أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«مستثمرى بدر» تطالب الحكومة بوضع استراتيجية للخروج من الأزمة الاقتصادية


حسام الزرقانى:

أكد المهندس علاء السقطي رئيس جمعية مستثمري بدر أن حكومة الدكتور حازم الببلاوي بصفة عامة ووزراء المجموعة الاقتصادية بصفة خاصة مطالبون خلال المرحلة الجديدة بوضع استراتيجية الخروج من الأزمة الاقتصادية لغرض تشجيع الاستثمار وزيادة الإنتاج بمشاركة المستثمرين المصريين.

وحدد السقطي خريطة طريق الحكومة الجديدة لحل الأزمة الاقتصادية، وقال إن البداية تكون بكسب ثقة المستثمرين المصريين للمشاركة في حل الأزمة الاقتصادية بالسعي لإزالة المعوقات التي ضخمت المشكلة الاقتصادية من خلال تبني الحكومة للمشاكل التي تعوأكد أهمية أن تكون هناك اجتماعات دورية تعقدها الحكومة مع جمعيات المستثمرين الممثلين للمستثمرين في مواقع الإنتاج في المدن الصناعية المختلفة، وصولا إلي المشاكل الحقيقية للصناعة والاستثمار ووضع الحلول العملية المناسبة للواقع في كل مدينه صناعية.

واقترح أن يكون ملف المصانع المتعثرة والمغلقة علي قائمة أولويات الموضوعات التي تتم تدارسها في الاجتماعات الدورية مع جمعيات المستثمرين، وأن يتم حلها في ضوء قرارات خاصة بكل مدينة.

ويري أن حل مشكلة ملف المتعثرين تتم بإعادة النظر في السياسات النقدية التي سادت خلال الفترة الماضية وتسببت في اضطرار العديد من المصانع إلي غلق أبوابها ومن بينها امتناع البنوك عن تقديم القروض للمستثمرين وعدم تخفيض الفائدة علي الاقتراض، بالإضافة إلي البيروقراطية الإدارية وظاهرة الأيادي الحكومية المرتعشة والتي تسببت في تعثر صدور الكثير من القرارات المهمة للاستثمار والصناعة.

وأشار إلي ظهور عامل الإقصاء  ضمن قائمة المعوقات التي تعوق الإنتاج والاستثمار منذ ثورة يناير، واحتلاله مركزًا يتقدم في الترتيب حاليا علي عامل عودة الأمن والشرطة، مؤكدا أهمية التخلي عن نبرة الإقصاء لأي فصيل في مصر باستدعاء كافة الفصائل للمشاركة في تنمية مصر، مُرحبًا باستحداث وزارة جديدة في حكومة الدكتور الببلاوي تحت مسمي العدالة الانتقالية والمصالحة الوطني.

وقال إن المصالحة علي المستوي الاقتصادي ليست مسئولية الحكومة فقط فهناك دور لجمعيات المستثمرين في تلك المصالحة باستدعاء كافة المستثمرين من جميع الفصائل للمشاركة في العمل الجماعي بالجمعيات واتخاذ القرارات المؤثرة في نشاط الجمعية، وما من شأنه إعادة الثقة وعودة كل المصريين تحت شعار مصر للجميع وهو الشعار الذى ستعمل تحت لوائه جمعية مستثمري بدر لحين تحقيق المصالحة بين كل الفصائل.
 
 
 
 
 



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة