، غير أن ارتفاع أسعار الغزول ساهم في الحفاظ علي الإيرادات عند مستوي قريب من إيرادات العام المالي 2010/2009.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة