سيـــاســة

«تمــــرد» تطلق حمـــلة «اكتب دســــتورك»


كتبت ـ سلوى عثمان:

اطلقت حملة «تمرد» خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته أمس مجموعة من الأفكار الجديدة التى سيتم تفعيلها قريبا ومنها اطلاق حملة «اكتب دستورك» وإعداد تقرير لتقصى الحقائق فى جميع الأحداث بالمحافظات منذ يوم 30 يونيو، كما طالبت بتعليق العمل بمعاهدة كامب ديفيد اذا ما رفضت إسرائيل انتشار الجيش فى سيناء ضمن العملية الأمنية الموسعة لمواجهة العناصر الإرهابية.

قال محمود بدر، المتحدث الرسمى لـ«تمرد»، إن الحملة دورها سيكون رقابيا على المرحلة الانتقالية، مؤكدا أن إصرارهم على اقتراحاتهم فى تشكيل الحكومة كان للكفاءة وليس بسبب توجهات المرشحين الحزبية ولتكون الحكومة «تكنوقراط».

وأوضح أن الحركة بصدد إعداد تقرير تقصى حقائق للأحداث الدموية التى شهدتها مصر خلال المرحلة التى تلت عزل الرئيس مرسى، لافتا الى أن الشعب والجيش بالكامل فى مواجهة مع إرهاب جماعة الإخوان.

وأكد محمد عبدالعزيز، أحد مؤسسى الحملة، مسئول الاتصال السياسى بها، أن الحركة لا تتحدث باسم المصريين، لكنها تضع على عاتقهم إيصال صوت الثورة للسلطة التنفيذية لضمان استكمال أهداف الثورة.

وأشار الى أن «تمرد» لن تجادل فى أمر الإعلان الدستورى المؤقت لوجوب عدم تعطيل المرحلة الانتقالية حتى لو كانت هناك اختلافات على بعض بنوده حتى لا يكون هناك أى فرصة لخدمة مصالح الثورة المضادة أو جماعة الإخوان، بل إن همها الأكبر الآن هو أن يكون دستور مصر على قائمة الأولويات.

وأضاف عبدالعزيز نحن مهتمون بالبقاء فى الشارع ليس طلبا لأى منصب لكن بسبب الدور البسيط الذى قامت به «تمرد» مع الشعب المصرى فى 30 يونيو، وأكد أن الشعب المصرى أثبت أنه القائد المعلم القادر على تصحيح مسار السلطة، وأضاف أن كل المحاولات البائسة للعودة الى الخلف لن تجدى نفعا.

وأكد أن «تمرد» ليست مع إقصاء أحد ولكن لابد من محاكمة كل من حرض أو قتل، مشددا على أن كل من ينتمى لفكر الجماعة ولم يرتكب جريمة فهو جزء من المجتمع ومرحب به دون تكفير أو إقصاء.

فيما أعلن حسن شاهين، عضو حركة «تمرد»، عن اطلاق الحملة لمبادرة «اكتب دستورك» من أجل صياغة دستور يحترم المواطن المصرى ويضمن وجود دولة مدنية والاستقلال الوطنى والحرية لكل المواطنين، وأكد أن «تمرد» الآن تتحول من حركة احتجاجية لحركة ضغط وبناء وتطلق حملة «اكتب دستورك»، والمعركة القادمة هى النزول للشارع مرة أخرى فى جميع المناطق والعمل على جمع مقترحات من المواطنين لتشكيل دستور لكل المصريين يحفظ مصر كدولة مدنية ويحافظ على مطالب الثورة من عيش وحرية وعدالة اجتماعية واستقلال وطنى.

وأضاف شاهين أن الحملة تحتاج الى متطوعين جدد للانضمام للمبادرة فى مختلف المحافظات، مؤكدا أنه سيتم تنظيم مؤتمر جماهيرى خلال الفترة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة