أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأحزاب الإسلامية تواصل التصعيد



محمد علي بشر - ايهاب شيحه

كتب ـ شريف عيسى:

قال قادة تحالف «دعم الشرعية» الذى يضم أحزاباً إسلامية إنهم سيواصلون الاعتصام لحين عودة الدكتور محمد مرسى إلى سدة الحكم، والامتثال لما سموه مطالب غالبية الشعب المصرى.

وحمّل قادة «دعم الشرعية»، الإعلام مسئولية تشويه كل قوى الإسلام السياسى، من خلال الترويج لاتهامات استخدام المشاركين فى مظاهرات ومسيرات القوى الإسلامية، العنف والسلاح، مؤكدين أن الشعب يقف بجوار تلك القوى بهدف حماية الديمقراطية الوليد.

إلى ذلك أوفد التحالف، الدكتور محمد على بشر، عضو مكتب ارشاد جماعة الإخوان المسلمين، وزير التنمية المحلية السابق، للقاء كاثرين آشتون، مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبى، بناء على طلب الاتحاد نفسه.

وحمّل التحالف «بشر» رسالة، تتضمن إدانة موقف بعض الأطراف الدولية التى لم تعلن عن مواقف واضحة وبينها الاتحاد الأوروبى، برفض ما اعتبروه انقلاباً عسكرياً على الشرعية الدستورية، مع التأكيد على الموقف الثابت للتحالف الوطنى من ضرورة رفض الانقلاب العسكرى وإلغاء كل ما ترتب عليه من آثار والعودة للمشروعية الدستورية المتمثلة فى الرئيس، والدستور، ومجلس الشورى، على حد قول بيان عن التحالف.

قال إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة السلفى، إن تحالف دعم الشرعية سيظل مستمراً فى اعتصامه ومسيراته الرافضة للانقلاب على الشرعية، وتغول على الديمقراطية التى تحظى بقبول غالبية الشعب المصرى.

وأضاف شيحة أن الإعلام يسعى لتشويه صورة القوى الإسلامية المطالبة بعودة الدكتور محمد مرسى لرئاسة البلاد مرة أخرى، من خلال الترويج لاتهامات لجوء المشاركين فى مظاهرات ومسيرات القوى الإسلامية إلى العنف واستخدام السلاح، فى تصعيد يعد مبالغاً فيه من قبل الإعلام الذى وصفه بـ«المأجور».

وحمّل شيحة مسئولية تدهور الساحة السياسية حالياً، لكل ممن سماهم الفاسدين فى النظام السابق، و«بعض القيادات الإعلامية التى تبذل كل ما لديها لتشويه صورة قوى الإسلام السياسى من خلال تصويرهم بأنهم يقومون بغلق الكبارى وتعطيل مصالح الجماهير، بالإضافة إلى الاشتباك مع الباعة الجائلين».

ورفض رئيس حزب الأصالة الدعوة إلى عصيان مدنى كصورة للتعبير السلمى، مؤكداً أن القوى الإسلامية تهدف إلى الالتزام بضبط النفس والحكمة فى جميع القرارات.

من جهته، قال الدكتور شعبان عبدالعليم، الأمين العام المساعد لحزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية، إنه ينبغى إجراء مصالحة وطنية تضم جميع القوى والتيارات السياسية بهدف إنهاء حالة الاحتقان والاستقطاب التى تشهدها الساحة السياسية حاليا.

وكشف الأمين العام لحزب النور أن الحزب يسعى حاليا لتفعيل «مبادرة الحكماء» التى أعلن عنها خلال الأيام القليلة الماضية لحل الأزمات التى تمر بها البلاد، مؤكدا قرب الانتهاء من تشكيلها.

وأوضح عبدالعليم أن الشخصيات التى سيجرى اختيارها لعضوية لجنة «الحكماء» ستكون شخصيات مستقلة تحظى بقبول وتوافق من جميع القوى والتيارات السياسية، مؤكدا أن تلك الشخصيات سيكون لها دور فى حل الأزمات الراهنة.

ووصف رائد سلامة، عضو مجلس أمناء التيار الشعبى، ما يبديه تيار الإسلام السياسى حاليا من تصرفات بأنها «رقصة الموت الأخيرة»، خصوصا بعد الخسارة التى تعرض لها بعزل «مرسى» من الرئاسة وإقصاء الإسلاميين عن سدة الحكم.

وتوقع سلامة أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد مزيدا من التصعيد من قادة الإسلام السياسى فى الشارع بهدف الضغط على مؤسسات الدولة وإعادة «مرسى» للساحة السياسية وحماية ما يسمونها «الشرعية».

وأكد عضو مجلس أمناء التيار الشعبى أن الشعب أصبح رافضا لجميع فصائل الإسلام السياسى، والدليل على ذلك المصادمات التى يشهدها الشارع المصرى، وكان آخرها الأحداث التى شهدها ميدان رمسيس نتيجة احتشاد القوى الإسلامية، الأمر الذى أدى الى مصادمات مع الباعة الجائلين.

وحمّل سلامة مسئولية تصاعد الأزمة الاقتصادية التى تمر بها مصر حاليا للاعتصامات التى يقوم بها تحالف الإسلام السياسى والذى يهدف الى تعطيل مسيرة البلاد، حسب قوله.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة