أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«نولون النقل» يرفع أسعار المواد الغذائية.. والركود ينقذ الموقف


دعاء حسنى :

أدت المشكلات التى لحقت بعمليات النقل على مستوى الجمهورية من تداعيات انتفاضة 30 يونيو وتوقف بعض أساطيل النقل عن العمل من وإلى المحافظات المختلفة، تخوفاً من السرقات وغياب التأمين على الطرق، ومشكلات نقص السولار إلى حدوث ارتفاعات فى أسعار عدد من السلع، خاصة الغذائية منها وقلة المخزون فى المحال التجارية.

وشهدت أسعار بعض السلع الغذائية ارتفاعات بلغت نحو %25 مقارنة بالعام الماضي، مثل البلح وياميش رمضان بسبب النقل وأيضاً أسعار السكر والبقوليات والسلع الغذائية الأخرى.

وأكد عمرو عصفور، عضو شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالقاهرة التأثير السلبى الذى لحق بعمليات نقل البضائع، خاصة السلع الغذائية على مستوى الجمهورية، بسبب عزوف السائقين عن العمل عقب أحداث 30 يونيو تخوفاً من سرقة الشحنات أو السطو عليها، مما أدى بشكل مباشر إلى تراجع المخزون لدى المحال التجارية بنسبة تراوحت من 30 إلى %40.

وقال عصفور إن ما دعم عدم حدوث أى نقص فى السلع الغذائية المعوضة عقب 30 يونيو، هو ركود عمليات الشراء، حيث أقبل المستهلكون على شراء كل احتياجاتهم قبل 30 يونيو، تخوفاً من تداعيات الأحداث، ثم تراجعت حركة الشراء بقوة بعد ذلك، وانخفض حجم الطلب المعتاد خلال الفترة التى تسبق قدوم شهر رمضان.

وأضاف عضو شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالقاهرة، رغم أن بعض أسعار المنتجات والسلع الغذائية لم تشهد ارتفاعاً فى الأساس خلال تلك الفترة، فإن المشكلات التى أصابت قطاع النقل كان لها أثر واضح فى الانعكاس على حركة السلع الغذائية.

وأوضح أنه على سبيل المثال، ارتفعت أسعار السكر رغم تثبيت المصانع للأسعار، ليقفز سعر الطن 150 جنيهاً بسبب ارتفاع نولون النقل فقط، ووصل سعر «باكيتة السكر زنة 10 كيلو» 42.50 جنيه، كما زادت أسعار البقوليات، لتتراوح اللوبيا من 14 إلى 15 جنيهاً للكيلو، علاوة على تراجع الكميات المعروضة من البلح ليتراوح من 8 إلى 40 جنيهاً للكيلو مقابل من 5.50 إلى 25 جنيهاً العام الماضي، وذلك نتيجة المشكلات التى شهدتها عمليات النقل وبخاصة من محافظة أسوان، حيث تزامنت عمليات النقل مع حصاد المانجو ونقص السولار، مما أدى إلى ارتفاع تكلفة نقله إلى المحافظات المختلفة.

وأشار إلى ارتفاع أسعار ياميش رمضان مثل المكسرات وقمر الدين نتيجة النقل، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الدولار والضرائب، فضلاً عن الأحداث السياسية فى بعض الدول الموردة لتلك المنتجات للسوق المصرية، خاصة سوريا.

من جانبه أكد وجدى عباس، رئيس مجلس إدارة شركة المتحدة للتجارة والنقل، أن أزمة السولار، على مدار شهر يونيو الماضي، كانت السبب الرئيسى وراء ارتفاع نولون النقل بنسبة بلغت %10، مشيراً إلى أن سيارات النقل كانت تضطر إلى الوقوف لساعات أمام محطات تموين السيارات، مما أدى إلى تقليص عدد نقلاتها الشهرية، واضطر شركات وأصحاب سيارات النقل لتحميل التكلفة على أسعار النولون الذى انعكس بدوره على أسعار السلع والمنتجات، مؤكداً أن بدء انحسار الأزمة سيساهم فى تراجع أسعار النقل خلال الفترة المقبلة، وانعكاس ذلك إيجابياً على أسعار السلع خلال الأيام القليلة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة