أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

إصلاحات «كوبرى 27».. صداع فى رأس هيئة الميناء


المال ـ خاص :

طالب عدد من العاملين فى قطاع النقل البحرى بالإسكندرية بضرورة بحث مشكلة «كوبرى 27» والذى لا يزال الوصلة الوحيدة التى تربط بين ميناء الإسكندرية والطريق الدولى ويعمل بجانب واحد بعد أن تصدع منذ نحو 7 سنوات، رغم أن عمره لم يتجاوز 10 سنوات فقط.

يأتى ذلك بالرغم من اتفاق وزير النقل السابق - حاتم عبداللطيف - مع هيئة ميناء الإسكندرية على تولى الأخيرة عمليات التطوير والاصلاح للكوبرى، باعتبارها هى المسئولة عن اجراء جميع عمليات التطوير داخل الميناء بما فيها «كوبرى 27»، وما زال الكوبرى حتى الآن لا يعمل سوى باتجاه واحد فقط وهو الاتجاه المؤدى للدخول إلى ميناء الإسكندرية.

«المال» قامت بجولة لتتفقد الكوبرى وتبين أن ميناء الإسكندرية يواجه فى المنطقة التى يقع بها الكوبرى، اختناقات مرورية عند منطقتى الورديان والقبارى، بسبب سيارات النقل الثقيل التى تخرج من بوابة الميناء وتسير بالمنطقة السكنية المزدحمة والشوارع الضيقة، كما أن عددًا من السيارات يسير عكس الاتجاه مما أدى لاختناق مرورى وحوادث عديدة فى هذه المنطقة، وسبب كل ذلك ان «الكوبرى 27» مازال يعمل بجانب واحد فقط وهو الاتجاه الداخل للميناء.

وحسب عاملين بالنقل البحرى بالإسكندرية، فقد تنصلت 3 جهات هى: هيئة ميناء الإسكندرية والمحافظة وهيئة الطرق والكبارى من مسئوليتها تجاه حل مشكلة كوبرى 27، واغفلت بذلك شريانًا رئيسيًا لربط ميناء الإسكندرية بالطريقين الدولى والصحراوى والطريق الزراعى، حتى جاء وزير النقل السابق وحسم هذا الخلاف، واتفق مع هيئة ميناء الإسكندرية على اتمام اصلاحاته على نفقة هيئة الميناء، لكن الهيئة لم تتخذ أى خطوة حتى الآن بشأن الإصلاح للاجزاء المتحطمة من جانب الكوبرى والخرسانة الخاصة بالأعمدة والتى تكاد تسقط على رؤوس المارة والسيارات.

ويؤكد شريف أبوزيد، مدير «الخط الفيرلندى» والتابع لشركة «أمكو» أن شركته تتعامل مع ميناء الإسكندرية بصفة أساسية وأغلب الأحيان تمر الشاحنات من منطقة القبارى وتسير السيارات على «كوبرى 27» للدخول إلى ميناء الإسكندرية من باب 27، وهناك معاناة من أزمة الكوبرى عند الخروج من باب الميناء.

وأوضح انه يواجه اختناقًا مروريًا عند منطقتى الورديان والقبارى عند الدخول والخروج من الميناء، وان مشكلة «كوبرى 27» من المشكلات التى استمرت فترات طويلة، قائلاً: نحن نعانى اشد المعاناة عند التعامل مع ميناء الإسكندرية فى هاتين المنطقتين.

وأضاف أن توقف طرف كوبرى 27 عن العمل يؤدى إلى دوران سيارات النقل لفترات طويلة حول ميناء الإسكندرية، مما يؤدى لارتفاع «نولون» النقل البرى، وتكدس سيارات النقل الثقيل على باب هيئة ميناء الإسكندرية وتكدس اخر امام الميزان والذى يؤدى بالضرورة للتكدس داخل الميناء.

ولفت الى ان اصلاح «كوبرى 27» سيؤثر على حركة سيارات النقل الثقيل المتجهة لميناء الإسكندرية، كما انه سيؤدى لانسياب مرورى، وستتأثر حركة التحميل والتفريغ داخل هيئة الميناء بحيث تجرى بصورة أسرع، وبالتالى استخدام العميل عددًا أقل من سيارات النقل الثقيل، والتى ستؤدى بالضرورة للحفاظ على الطرق والبيئة وتقليل حوادث السيارات.

فى سياق مواز، قال سيد طنطاوى، رئيس شركة AMA للنقل البرى، إنه يعانى من الاختناق المرورى الشديد، والتكدس الذى تعانيه سيارات النقل الثقيل امام باب 27، إذ ان الشركة تتواجد فى مكان قريب من الكوبرى كما ان سيارات النقل تعانى عند الخروج من الميناء وتضطر للسير داخل المناطق شديدة الازدحام.

وأوضح أن هيئة ميناء الإسكندرية هى المسئولة عن اتمام أعمال الاصلاحات اللازمة للكوبرى، ولا يمكن ان تتنصل من هذه المسئولية، خصوصًا انها تمتلك القدرة المادية لاتمام هذه الاصلاحات، فسيارات النقل تضيف لميزانية هيئة الميناء ما يقرب من 7 ملايين جنيه يوميًا، كما ان اصلاح هذا الكوبرى سيؤدى لسهولة الخروج من الدائرة الجمركية، ويمنع تكدس سيارات النقل الثقيل داخل وخارج هيئة الميناء.

وقال ان هيئة ميناء الإسكندرية تتحمل جانبًا من المسئولية عن مشكلة «كوبرى 27» بعد توقفه، حيث يتسبب فى اكثر من عام فى اختناقات مرورية شديدة فى منطقتى القبارى والورديان بالإسكندرية، مشيرا الى انها هى المناطق نفسها التى توجد فيها ابواب الميناء المخصصة لخروج سيارات النقل الثقيل، والتى تسير بعد خروجها من الميناء وسط مناطق سكانية مزدحمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة