أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«جوميا» للتسويق الألكتروني تخطط لاختراق أسواق أفريقية جديدة



ماتيا بيرونى

حوار ـ محمود جمال :

قال ماتيا بيرونى، المؤسس الشريك والعضو المنتدب بشركة «جوميا مصر»، إن شركته تخطط لاحتلال المركز الأول فى مجال التسوق الإلكترونى داخل القارة الأفريقية خلال المرحلة المقبلة، وذلك عبر توفير حزمة متنوعة من المنتجات التى يحتاج اليها العملاء بسعر مناسب وطريقة مثلى.

وأوضح بيرونى، فى حواره مع «المال»، أن شركته تخطط لافتتاح فروع جديدة لها بنهاية العام الحالى، مشيرا إلى أن الشركة تمتلك حصة فى السوق المحلية تتخطى حاجز الـ%50 من عمليات التسوق الالكترونى، فيما يبلغ عدد مستخدمى الموقع 2 مليون مستخدم شهريا.

وأكد أن أعمال «جوميا» لم تتوقف يوما واحدا جراء أحداث العنف المتكررة التى شهدتها القاهرة وبعض محافظات الجمهورية مؤخرا، مشيرا إلى قيام الشركة بتوصيل الخدمات عبر مندوبيها، وبالتعاون مع شركة أرامكس لخدمات الشحن، مدللا على ذلك بتوفير منتجات الأزياء للعملاء على مدار الـ24 ساعة.

وأوضح أن المصريين يفضلون البقاء فى منازلهم أثناء هذه الفترات المضطربة وبالتالى يقررون التسوق عبر شبكة الانترنت، رافضا الإفصاح عن أبرز النتائج المالية لشهر يونيو الماضى، حفاظا على مبدأ سرية التعاقدات مع شركاء العمل.

وعن نتائج أعمال الشركة، أكتفى بالقول بأن شركته حققت نموا ملحوظا خلال الشهور الثلاثة الماضية يتراوح ما بين ضعفين و3 أضعاف، إذ يقوم مندوبو الشركة بتوصيل 250 طلبا يوميا فى القاهرة.

وكشف عن أن «جوميا» أطلقت عروضا خاصة موجهة للعائلات، بجانب تنفيذ أعمال خيرية بالتعاون مع إحدى المنظمات غير الهادفة للربح، بالإضافة الى إطلاق تطبيق ألعاب يسمح للمشتركين بالفوز بهدايا حصرية خلال شهر رمضان.

وتوقع أن يصل عدد مستخدمى هذا التطبيق إلى 100 ألف مستخدم فى غضون أسبوعين من طرحه، مقدرا عدد موظفى الشركة فى مصر بنحو 160 موظفا، منهم %80 يحملون جنسية البلاد، معتقدا أن «جوميا» لديها القدرة على مواجهة زيادة طلبات العملاء خلال الشهور الثلاثة المقبلة بفضل طاقم العمل الحالى، على أن تبدأ تعيين دماء جديدة لاحقا.

وحدد أبرز الأسواق الواعدة لدى الشركة بمنطقة الشرق الاوسط فى مصر والسعودية والإمارات، متوقعا زيادة معدلات النمو داخل هذه الأسواق خلال الـ4-3 سنوات المقبلة، موضحا أن شركته تمكنت من تجميع استثمارات تقدر بنحو 500 مليون دولار لجميع فروعها داخل القارة السمراء حتى الآن، مشيرا إلى امتلاكهم حاليا 5 فروع تضم مصر والمغرب ونيجيريا وكينيا وساحل العاج.

وأوضح أن عمليات التسويق الالكترونى فى مصر استحوذت على أكثر من %50 من حجم المعاملات التجارية خلال العام الماضى وفقا للإحصائيات الرسمية، مبينا أن الفارق الجوهرى بينه وبين التسويق الشبكى يتمثل فى مبدأ حرية الشراء.

وقال «إننا لا ندفع لأحد ليحفز عملاءنا على الشراء، ولكننا نقوم بدفع أموال لنتمكن من إظهار موقعنا الإلكترونى لأكبر عدد ممكن من المستخدمين».

وعن تقييمه للعادات الشرائية للمستهلك المحلى، يرى أن تصرفات المصريين عند الشراء تخضع لما يعرف بـ «الذكاء الانفعالى»، قائلا: «إنك إذا فشلت فى إرضاء عميل فقد خسرته للأبد، أما إذا قمت بإرضاء جميع احتياجاته بأسرع طريقة ممكنة فإنك قد تمكنت من كسب عميل مخلص جدا».

وحول أوجه التعاون بين الشركة ومشغلى شبكات الاتصالات ومصنعى الالكترونيات، قال بيرونى إن شركته تعتزم الإعلان عن اتفاقيات شراكة جديدة مع أهم أطراف سوقى الاتصالات والإلكترونيات قريبا، مشيرا الى أن التمويل الذى حصلت عليه الشركة مؤخرا من شركة «summit » والبالغ حوالى 26 مليون دولار تم توجيهها بالفعل فى عدة مجالات أبرزها تعزيز حجم الاستثمارات داخل الأسواق المختلفة بهدف تقديم تجربة شرائية جيدة للعملاء، بالإضافة إلى الحصول على تسويق بعض المنتجات الحصرية وإنشاء مخزن جديد.

وأضاف أن شركته ترصد استثمارات ضخمة فى استيعاب جميع الأنشطة الأساسية الخاصة بأعمالهم، سواء من حيث توفير خدمة العملاء أو مندوبى المبيعات علاوة على المخازن، لافتا إلى أن منتجات الأزياء تعد الأكثر نموا داخل السوق المحلية.

وأوضح أن مجال التسويق الالكترونى بوجه عام ينقسم إلى فرعين رئيسيين وهما التجارة الإلكترونية والسوق التجارية، لافتا الى أن شركته تندرج فقط ضمن الفرع الأول بخلاف الشركات المنافسة.

وقال إن شركته تواجه تحديات جمة داخل السوق المصرية، منها فقدان ثقة العملاء، ولكننا نتغلب على ذلك عبر إعطاء المشتركين الفرصة لتجربة الموقع أولا، مستبعدا حصول جميع المستهلكين على تجارب شرائية إلكترونية مناسبة، مؤكدا أن «جوميا» تضمن لهم استرداد الأموال مرة أخرى فى حال حدوث خطأ عند الطلب خلال فترة أسبوع بواسطة فريق الاسترجاع.

وأكد حرص الشركة توفير عناصر الأمن والخصوصية للمستهلك عند إجراء تعاملاته إلكترونيا من خلال الاحتفاظ بالبيانات بطريقة آمنة جدا، لافتا الى أن طرق السداد تتضمن إما البنوك وإما الدفع عند التسلم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة