استثمار

«إدراك» تفتتح 3 فروع رياضية باستثمارات 25 مليون دولار


كتب ـ عمرو عبدالغفار :

تستعد شركة «إدراك» لتطوير المشروعات التعليمية والترفيهية لافتتاح 3 فروع لمشروعات رياضية من العلامتين الدوليتين «ليتل جيم» و«لايدى جيم»، خلال العام الحالى باستثمارات تصل إلى نحو 25 مليون دولار.

قال طارق زيدان، محافظ مدينة «كيدزانيا» فى تصريحات خاصة لـ«المال»،، إن ذلك يأتى تأكيداً على اهتمام الشركة بالسوق المصرية، واستمرار خططها الاستثمارية محلياً.

وأضاف أنه من المقرر بدء التشغيل التجريبى لمدينة كيدزانيا الترفيهية والتعليمية للأطفال خلال شهر رمضان، على أن يتم افتتاحها خلال أغسطس المقبل.

وأكد طارق زيدان، أن استثمارات مدينة كيدزانيا بلغت حتى الآن نحو 25 مليون دولار، أى ما يعادل نحو 175 مليون جنيه، بسعر صرف 7 جنيهات للدولار، وتقع المدينة فى «كايروفيستيفال سيتى» على مساحة تتجاوز 7500 متر مربع وعلى طابقين، ومن المتوقع أن تستقبل «كيدزانيا القاهرة»، ما بين 750 ألفاً إلى مليون زائر، فى العام الأول من افتتاحها.

وقال إنه كان من المقرر افتتاح المدينة فى يناير الماضى لكن عدداً من الموردين والمستثمرين فى المدينة واجهوا مشكلات فى الجمارك وحركة الاستيراد، مشيراً إلى أن سبب التأجيل ليست له علاقة بتغير استراتيجية «إدراك» للاستثمار فى مصر.

وأكد أن المشروع استطاع التعاقد مع نحو 30 ماركة عالمية، للوجود فى المدينة، وتقديم نماذج من أعمالها للأطفال، وتدريبهم على خطوط إنتاجها، وهى تمثل ما يقترب من %75 من مساحة المدينة.

وكانت شركة «توشيبا العربى» آخر الشركات المصرية المتعاقدة للاشتراك فى المدينة، بإنشاء مركز أبحاث لتطوير المنتجات الإلكترونية، وتدريب الأطفال على آليات العمل داخل المركز.

وأكد زيدان أن المدينة توفر نحو 600 وظيفة، بالإضافة إلى 300 فرصة عمل غير مباشرة، كما تم الاتفاق مع نحو 240 مدرسة فى القطاعين الخاص والحكومى، لتنظيم رحلات إلى المدينة، والحصول على تخفيضات فى أسعار الدخول مقارنة برسوم الدخول العادى.

وأكد أنه يجرى الآن إعداد مخاطبة رسمية إلى وزارة التربية والتعليم، لتوقيع بروتوكول تعاون يستهدف ربط المدينة بقاعدة بيانات المدارس الحكومية، والتى يصل عددها إلى نحو 4 آلاف مدرسة تقريباً، موضحاً أن %10 تقريباً من تذاكر المدينة ستكون مجانية، ويمكن أن تستفيد منها وزارة التربية والتعليم.

وأضاف أن المدينة تضم نحو 68 وحدة وعلامة تجارية، ولم يتبق سوى 8 وحدات فقط لم يتم تسكينها، موضحاً أنه تم الانتهاء تقريباً بنسبة %100 من أعمال الإنشاءات، والمدينة تعتمد على استيراد %25 من المواد والمعدات التى تحتاجها.

وأوضح أن الوضع الأمنى والسياسى خلال الفترة الماضية، تسبب فى تأخير عمليات توريد المواد والمعدات داخل المدينة، وهو ما أخر موعد الافتتاح حتى الآن.

وحول أزمة الطاقة الحالية، قال زيدان إنه لا توجد مشكلة فى محطة توليد الكهرباء الموجودة فى القاهرة الجديدة، موضحاً أن إجمالى استهلاك المدينة يسجل نحو 165 ألف كيلو وات، نظراً لوجود نماذج من المصانع والآلات التى تستهلك طاقة عالية.

يذكر أن كيدزانيا هى مدينة تفاعلية، ترفيهية وتعليمية للأطفال فى سن 4 إلى 14 سنة، ليلعبوا ويستكشفوا عالم الكبار فى مدينة صممت كلياً للأطفال.

وتعد «كيدزانيا» مدينة تتمتع بالمحاكاة المثالية، حيث تمثل بشكل واقعى مدينة متكاملة بشوارع ومجمعات سكنية ومبان ومحال تجارية ومركبات، وتقدم للأطفال أكثر من 100 نشاط مختلف للمحاكاة، مثل وظيفة الطبيب أو الطاهى أو ممثلة، ولا يوجد فى «كيدزانيا» ألعاب ركوب أو ألعاب فيديو، لكن الأطفال يختارون برنامجهم الخاص، ويقومون بمغامراتهم الخاصة، مما يجعل كل زيارة تجربة فريدة وجديدة.

وتبدأ مغامرة الأطفال فى «كيدزانيا» بالطريقة نفسها التى تبدأ بها العديد من مغامرات الكبار، ففى المطار يحصل الأطفال على بطاقة للطائرة، وخريطة للمدينة وشيك بنكى، وسوار أمنى ليطمئن الآباء على أن أطفالهم لا يمكنهم الخروج من المدينة دونهم، ويمكنهم ترك أطفالهم لاستكشاف كيدزانيا بمفردهم وباستقلالية.

ولأن «كيدزانيا» تقع دائماً بمركز تجارى، فإن أمام الآباء طرقاً كثيرة لقضاة وقتهم، أو يمكنهم أيضاً زيارة كيدزانيا، ويستكشفون المدينة.

ويصرف الأطفال «الشيك» بـ«الكيدزوس» وهى العملة الرسمية لكيدزانيا، حيث يمكنهم أن ينفقوا الـ«كيدزوس» فى أى مكان فى المدينة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة