أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

كارلوس غصن.. رائد صناعة السيارات فى القرن الحالى


المال ـ خاص :

سجل كارلوس غصن نقاط تحول فارقة فى تاريخ صناعة السيارات الحديثة منذ أن أرسلته شركة رينو عام 1999 لإنقاذ شركة نيسان موتور اليابانية، لدرجة أنه بات معروفاً بأنه رائد صناعة السيارات فى القرن 21.

وذكرت مؤسسة ماكينزى آند كامبونى، أن كارلوس غصن بعد أن وصل إلى اليابان قام بعدة تدابير جريئة فى شركة نيسان منها خفض التكاليف وإغلاق المصانع التى لا تحقق مبيعات وتقليص شبكة التوريدات وبيع الأصول غير المربحة لدرجة أنه أنقذها من الإفلاس وجعلها تعود مرة أخرى للقب ثانى أكبر شركة سيارات فى اليابان بعد أن حققت أرباحاً بعد عام واحد من قيادتها.

وفى عام 2001 صار كارلوس رئيساً تنفيذياً لـ«نيسان» التى أصبحت ضمن أكثر الشركات ربحاً فى العالم وجعل سياراتها تغزو الأسواق الناشئة مثل البرازيل والصين وروسيا وجنوب شرق آسيا، ونقل العديد من مصانع الموديلات الرئيسية إلى خارج اليابان.

واستثمر كارلوس مبالغ طائلة فى تطوير السيارات الخالية من العوادم ومنها «نيسان ليف» التى ظهرت عام 2010، وخط إنتاج كامل من السيارات الكهربائية.

ومن الطريف أن كارلوس صار أيضاً رئيساً تنفيذياً للشركة الفرنسية «رينو» وكذلك رئيساً تنفيذياً بالتحالف «رينو نيسان»، مما جعله يؤكد أن أرباح هذا التحالف سترتفع إلى %8 من أرباح شركات السيارات على مستوى العالم بحلول عام 2016، كما أنه يتوقع الاستحواذ على %10 من الأسواق الأمريكية والصينية خلال ذلك العام، لا سيما أن أمريكا والصين صاحبتا أكبر سوق سيارات فى العالم، لتصبح أول مرة فى تاريخ نيسان تضع هذه التوقعات القوية بدلاً من تعويض خسائرها كما كانت قبل وصول كارلوس غصن.

وكارلوس غصن رجل أعمال لبنانى يحمل الجنسيتين البرازيلية والفرنسية، ولد عام 1954 فى مدينة بورتو فاليو البرازيلية، ثم انتقل مع أمه فى عمر 6 سنوات إلى بيروت وتخرج فى كلية الهندسة فى فرنسا عام 1978، ويتحدث اللغات العربية والفرنسية والإنجليزية والبرتغالية.

وبدأ كارلوس عمله كمدير مصنع فى مدينة لو باى الفرنسية ثم مدير للتطوير والأبحاث فى مجال إطارات السيارات فى شركة لادو، ثم شركة «ميشلين» حتى صار ر ئيساً تنفيذياً ورئيس مجلس إدارة شركة ميشلين فى البرازيل.

وانضم كارلوس لشركة نيسان كمدير للعمليات عام 1999 ورئيس لها عام 2000 ورئيس تنفيذى عام 2001، بعد أن كانت نيسان تعانى عجزاً فى الميزانية وديوناً تبلغ 22 مليار دولار وكانت 3 موديلات فقط من 48 موديلاً هى التى تحقق أرباحاً لنيسان غير أنه أكد أن الشركة ستتخلص من ديونها فى عام 2005 ولكن بعد سنة واحدة استطاع أن يحقق للشركة أرباحاً من المبيعات بحوالى 2.7 مليار دولار بالمقارنة بخسائر 6.1 مليار دولار فى العام السابق عليه، ليرتفع هامش ربح نيسان من %1.4 فى السنة المالية 2000 إلى %9 فى السنة المالية 2006.

وكان كارلوس يعمل نائب مدير لشركة رينو من عام 1996 وحتى عام 1999 ثم رئيساً لشركة نيسان من عام 2001، وتم اختياره رجل العام لشركة نيسان فى آسيا عام 2003 من قبل مجلة فورتشن الأمريكية المختصة برجال الأعمال والشركات على مستوى العالم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة