أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أدب الخيال العلمي يفتقد رائده


كتب ـ علي راشد:
 
رحل عن دنيانا الأديب السكندري نهاد شريف، رائد أدب الخيال العلمي في مصر والوطن العربي، بإجماع الكتاب والمثقفين.

 
ولد نهاد شريف بالإسكندرية في عام 1932، ورحل الثلاثاء الماضي، تخرج في كلية الآداب قسم التاريخ، وعمل محرراً في مجلة »آخر ساعة«، ثم توالي إنتاجه الأدبي يتدفق في مجال الخيال العلمي، ليصبح رائداً له في مصر والعالم العربي، حاصداً العديد من الجوائز الأدبية، كما استفاد منه جيل جديد من الكتاب اعتبروه أباً روحياً ومثلاً أعلي في كتابة قصص الخيال العلمي.
 
يقول الكاتب الدكتور نبيل فاروق، عن نهاد شريف: نهاد شريف هو أبو فن الخيال العلمي في مصر، كما يعتبر الأب الروحي لكل كتاب الخيال العلمي الذين لولا وجوده ودفعه لهذه النوعية من الكتاب، لما سرنا علي هذه الخطي التي سار عليها، كما أن كل المحاولات التي جاءت قبله، سواء كانت من مصطفي محمود، أم صبري موسي، كانت محاولات بدائية، فقد تفرد نهاد شريف بأنه أول مصري يتخصص في أدب الخيال العلمي.
 
وأضاف أن »نهاد« كان يتميز بثقافة عالية وأسلوب مبسط في توصيل الفكرة، كما كان منغمساً في العلم، بل كان خياله واسعاً بدرجة كبيرة جعلته يرصد حالات واقعية ليخلق منها قوالب متوازية بأفكار أكثر خيالاً، مثل روايته »الماسات الزيتونية«، التي يتحول بطلها إلي محارة بسبب ما أصيب به من مرض الحصبة الذي حوله إلي ذلك، والغريب في الأمر أن العديد من تخيلاته التي كانت سابقة لعصره تحولت إلي علوم واقعية، وهذا يدل علي قوة الكاتب.
 
وتابع قائلاً: أفتقد كثيراً نهاد شريف، فعلي الرغم من أن محادثاتنا كانت قليلة، لكنها كانت مغلفة بكثير من الود الحقيقي، وكانت هذه المناقشات بيننا دائماً تتركز علي عمل من أعماله، أو أنني كنت أرسل له عملاً لي ليقرأه قبل النشر حتي يمنحني رأيه عنه، والآن لا أجده.
 
وأكد د.حسام عقل، أن نهاد شريف، هو الرائد الحقيقي لأدب الخيال العلمي العربي، وكانت أعماله هي الأعمال المؤسسة لأدب الخيال العلمي بعد الأعمال الريادية الأولي للراحل توفيق الحكيم.
 
وأشار إلي أن أعمال الكاتب الراحل، مثلت خطوة كبيرة في تاريخ أدب الخيال العلمي في مصر ومن أبرزها: قاهر الزمن، سكان العالم الثاني، الماسات الزيتونية، أنا وكائنات الفضاء، أحزان السيد مكرر، بالإجماع، الشيء، وتنوعت هذه الأعمال بين الرواية والقصة والمسرحية وترجم معظمها إلي العديد من اللغات الأوروبية، كما لفت »عقل« إلي كتابه »تأملات في العلم والثقافة«، الذي حاول فيه أن يبسط الأفكار العلمية للشباب، الذي يمثل جهداً قيماً، كما امتلك الكاتب الراحل أحدث المنجزات القصصية في الأدب العالمي الحديث.
 
وأكد »عقل« أن »نهاد« ظل يشارك بالحضور والفعالية اللافتة حتي لحظاته الأخيرة، كما أن مكانه لم يسد حتي الآن، فمنذ بدأ ظهوره في الحركة الأدبية في مطلع السبعينيات من القرن الماضي، ظل مكانه شاغراً لا ينافسه فيه أحد من جيله أو من الأجيال التي لحقت به.
 
أما الناشر والروائي، أحمد عامر، فقال إن الأدب لا ينفصل عن الخيال وأدب الخيال العلمي، جانب من جوانب الخيال بمفهومه العام، والراحل نهاد شريف، هو مؤسس أدب الخيال العلمي في مصر، فهو من بدأ هذا النوع من الكتابة وأثرت كتاباته في تاريخ الأدب بشكل عام وفي الإبداع الروائي والقصصي حتي وصل هذا التأثير لجيل التسعينيات وجيل الكتاب الجدد الذين تربوا علي كتابات أديبنا الراحل، ونلاحظ ذلك في معظم كتابات الجيل الجديد، لكن ما زالت المشكلة موجودة ولا يوجد كاتب متخصص يكمل المسيرة، بالرغم من محاولات الجيل الجديد الذي يحاول تحطيم سلطة النص وتداخل الأنواع.
 
وعن الكاتب الراحل، أوضح أنه كان ينتمي لجيل عظيم حمل علي عاتقه رسم مسارات الإبداع وخلق أنواعاً كانت غريبة علي أدبنا العربي، أما الآن فلا يوجد من يغامر مثل نهاد شريف أو محمود السعدني، ليحدث طفرة ما في تاريخ الأدب، وأكد أن »نهاد« كان يتعامل مع النص علي أنه نص أدبي من الدرجة الأولي وكان يؤمن بأن أدب الخيال العلمي تيار مثله مثل الكتابة العادية، إلا أنه يمتاز بالتحليق وفتح أفق جديد للعقل الإنساني، ومن أهم الشهادات التي تشهد بقوته أن الدكتور أحمد مستجير، قال إن الأمريكيين يؤسسون جيشاً مستنسخاً بفكرة عربية كان صاحبها نهاد شريف في »قاهر الزمن«.
 
أما الدكتور يسري عبدالله، أستاذ الأدب بكلية الآداب بجامعة حلوان، فقال إن »نهاد« كان يملك أسلوباً خاصاً في الكتابة وقدرة كبيرة علي الانطلاق، مما هو علمي إلي ما هو إنساني، فرأينا إبداعات أدبية ذات فضاءات مغايرة ومختلفة تجعلنا أمام كاتب متميز ذي خصوصية حقيقية في الكتابة.
 
وأشاد الكاتب منير عتيبة، مدير مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية، بالكاتب الراحل، لافتاً إلي حدوث فراغ كبير في أدب الخيال العلمي، الذي يحتاج إلي دفعة كبيرة للأمام بعد رحيله، كما أن غيابه عن مؤتمر الرواية الماضي، بسبب دخوله المستشفي كان بداية لهذا الفراغ.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة