أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الحفر بيد واحدة‮«.. ‬ذات الشاعر تتماهي مع هموم المجتمع


المال ـ خاص
 
»الحفر بيد واحدة« ديوان للشاعر سامح محجوب يضم مجموعة كبيرة من قصائد التفعيلة تغوص في هموم الوطن، وتناقش محنة الفقد، وتتناول الحياة الاجتماعية في مصر من زوايا الفقر والحزن والأسي، ويدخل بنا الشاعر إلي عالم الطبقة المطحونة بكل سلاسة وبلغة ينتابها الرمز في الكثير من الأحيان إلا أننا سرعان ما ننتقل من قصيدة لأخري.

 
وقد أقام حزب »التجمع« ندوة مؤخراً لمناقشة الديوان بحضور مجموعة من المثقفين والكتاب والشعراء منهم الدكتور حسام نصار مستشار وزير الثقافة للعلاقات الخارجية، والدكتور شريف الجيار، والشاعر إيهاب البشبيشي، والشاعر ياسر أنور، والشاعر عماد غزالي، والشاعر أحمد حسن، والشاعر سمير عبدالباقي، والشاعر علاء أبوزيد، والروائي خالد اسماعيل وغيرهم.
 
في البداية قال الناقد شريف الجيار، إن الديوان سيطرت عليه الصور الكلية أكثر من الصور الجزئية، واعتمد علي فكرة النص الكلي باعتباره مشهداً مجازياً متكاملاً، كما أن معجم سامح محجوب يمتلئ بتجارب الفقد والألم، وتسيطر عليه فكرة صراع »الأنا« الشاعرة مع الزمن، وعبر لنا من خلال ذاته عن أزمته مع الواقع المعيش، وحاول أن يتماهي مع الذات البسيطة للإنسان في المجتمع، واقترب من الصدق الفني إلي حد كبير، حيث قدم ذاته الشخصية وذاته الشاعرة دون أن  نستطيع التفرقة بينهما.
 
وأكد »الجيار« أن الشاعر استفاد من التراث العربي بشكل عام ليخرج لنا بعض النصوص التي تسير علي النهج نفسه في النصوص الشعرية الأخري أو مع آيات القرآن الكريم.
 
أما الشاعر إيهاب البشبيشي، فبدأ كلامه عن سامح محجوب الذي يراه واحداً من مجموعة الشعراء الذين تتقاطع عندهم عدة سياقات منها السياق الشخصي له في الكتابة الذي يرسم له صورة خاصة بين أبناء جيله، ثم كونه تخرج في كلية دار العلوم وله منها إرث أدبي خاص، ثم إنه بانتمائه لهذا الجيل يحاول إحداث مجموعة من التوازنات بين الموروث الدرعمي- علي حد قوله- وما يعج بالمشهد الشعري حالياً.
 
وعن عنوان الديوان، أشار »البشبيشي« إلي أنه يدل علي فعل ناقص وضعف مستشر، في هذا الفعل، والمركز الدلالي الحقيقي للديوان هو غياب اليد الأخري وعمل الديوان علي هذا الفعل الناقص بأشكال مختلفة، والشاعر في ديوانه يتأرجح في الموسيقي بين الموروث العروضي القديم والقصيدة التفعيلية الرحبة، التي جاءت بنكهة عمودية حيث اعتمد في قصائده علي التقفية.
 
وقال »البشبيشي« إن الشاعر دائماً ما وقف علي الحروف المتحركة وليس السكون، وهذا جعل الموسيقي في الديوان صارخة لدرجة أنها تعلو علي الكتابة في بعض الأحيان.
 
بدوره لفت الروائي خالد إسماعيل إلي أن الديوان حل إشكالية الترهل الذي حدث في عالم الشعر، كما أثبت محجوب أن الشعر ما زال موجوداً علي الساحة، أما عن تسرب الأصوات في الديوان فهذا أمر مقبول، وهو فعل طبيعي.. فما الأسد إلا عدة خراف مهضومة ولابد أن يتقاطع الشاعر مع عدة أصوات ويخرج لنا بصوت مميز له.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة