أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حركة "لم الشمل" تعلن تأسيس حزب الصحوة


إسلام المصرى:
 
قال أحمد عبد الجواد، مؤسس حركة لم الشمل المصرى، إن مجموعة من الوطنيين والنشطاء والذين يحتلون أماكن مرموقة فى المجتمع المصرى ومصداقية لدى المواطن المصرى البسيط وبعيداً عن النخبة المتعفنة التى أفسدت البلاد، يشاركون فى تأسيس حزب جديد باسم "الصحوة المصرى"، مضيفاً أنه سيتم الإعلان عن تدشين الحزب الأسبوع القادم فى ميدان رابعة العدوية، وقال: ويأتى السبب فى ذلك، أن مصر تعيش عصر جمهورية ضباط الجيش التى بدأت عام 1954 والتى لم تزول إلا لمدة عام واحد فقط خلال عهد حكم الدكتور محمد مرسى الرئيس الشرعى المنتخب، ثم ما لبثت إلا أن انقلب بعض قادة الجيش على خيار الشعب وإلقاء أصوات الناخبين فى صناديق القمامة، لتعود مصر مرة أخرى إلى عصر الظلام وقمع الحريات وتلوثت أيديهم الخائنة بقتل النساء والأطفال.
 
وأوضح "عبد الجواد"، وكيل مؤسسى الحزب، أن الشرط الوحيد للانضمام للحزب هو ألا يكون العضو من فلول نظام المخلوع "مبارك" بكل أشكالهم وصورهم، فلن يكون بيننا من تحالف معهم فى انقلاب 3 يوليو، وأهم ثوابتنا أن مصر دولة مدنية ذو مرجعية إسلامية، لغتها العربية دينها الرسمى الإسلامية، وهى دولة إسلامية عربية أفريقية.
 
وقال: إننا لن نتقدم بأوراق فى ظل النظام الانقلابى الدموى الذى يقوده عبد الفتاح السيسي، ولن نشارك فى أى انتخابات تجرى فى ظل هذا الانقلاب، وسنخوض معركة الحرية والصحوة المصرية كى تستعيد مصر وجهها الناصع، وإيماننا الراسخ أن النضال السلمى ومقاومة الانقلاب العسكرى الدموى هو السبيل الوحيد لنجاة مصر من مستقبل مجهول يستمد ثوابته من عهد مبارك القمعى فى استخدام القبضة الأمنية المميتة بكل قسوة وجبروت وانتقام من الشعب الذى قام بثورة واحدة عظيمة فى 25 يناير، فالسلطة الموجودة فى مصر الآن تتوحم على دماء المصريين والنيل من حرياتهم.
 
وشدّد "عبد الجواد" على أن أول مطلب لهم هو سرعة ظهور الرئيس المنتخب للنور مرة أخري، وأننا نتهم "السيسي" بجريمة اختطاف الرئيس مرسي، وذلك بعد أن عادت ظاهرة الاختفاء القسرى بصورة بشعة.
 
وتعليقاً على بيان الجيش الذى ألقى على المتظاهرين أمس فى جمعة كسر الانقلاب، والذى كتبه الشيخ ياسر برهامى والذى يعمل كمستشار دينى فى الشئون المعنوية بقيادة الجيش، على حد قول البيان، أنه لا متسع لكم فى هذا الوطن، وهل ارتضيتم هذا الأمر، وهل هناك عار أكبر من قتل النساء المصريات فى المنصورة ومسجد المصطفى، كل ذنبهن أنهن خرجن للتعبير عن آرائهن والمطالبة بعودة الرئيس المنتخب، باختصار لن نقبل حكم البيادة مرة أخرى".
 
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة