أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%70 انخفاضًا فى الإنفاق الإعلانى خلال شهر رمضان


كتبت ـ إيمان حشيش:

أدى استمرار تأزم الوضع السياسى إلى تغير الخريطة الإعلانية الخاصة بموسم شهر رمضان الذى يعتبر موسماً مهماً، خاصة لقطاع السيارات ويستغله الكثير فى تقديم عروض وللوجود بالخيم الرمضانية حيث انخفض حجم الإنفاق الإعلانى الخاص بهذا الموسم بنسبة تصل إلى %70 مقارنة بالعام الماضى.

قال عفت عبدالعاطى، رئيس شعبة الوكلاء والموزعين، إن أى قارئ للمجلات المتخصصة فى قطاع السيارات فى رمضان سيلاحظ التراجع الكبير فى حجم الإقبال الإعلانى، على عكس المعتاد فى هذا الشهر لأن الوضع الحالى لا يشجع أى عميل على اتخاذ أى قرار شرائى فالاقتصاد تابع للسياسة وكلاهما وجهان لعملة واحدة فأى أحداث سياسية تؤثر على البيع والشراء لذلك أصبح الكل فى حالة قلق نتيجة ما يحدث على الساحة السياسية مؤخراً.

وأشار عبدالعاطى إلى أن موسم رمضان مرتبط بشراء العاملين بالخارج خاصة العائدين من الخليج والدول العربية فى الصيف ومع نتيجة الجامعات والثانوية العامة التى تشجع الآباء على شراء سيارات لأبنائهم وبالتالى فهو فرصة يقتنصها الكثير مؤخراً ولكن تأزم الوضع السياسى الحادث حالياً جعل الكل متخوفاً من شراء أى جديد وتأجيل قرار الشراء، خاصة من قبل العملاء الموجودين بالقرب من الاعتصامات والأحداث الأخيرة تخوفاً من أى تكسير أو تدمير للسيارة.

ويرى عبدالعاطى أن الشركات لم تقدم هذا العام أى عروض رمضانية، وجميع الإعلانات الموجودة هزيلة لا تتناسب مع الموسم، حيث إن أغلب الإعلانات الحالية عبارة عن عروض من الجرائد وخصومات للعميل.

وقدر عبدالعاطى حجم الانخفاض فى الإنفاق الإعلانى لموسم شهر رمضان هذا العام بنسبة تتراوح بين %60 و%70 مقارنة بالعام الماضى.

ويرى محسن طلائع، رئيس اتحاد تنمية مجتمع السيارات، أن جميع شركات السيارات أجلت حملاتها الرمضانية تخوفاً من أى جديد قد يفاجئ الجميع، فالخريطة الرمضانية شهدت هذا العام تغيراً واضحاً حتى تستقر الأوضاع وتظهر الملامح السياسية ويبدأ الاستقرار.

واعتبر طلائع موسم رمضان من المواسم المهمة التى يهتم بها أغلب شركات السيارات ويفضلون الوجود من خلالها فى الخيم الرمضانية أو المشاركة بتقديم هدايا أو مسابقات أو فوازير إلا أن الكل تخوف هذا العام من الدخول بأى جديد، مشيراً إلى أن التخطيط التسويقى لهذا الموسم عشوائى فالكل لا يمتلك أى بيانات تجعله يسير فى اتجاه أو خطة مستقرة.

وأوضح هانى سالم، مدير قسم المستعمل بشركة «mti » للسيارات، أن موسم رمضان لا يعتبر موسماً مهماً للماركات الكبيرة فهو بمثابة وسيلة لتنشيط المبيعات فى الخيم الرمضانية، فعروض البيع والشراء للماركات الكبرى تكون مؤجلة خلال هذا الشهر، بينما يعتبر موسماً مهماً للماركات الصغيرة الأقل من 1600 سى سى.

وأشار سالم إلى أن الجميع أصبح متفائلاً فى الفترة الأخيرة، لذلك لن تعطل هذه الأحداث أى خطة للشركة التى ما زالت مستمرة فى حملاتها، موضحاً أن الشركة لديهم لا تهتم بالموسم الرمضانى، فخريطة الشركة تختلف عن باقى الشركات، وأن الشركة ستشهد قريباً عدة افتتاحات.

وقال تامر عبدالسلام، مدير عام شركة الليثى للتوزيع: يعتبر رمضان موسماً مهماً خاصة فى الـ20 يوماً الأخيرة منه، حيث تشهد هذه الفترة حركة بيع أكثر من الأيام العشرة الأوائل.

وأضاف الليثى: اعتادت الشركة أن تقدم أربعة عروض كل جمعة فى شهر رمضان، سواء كانت خصومات أو هدايا إلا أن هذا العام ستقدم الشركة ثلاثة عروض اعتباراً من الجمعة المقبل، فالأسبوع الأول لم تقدم الشركة أى عروض، مثلها مثل الكثير، تخوفاً من الأحداث الأخيرة فكل الشركات كانت فى حالة تخوف من أى تسويق فى فترة القلق الأخيرة جعلت الكثير يؤجل قراره البيعى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة