أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«الطرق والكبارى» تتلقى عرضاً بـ 2 مليار جنيه لإعادة تأهيل «الدائرى»



رمزي لاشين

حوار - يوسف مجدى:

تلقت هيئة الطرق والكبارى عرضًا من مجموعة الحافظ للاستثمار والتجارة خلال يونيو الماضى بشأن تمويل وإعادة تأهيل الطريق الدائرى بـقيمة 2 مليار جنيه.

قال رمزى لاشين، رئيس هيئة الطرق والكبارى فى حواره مع «المال»، إن الهيئة تدرس منح الطريق للمجموعة بنظام حق الانتفاع لمدة معينة بهدف التمكن من إعادة تأهيل الطريق بشكل كامل بـ 220 كم.

ولفت إلى أن المشروع الجديد يستهدف استيعاب أعداد إضافية من السيارات خاصة بعد تصاعد حالات التكدس على الطريق عبر تنفيذ حارات إضافية تعمل على امتصاص الزحام.

وأشار إلى أن الهيئة تعاقدت مع شركة النصر العامة للمقاولات «حسن علام» منذ شهرين بشأن تنفيذ عمليات صيانة لنحو 22 كم من الطريق الدائرى بقيمة تعاقدية بـ 120 مليون جنيه، ومن المقرر انتهاء عمليات الصيانة فى شهر ديسمبر المقبل.

ولفت إلى أن الهيئة تعاقدت مع شركتين منتصف يونيو الماضى لتنفيذ عمليات ترميم ونظافة بالطريق بتكلفة تقدر بحوالى 12 مليون جنيه سنوياً مناصفة بينهما.

وأكد أن الهيئة تعكف على محاربة الفساد داخل قطاع الاعلانات، كاشفاً عن تحويل مسئولى القطاع على الطريق الدائرى والمنطقة الوسطى الى النيابة العامة.

وقال إن أحد مسئولى قطاع الاعلانات قام بتحصيل مبالغ لاعلانات غير مدرجة فى دفاتر الهيئة مما يدل بشكل قاطع على تلاعب القطاع منذ فترة طويلة، فى ظل ضعف الرقابة من قبل المسئولين السابقين، مؤكدا التصدى لاى محاولة للفساد من أى مسئول مهما كان موقعه.

وأوضح أن العوائد المالية الناتجة عن طرح الاعلانات بلغت حوالى 40 مليونًا خلال العام المالى الماضى من أصل 80 مليون جنيه كانت مستهدفة، محملا المفسدين مسئولية ذلك.

وقال إن الهيئة تعتمد على القطاع الخاص لاقامة مشروعات جديدة، مضيفاً أن الهيئة بصدد فحص العروض الفنية والمالية التى تلقتها عبر عدد من المكاتب الاستشارية بشان تنفيذ دراسات الجدوى الخاصه بمشروعى طريقى شبرا - بنها والقاهرة - الإسكندرية الصحراوى، على أن يتم الاعلان عن المناقصة خلال 60 يوماً.

وينقسم مشروع القاهرة الإسكندرية الزراعى إلى مرحلتين الاولى من شبرا الى بنها بتكلفة مبدئية بـ 5 مليارات جنيه عبر كوبرى علوى يقطع تلك المسافة بعد تعثر تنفيذه كطريق برى بسبب مشكلات نزع ملكية الأراضى التى تعترض تنفيذ المشروع التى تقدر بـ 700 فدان.

والمرحلة الثانية تمتد من مدينة كفر الزيات وصولا الى حوش عيسى القريب من مدينة الإسكندرية بقيمة تقديرية 15 مليار جنيه، ويستهدف المشروع ككل تخفيف الضغط على الطريق الزراعى العادى الذى بلغت حركة السيارات اليومية عليه 150 الف سيارة.

وتوقع أن يتم طرح المرحلة الاولى من الطريق شبرا - بنها خلال العام المالى الحالى بعد استكمال الدراسة الخاصة به، مؤكدا عزوف الهيئة عن مشاركة البنك الاهلى فى إدارة محفظة تمويل المشروع وفقا للبروتوكول الذى تم توقيعه فى ابريل 2012، علاوة على وقف تأسيس شركة تعمل على ادارة الطريق، موضحًا ان البديل الأنسب حاليا طرحه على مستثمر لتنفيذ المشروع.

وكشف لاشين عن تعثر المفاوضات مع الجيش لاستكمال طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى الذى قدر حجم التمويل المتبقى لاستكماله بنحو 1.6 مليار جنيه، متوقعاً أن يتم طرح المشروع خلال يوليو الحالى، لافتًا إلى أن مداخل 14 كوبرى متوقفة بسبب مشكلات نزع ملكية الاراضى وجار العمل على تسويتها.

وأكد أن الهيئة حققت 160 مليون جنيه عوائد من طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوى خلال العام المالى الماضى عبر تحصيل رسوم الموازين علاوة على عوائد الاعلانات.

وقال إن عددًا من المستثمرين أبدوا رغبتهم لاستكمال عمليات التطوير على الطريق فى مقابل تولى ادارته بنظام حق الانتفاع، مؤكدين قدرتهم على تحقيق عوائد بـ 800 مليون جنيه من الطريق بحيث تحصل الهيئة على نصيب 50 % منهم سنويا.

وكانت الهيئة قد بدأت عمليات تنفيذ مشروع تطوير القاهرة الإسكندرية الصحراوى منذ 2006 بهدف تحويله الى طريق حر قد أنفقت حتى الآن على عمليات التطوير 2 مليار جنيه.

وتعانى الهيئة تعثر عدد كبير من مشروعات الطريق، وكشف لاشين عن التعاقد مع الجيش، فى منتصف يونيو الماضى على تولى تنفيذ عمليات فى القطاع الاول من الطريق الدائرى الاقليمى من بدر / العاشر من رمضان بـ 100 مليون جنيه.

وأشار إلى أن الجيش نفذ بالطريق الدائرى عمليات تطوير بقيمة 23 مليون جنيه من القطاع بينما باقى قيمة التعاقد لتوريد خامات بهدف مساعدة شركة حسن علام على إنجاز ذلك القطاع الذى تعاقدت على تنفيذه منذ 4 سنوات لم تنته منه بعد.

وقال إنه سيتم افتتاح ذلك القطاع خلال شهر أكتوبر المقبل بعد التعاقد مع الجيش لتعزيز قدرة «حسن علام» على الانتهاء من ذلك الجزء الذى تقدر قيمته بـ 500 مليون جنيه.

ولفت الى أن شركة سامكريت التى تتولى تنفيذ القطاع الثانى من بلبيس / العاشر بطول 20 كم متعثرة هى الاخرى بسبب مشكلات نزع ملكية الأراضى.

وأكد عزوف الهيئة عن طرح القطاع الثالث من الطريق الدائرى بسبب الاصطدام بمشكلات نزع ملكية الأراضى ايضا، مشيرا الى التنسيق مع محافظة الشرقية بهدف المساعدة فى إنهاء تلك المشكلة، ويعمل القطاع الثالث على الربط من بلبيس حتى بنها بـ 23 كم بتكلفة مبدئية مليار جنيه.

وكشف عن افتتاح طريق توشكى - أرقين على الحدود مع السودان خلال اكتوبر المقبل من قبل شركتى النيل العامة لانشاء الطرق والنيل العامة للطرق والكبارى بقيمة 110 ملايين جنيه بهدف التمكن من تعزيز العلاقات التجارية مع الجانب السودانى.

وأشار الى ضخ 1.9 مليار جنيه فى مشروعات استثمارية داخل الهيئة خلال العام المالى الماضى من أصل 2.5 مليار جنيه ميزانية مقررة للهيئة، بينما استحوذت عمليات الصيانة على 333 مليون جنيه بعد استقطاع جزء من مخصصات تمويل المشروعات الاستثمارية لتدبير ذلك المبلغ.

ولفت أن إلى عمليات تحويل المخصصات عملت على تعزيز قدرة الهيئة على تقليص المستحقات المتأخرة على الهيئة، الخاصة بعمليات الصيانة من 406 ملايين جنيه الى 100 مليون جنيه فقط متبقية من المقرر ترحيلها الى العام المالى الحالى.

وأشار الى حصول الهيئة على 91 % من ميزانية العام المالى الماضى بواقع 2.3 مليار جنيه، لافتًا إلى تسلم آخر دفعة من الميزانية نهاية يونيو الماضى بـ 224 مليون جنيه.

وكشف عن إقرار مجلس الشورى ميزانية الهيئة خلال العام المالى الحالى بـ 2.8 مليار جنيه خلال الشهر الماضى، بهدف تعزيز قدرة الهيئة على تمويل مشروعاتها.

وأشار إلى أن تحسن الحالة الأمنية يصب فى مصلحة الهيئة، مؤكدًا انتعاش موارد الهيئة من إيرادات الموازين والرسوم خلال العام المالى الماضى بزيادة قدرها 100 مليون جنيه مقارنة بـ2011/ 2012 بواقع 600 مليون جنيه بسبب تحسن الوضع الامنى بشكل نسبى.

وقال إن ايرادات الموازين سيتم ضخها خلال العام المالى الحالى لتمويل مشروعات الصيانة من أصل 2 مليار احتياجات فعلية للهيئة لإجراء عمليات الصيانة.

ويجرى تنفيذ مشروعات الطرق عبر العديد من الهيئات، مشيرا الى صدور قرار من وزير النقل السابق خلال الفترة الماضية ينص على نقل تبعية جميع مشروعات الطرق الى الهيئة بهدف الإشراف على تشغيلها تحت مظلة كيان واحد.

ولفت الى نقل تبعية مشروعين للطرق الى الهيئة خلال الشهر الماضى من أصل 15 مشروعًا من المقرر نقل تبعيتها الى الهيئة بهدف الإشراف على تشغيلها.

واشتكى من تنفيذ مشروعات عبر عدد من الهيئات دون الالتزام بالمواصفات نفسها التى تطبقها الهيئة فى المشروعات التى تعمل على تنفيذها، مطالبا بضرورة إشراك الهيئة فى تنفيذ جميع المشروعات المقرر تنفيذها من البداية بهدف التأكد من تطبيق المواصفات نفسها التى تقرها الهيئة.

جدير بالذكر أن الهيئة خاطبت وزارة المالية لتدبير 500 مليون جنيه لاجراء عمليات صيانة لتلك المشروعات.

وكشف أن حجم أصول الهيئة يبلغ 160 مليار جنيه تتمثل فى 3 آلاف كوبرى على مستوى الدولة بقيمة 90 مليار جنيه وتدير الهيئة على مستوى الطرق 24 الف كم بقيمة 70 مليار جنيه.

ولفت الى إجراء عمليات إعادة هيكلة داخل القطاعات التابعة للهيئة، مستشهدًا بتقسيم قطاع الكبارى الى 4 مناطق بهدف التمكن من مراقبة عمليات التشغيل والتطوير المقرر تنفيذها، وكذلك تم عمل ادارة مركزية للمعامل، بهدف التمكن من تشغيلها بكفاءة.

كما تم تشكيل ادارة مركزية لقطاع الطرق بهدف التمكن من متابعة عمليات التطوير التى يتم تنفيذها خاصة عمليات الصيانة التى تجرى لشبكة الطرق.

وفيما يتعلق بتأثير ازمة الطاقة على المشروعات أكد رئيس الهيئة أن ازمة الطاقة القت بظلالها على جميع المشروعات التى تعمل الهيئة على تنفيذها، مرجعًا ذلك الى صعوبة حصول الهيئة على احتياجاتها الفعلية من خامات البيتومين التى تستغل فى عمليات صيانة شبكة الطرق.

ولفت إلى أن الهيئة حصلت على 300 طن من مادة البيتومين يوميا على الرغم من ان الاحتياجات الفعلية تبلغ 1500 طن مما ادى بدوره الى تعطل العديد من المشروعات التى تعمل الهيئة على تنفيذها.

وقال إنه يتم تنفيذ مشروع جغبوب سيوة بطول 85 كم بهدف التمكن من تأهيل شبكة الطرق مع الجانب الليبى، بهدف تعزيز حركة العلاقات التجارية معهم، بالإضافة الى تنفيذ طريق دائرى حول مدينة القصير بطول 126 كم بهدف تفريغ الكثافة المرورية من المدينة.

وأشار لاشين إلى التخطيط لتنفيذ كوبرى على مزلقان ميت غمر فى محافظة الدقهلية بهدف تجنب عبور السيارات من خلال المزلقان، بهدف وقف نزيف الدم الذى انتشر على ذلك المزلقان بسبب حوادث السيارات.

وقال إنه سيتم تنفيذ كوبرى فى نجع حمادى فى محافظة قنا بهدف التمكن من نقل حركة السيارات خارج إطار المدينة، بالإضافة الى تنفيذ كوبرى للسيارات عند مدينة المراغة التابعة لمحافظة سوهاج بهدف تجنب عبورها للمزلقان الموجود داخل المدينة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة