اقتصاد وأسواق

«الرى» تستهدف إضافة 1.5 مليار متر مكعب من المياه الجوفية


المال ـ خاص :

أكد خالد وصيف، المتحدث الرسمى لوزارة الموارد المائية والرى، أن الوزارة استقبلت العام المالى الجديد بحصر التعديات على الأراضى الزراعية، وتنفيذ مشروعات لتطوير المياه الجوفية تستهدف إضافة 1٫5 مليار متر مكعب من المياه.

وأشار فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن زيادة المساحات المزروعة بالأرز التى بلغت 750 ألف فدان بعد تجاوز الحصة المقررة لم تؤد إلى اختناقات فى المياه أو الحصص الزراعية لباقى المحاصيل الصيفية.

وأضاف أن من أهم الملفات الجديدة البدء فى تنفيذ مشروعات إقليمية تستهدف تطوير المجارى النيلية بالتعاون مع دول المصب والمنبع، لافتاً إلى بدء الاجتماعات التحضيرية لها خلال الأسابيع المقبلة.

وقال مصدر مسئول بوزارة الموارد المائية والرى، إن العام الماضى كاد أن يمر دون مشكلات لولا أزمة سد النهضة وتقرير اللجنة الثلاثية الذى أكد عدم اكتمال المعلومات من الجانب الإثيوبى.

وأوضح المصدر أنه تتم الآن دراسة اتفاق عنتيبى وإعادة النظر فيه، بما يحقق المصالح المشتركة بين مصر والدول التى وقعت عليه من دول حوض النيل وهى إثيوبيا وأوغندا ورواندا وتنزانيا وكينيا، دول المنبع، ليعطى لها الحق فى إعادة توزيع حصص المياه على دولتى المصب- مصر والسودان، وفقاً للمشروعات التى تسعى دول المنبع لإنشائها بهدف استغلال مياه النيل سواء فى التوسع الزراعى أو توليد الكهرباء. وتوقع أن يشهد العام المقبل خطوة مصرية سودانية تجاه اتفاق «عنتيبي» والتوقيع عليه، موضحاً أنه يتم الآن إعداد خطة للتعايش مع أزمة سد النهضة، لتوفير احتياجات المياه أثناء مراحل بناء السد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة