أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

تجاوز مشكلات قطاع الأتصالات مرهونة بكفاءة الحكومة المؤقتة


هبة نبيل :

نجحت ثورة 30 يونيو فى الإطاحة بالرئيس محمد مرسى وسقوط نظامه خلال 4 أيام فقط، وذلك بعد مرور عام تكبد فيها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عدة أزمات على رأسها نقص السولار وانقطاع الكهرباء، علاوة على الانفلات الأمنى وتخبط القرارات السياسية والاقتصادية، مما أدى إلى تراجع العوائد السنوية لشركات القطاع بنسبة وصلت إلى 3 % مقارنة بـ%9 خلال الأعوام الماضية.

وحول كيفية الخروج من أزمات قطاع الاتصالات الراهنة، يرى مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة للتكنولوجيا والاتصالات، أن تجاوز المشكلات التى عانى منها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال السنة الماضية يتوقف على كفاءة الحكومة المؤقتة فى إدارة الموقف السياسى الحالى.

وأشار خليل إلى أنه لا توجد مطالب خاصة للقطاع فى ظل الوضع الحالى، ولكن هناك مطالب عامة لجميع القطاعات تتمثل فى الحالة الأمنية لكسب ثقة المستثمرين من جديد، علاوة على حكومة قوية قادرة على مواجهة المشكلات الحالية، وعلى رأسها مشكلة الدعم.

وفى سياق متصل طالب عبدالعزيز بسيونى، رئيس مجلس إدارة شركة تلى تك للشبكات، الحكومة المؤقتة بتوفير الأمن والطاقة باعتبارهما الفيصل فى استعادة اوضاع القطاع، وضرورة حل مشكلات السولار والكهرباء، وفيما عدا ذلك فالقطاع واعد وشركات الاتصالات قادرة على تحقيق عوائد سنوية بنسبة 9 % بعد حل هذه الأزمات.

ودعا إلى ضرورة طرح الرخصة المتكاملة خلال شهر يوليو كما كان مقررًا لها قبل استقالة وزير الاتصالات، موضحاً أن أى تأخير سيضر بمصلحة الشركة المصرية للاتصالات.

وأضاف رئيس مجلس إدارة «تلى تك» أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات NTRA يستطيع الآن القيام بعملية تنظيم القطاع وطرح الرخصة دون وزير حتى استقرار الأوضاع السياسية واختيار حكومة جديدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة