أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتعاش الطلب علي السلع الرأسمالية في الولايات المتحدة


المال ـ خاص

ارتفعت طلبات الشراء والتعاقدات المقدمة للمصانع الأمريكية في شهر نوفمبر الماضي علي غير المتوقع، بفضل صعود الطلب علي المعدات الرأسمالية، مما يعني أن الاستثمار في الأعمال والتصدير سيواصل تعزيز فرص النمو الاقتصادي.


ذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن الطلبات سجلت صعوداً بنسبة %0.7 مقارنة بتراجع نسبته %0.1 وفقاً لمتوسط توقعات الاقتصاديين الذين سألتهم وكالة بلومبرج الإخبارية. وقفز الطلب علي الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية في نوفمبر بنسبة %6.3، وهي الزيادة الأعلي منذ فبراير 2009.

ويظل إنفاق الشركات مصدراً مهماً لدعم قوة الاقتصاد الأمريكي، لكونه يزيد من فرص زيادة مشتريات الأسر، ويعزز من حالة التعافي من أسوأ ركود يتعرض له الاقتصاد الأمريكي منذ الثلاثينيات، واتسم الأداء الصناعي الأمريكي بالمرونة خلال فترة التعافي حيث تحسن الطلب علي المصانع، وهو ما يرشح النمو للاستمرار خلال 2011.

قال زاخ باندل، الخبير الاقتصادي لدي شركة نومورا سيكيورتز انترناشيونال للأوراق المالية، إن قطاع التصنيع يظل إحدي النقاط المضيئة في الأداء الاقتصادي.

واستطاع القطاع الذي يشكل ما نسبته %11 من الاقتصاد، التوسع في شهر ديسمبر بأسرع وتيرة خلال 7 شهور، وفقاً لتقرير صدر عن معهد إدارة التوريد.

وتراجعت في مقابل ذلك الطلبات علي السلع المعمرة التي تشكل أكثر من نصف الطلب علي المصانع بنسبة %0.3 فقط في شهر ديسمبر، أي أقل من نسبة %1.3 الواردة في إطار توقعات حكومية صدرت مؤخراً.

وتعد الزيادة التي تحققت في معدل حجز السلع الرأسمالية باستثناء الطائرات والمعدات العسكرية مؤشراً علي حجم الاستثمارات التي سيتم ضخها مستقبلاً في الأعمال، خصوصاً بعد تسجيل تراجع بنسبة %3.2 في أكتوبر.

وقفزت الصادرات من هذه المعدات في شهر نوفمبر بنسبة %1.1 مقارنة بنسبة الـ%1 الواردة في تقرير السلع المعمرة عن أكتوبر.

أما معدلات حجز السلع غير المعمرة مثل الطعام والبترول والمواد الكيماوية فقد قفزت بنسبة %1.7 وقد تكون هذه الزيادة انعكاساً لزيادة أسعار سلع مثل البترول والطعام.

وقفزت مخزونات المصانع بنسبة %0.8 في نوفمبر، وأصبح يتوافر لدي الشركات الصناعية سلع تكفيها لمدة 1.28 شهر حسب وتيرة المبيعات الحالية.

واتجهت بعض الشركات مدعومة بصعود الصادرات في أكتوبر لأعلي مستوياتها خلال شهرين، وتحسن إنفاق المستهلك، إلي تعزيز معدلات إنتاجياتها بغرض تلبية الطلب وزيادة طلبات شراء المعدات، بغرض استبدال المعدات القديمة المتهالكة.

فقد أوردت الشهر الماضي شركة ميكرون تكنولوجي، التي تعد واحدة من أكبر شركات صناعة شرائح الذاكرة الإلكترونية المستخدمة في أجهزة الكمبيوتر، تسجيلها أرباحاً في الربع الثالث للمرة الخامسة علي التوالي. وقال ستيف ابلتون، مديرها التنفيذي، إن الشركة استفادت من تصاعد الطلب علي أجهزة إلكترونية من إنتاج شركات آبل APPLE وآي فون، وآي باد IPAD .

أما شركة جيبل سيركت، المختصة بتقديم الخدمات الصناعية التي ارتفعت إيراداتها بنحو 4.1 مليار دولار في الشهور الثلاثة المنتهية في 30 نوفمبر الماضي، مقارنة بمكاسب بقيمة 3.1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، فقد استفادت من النشاط الاقتصادي في اقتصادات عالمية مثل الصين والهند.

وقال تيموثي مين، المدير التنفيذي لشركة جيبل، إن إنفاق الشركات يعد مستقراً مقارنة بالمستويات المسجلة في الولايات المتحدة، بالنظر إلي كثافة الإنفاق علي المستوي العالمي وعلي مستوي مشروعات البنية التحتية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة