أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مستثمرو سيناء يطالبون بسرعة القضاء على الجماعات المسلحة


محمد مجدى :

طالب مستثمرو شمال سيناء، القوات المسلحة، والشرطة بسرعة القضاء على البؤر الإرهابية فى شبه الجزيرة، نظراً لتأثر المشروعات التجارية، والسياحية، والمناطق الصناعية سلباً، نتيجة العمليات الإرهابية التى تنفذها الجماعات المسلحة ضد قوات الشرطة والجيش، بعد عزل الرئيس محمد مرسى.

أكد الشيخ عوض حسين، صاحب محال مواد غذائية فى سوق العريش التجارية، أن حركة البيع والشراء فى أسواق العريش المركزية أصبحت شبه متوقفة، نتيجة ازدياد الهجمات التى ترتكبها الجماعات المسلحة، ضد النقاط الأمنية التابعة للجيش والشرطة، مما يمثل تهديداً على حياة التجار والمستهلكين.

وقال إن «السوق التجارية» التى تقع بالقرب من مديرية أمن شمال سيناء، لا تشهد حركة البيع والشراء فيها، ألف جنيه لجميع المحال وأصحاب البواكى فى السوق، نظراً لقربة من مديرية الأمن، بالإضافة إلى تخوف المواطنون من الذهاب إليها بالرغم من أنها تقع وسط مدينة العريش.

وأضاف أن أسعار السلع الغذائية كانت قد شهدت ارتفاعاً فى بداية الشهر الحالى، بعد عزل الرئيس نتيجة تخوف التجار من عدم وصول السلع الغذائية إلى المدينة، حال غلق كوبرى السلام الرابط بين سيناء ومحافظات الدلتا.

وقال عطا الله هاشم، صاحب محل لحوم فى سوق العريش، إن المستهلكين اتجهوا إلى أسواق مدينتى الحسنة وبئر العبد، لبعدهما عن العمليات الانتقامية ضد قوات الجيش والشرطة.

وأوضح هاشم أن حركة السوق تصل إلى ذروتها بين الساعة 12 و2 ظهراً، نظراً لتخوف المستهلكين من هجوم الجماعات المتشددة على قوات الجيش والشرطة، لافتاً إلى أن تلك الأسواق التجارية لم تشهد أى محاولات اعتداء من قبل تلك الجماعات، حتى الآن.

وفى مدينة الشيخ زويد، والتى تعد معقل الجماعات المسلحة وبالأخص فى منطقة جبل الحلال، أكد برهان حامد، صاحب محل بقالة تموينية، أن هناك عجزاً يصل إلى %50 فى المقررات التموينية، وذلك تخوفاً من إرسال السلع إلى محال البقالة فى المناطق التى تشهد عمليات مسلحة ضد قوات الأمن.

وطالب برهان القوات المسلحة والشرطة، بسرعة القضاء على الجماعات الإرهابية فى سيناء، حتى يعود الاستقرار النسبى الذى كانت تشهده من قبل، محملاً جماعة الإخوان المسلمين مسئولية تلك الأحداث التى تشهدها شمال سيناء، وذلك بعد تصريحات بعض الشخصيات السياسية ذات التوجه الدينى، بأن هدوء الأوضاع فى سيناء مرتبط بعودة الرئيس المعزول.

وقال جلال حجازى، رئيس شعبة الفنادق فى الغرفة التجارية بشمال سيناء، إن عودة الهدوء إلى شمال سيناء مرة أخرى ليس مرتبطاً بعودة الرئيس المعزول، بينما يرتبط بشكل قوى بمدى قدرة الأمن والقوات المسلحة على التحكم فى معاقل الجماعات المسلحة، والتى أصبحت منتشرة بشكل كبير فى مدينتى العريش، والشيخ زويد.

وأكد حجازى أنه تم التنبيه على أصحاب الفنادق والمنشآت السياحية والشقق السكنية التى يتم تأجيرها، بعدم تسكين أى شخص إلا بعد التأكد من هويته وإبلاغ الجهات الأمنية، تحسباً لوجود عناصر أجنبية داخل سيناء، بغرض القيام بعمليات ضد الجيش والشرطة.

ولفت رئيس شعبة الفنادق بالغرفة التجارية فى شمال سيناء، إلى أن معدلات التشغيل لا تتعدى %15، وهى من الطلاب فى المعاهد والجامعات فى سيناء، بالإضافة إلى بعض الموظفين من المحافظات الأخرى، والذين يضطرون إلى المبيت فى مدينة العريش، نظراً لظروف العمل فى المحافظة.

وحول المناطق الصناعية فى شمال سيناء، أكد الشيخ ناصر أبوعكر، تاجر حديد وأسمنت، أن العمل فى المناطق الصناعية توقف نتيجة الهجمات المتكررة والمستمرة ضد الجيش والشرطة، مطالباً بسرعة القضاء على تلك الجماعات المسلحة، حتى يعود العمل مرة أخرى إلى تلك المناطق، إذ إن هناك مشروعات تقدر قيمتها بملايين الجنيهات، توقفت تماماً، لتخوف أصحابها من سرقة المعدات أو قتل العاملين لديهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة