أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

وزيــــرة الإعــــلام تثير الانقســــامات فى «ماســـــبيرو»



درية شرف الدين

رحاب صبحى :

أثار اختيار د. درية شرف الدين لحقيبة وزيرة الإعلام فى حكومة د. حازم الببلاوى حالة من الانقسامات داخل مبنى ماسبيرو، فيما قال فريق إن الاختيار أصابهم بالإحباط والصدمة لأن الوزيرة الجديدة كانت عضوا فى لجنة السياسات التابعة للحزب الوطنى المنحل، وفشلت فى إدارة قطاع القنوات المتخصصة، كما أن تاريخها ينحصر فى برنامج «نادى السينما» فقط.

أكد فريق آخر أن أى شخص بخلاف الوزير الإخوانى صلاح عبدالمقصود أفضل، معربا عن ارتياحه لاختيار سيدة لهذا المنصب وأن تكون الوزيرة الجديدة من أبناء مبنى ماسبيرو.

قال أحمد عبدالعزيز، المذيع بقناة النيل الثقافية، إنه كان منذ البداية ضد استمرار وزارة الإعلام من الأساس، أما فيما يتعلق بتولى الدكتورة درية شرف الدين لوزارة الإعلام، فأكد عبدالعزيز أنها شخصية لا تجيد الحوار وإنما تجيد فقط إعطاء الأوامر، كما أن تاريخها مقصور على برنامج «نادى السينما».

وأضاف عبدالعزيز أن البعض يقول إن د. درية شرف الدين من أبناء المبنى وبالتالى فهى تعرف مشكلاته جيدا، لكنها رغم ذلك، لم تنجح فى أحداث أى تطورات فى قطاع القنوات الفضائية، حينما كانت رئيسة له بعد الإعلامية الكبيرة سناء منصور، فكيف اذا ستنجح فى إدارة وزارة الإعلام خاصة فى ظل هذا الظرف المتأزم.

وأشار عبدالعزيز الى أنه كان يفضل أن يأتوا بوزير إعلام من كوادر الـ«بى بى سى» التى يوجد بها العديد من الإعلاميين المصريين، فكوادر هيئة الإذاعة البريطانية هم من يستطيعون تأهيل الإعلام المصرى للسير على طريق الإعلام المستقل، موضحا أن الـ«بى بى سى» هو أقرب نموذج يمكن لماسبيرو أن يهتدى بخطاها لأنها وإن كانت تابعة للحكومة البريطانية إلا أنها أفضل نموذج للاستقلالية والمهنية، وقال إنه شخصيا كان يرشح الإعلامى حافظ المرازى لتولى حقيبة الإعلام لأن لديه خبرة كبيرة، كما أنه بطل من أبطال حرب أكتوبر.

وتساءل عبدالعزيز عن الخطة التى طلبها رئيس الوزارة حازم الببلاوى من د. درية شرف الدين عندما كلفها بالوزارة، ألا يجب أن يتعرف عليها الإعلاميون العاملون فى الوزارة، لافتا الى أن من سيتولى إدارة الإعلام المصرى يجب أن يعلم أن مستوى الأداء الإعلامى الحكومى متدهور، ويحتاج الإعلاميون الى تدريب حقيقى وفق رؤية واضحة لكيفية تطوير الأداء الإعلامى وتطوير الإمكانية، إذ يجب ألا تنحصر الجهود فى مسألة محاولة ضمان تأمين صرف الرواتب أول كل شهر، كما لا يجب على الوزيرة أن تعمل على أساس أنها جاءت لمرحلة انتقالية، بل يجب أن تسعى فورا لتطوير الإعلام الحكومى ولتحويل مبنى ماسبيرو الى هيئة مستقلة.

وعلى الجانب الآخر، رحب عمرو قنديل، المذيع بقطاع التليفزيون، بأن يتولى حقيبة وزارة الإعلام إعلامى من أبناء ماسبيرو لأنهم هم الأدرى بمشكلات المبنى وطبيعته، وليس كما كان الأمر مع الوزراء السابقين الذين جاءوا من خارج المبنى، بل لم تكن لهم علاقة بالإعلام حتى إن كان منهم صحفيون لأن الشاشة تختلف عن العمل الصحفى تماما، وفشلوا بالتالى لأنهم لم يستطيعوا فهم مشكلات المبنى.

وأشار قنديل الى أن الوزيرة الجديدة أمامها تلال من المشكلات التى يجب أن تحلها وفق الآليات التى تراها، فهناك مشكلة الماليات وتلك المتعلقة بتطوير الشاشة من خلال تطوير الكاميرات والاستديوهات وشبكة المراسلين.. إلخ.

وترى هناء عصام، المذيعة بالفضائية المصرية، أنه بعد صلاح عبدالمقصود فإن أى وزير سيأتى سيكون أفضل منه بكثير لأننا كنا نعانى من كابوس تولى وزير إعلام إخوانى لرأس ماسبيرو، أما بالنسبة للدكتورة درية شرف الدين فمن المعروف عنها أنها عندما كانت ترأس قطاع الفضائية فإن بابها لم يكن مفتوحا أمام العاملين بشكل مرض، كما كانت تركز على التضييق على العاملين فى مستحقاتهم المالية، لكنها لم تكن تميل الى طرف بعينه.

وأعربت عن سعادتها بأن أغلب قيادات الوزارة أصبحت من السيدات كيدا فى الإخوان المسلمين الذين كانوا يحاولون الفترات الماضية أن يحقروا من وضع المرأة فى الوزارة.

وأضافت أن وزارة الإعلام ستكون مرحلة انتقالية لكن يجب أن تكون أوليات وزير الإعلام القادم هى تطهير المبنى من الإخوان المسلمين والمتلونين من القيادات بدءا من رئاسة الاتحاد وحتى رؤساء القنوات الذين باعوا كل شىء فى سبيل الكرسى ووضع خطاب إعلامى متطور والحفاظ على مستحقات العاملين.

وحول الأنباء التى أثيرت فى ماسبيرو عن تولى عصام الأمير رئاسة التليفزيون، قال عصام إن الأمير قدم استقالته فى فترة من الفترات لأنه كان ضد سياسة الإخوان أثناء تغطية أحداث الاتحادية فى ماسبيرو، وهذا يؤكد أنه لم يبع نفسه لأى نظام.

بينما أكد شريف الجمال، المخرج بقناة النيل الفضائية، المنسق العام لحركة «تمرد ماسبيرو»، أن الدكتورة درية شرف الدين تتميز بأمر واحد وهو أناقة المظهر والهدوء فى الكلام واحترامها، لكنها لم تنجح فى قناة «دريم» ورئاسة المحور لمدة ثلاثة شهور ولم تقدم شيئا بارزا بهما، كما أنها تولت رئاسة قطاع الفضائية وفشلت فى تطويره، فكيف تنجح فى الوزارة؟

وأشار الجمال الى أن درية شرف الدين كانت عضوا سابقا فى لجنة السياسات وأمانة المرأة بالحزب الوطنى المنحل، وأن إعلاميى ماسبيرو لا يريدون وزيرة كانت تنتمى لأى حزب سياسى، بل يريدون وزيرا مستقلا، مشيرا الى أن درية شرف الدين لا تمتلك إلا أن تكون أكاديمية، تتابع أبحاثا أو تضع امتحانات، لكنها لم تنجح من قبل فى إدارة العمل الإعلامى.

وأضاف الجمال أن درية شرف الدين عندما تولت منصب رئيس قطاع الفضائيات فى عام 2001 بعد ذهاب الإعلامية سناء منصور لم تقدم شيئا جديدا، والعمل الوحيد الذى يذكر لها هو برنامج «نادى السينما» الذى كان يعرض على القناة الأولى، كما أنها لا تمتلك أفكارا جديدة تكفى لتجعلها جديرة بتولى هذا المنصب.

وأكد الجمال أن الحركات الثورية فى ماسبيرو ستنظم وقفات احتجاجية لمنع دخول الوزيرة ماسبيرو خلال الأيام المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة