أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

قطاع التأمين يفتش فى «ضمائر العملاء»


أعد الملف: ماهر أبوالفضل - مروة عبدالنبى  - الشاذلى جمعة

بدأت بعض شركات التأمين إنشاء إدارات جديدة، للتحرى عن العملاء ومتابعة مدى استحقاقهم للتعويضات فى مؤشر على فشل مبدأ «حسن النية» الذى التزمت به الشركات فترات طويلة

واخفق فى محاصرة عمليات التحايل التى استمر بعض العملاء عليها رغبة منهم فى الحصول على التعويضات حتى وان تعارضت مع شروط الوثائق التى أبرمت مع وحدات التأمين.

«المال» عرضت فى استبيان تفصيلى جدوى إنشاء تلك الإدارات وقدرتها على ضبط إيقاع السوق، ويدور الاستبيان حول 4 محاور رئيسية اولها يرتبط بجدوى ادارات التحريات التى بادرت شركات القطاع الخاص فى إنشائها بمحاصرة عمليات التلاعب وانعكاسها على نتائج الاعمال، فيما تناول المحور الثانى التاثير المباشر لنتائج التحريات على بند التعويضات وقدرته على تقليص هذا البند والذى تفاقمت مؤشراته خلال الفترة الاخيرة والتى ربطها البعض بارتفاع مؤشر المضاربات السعرية، إلا أن فريقا آخر رأى أن ضرب بعض العملاء عرض الحائط بمبدأ حسن النية الذى تقوم عليه صناعة التأمين ساهم بشكل مباشر فى ارتفاع وتيرة التعويضات. هل إنشاء إدارات للتحريات والمتابعة سيناريو مصرى أم أنه نموذج مقتبس من الخارج؟ ذلك كان المحور الثالث الذى طرحته «المال» على قيادات السوق مستهدفة منه قياس نجاح ذلك النموذج خارجيا إذ كان مقتبسا من الأساس والمخاطر التى قد تواجهها الشركات أثناء تفعيل هذا النموذج اذا كان ابتكارا مصريا خالصا. وفى السياق نفسه، كان لزاما التعرض بشكل مباشر الى إمكانية الاستفادة من ادارات التحريات والمتابعة على مستوى السوق، وبمعنى آخر تطرق هذا المحور الى إمكانية تعاون الشركات فيما بينها لتدشين قاعدة بيانات او بنك للمعلومات يضم جميع البيانات عن العملاء والتعامل معها فى إطار من الحيطة والحذر لضبط إيقاع السوق. ربما طرح هذا الملف فى الوقت الحالى له مغزى وهدف يصب فى النهاية فى محاولات شركات التأمين ابتكار الآليات التى تساعدها فى سداد التعويضات وفقا للشروط المنصوص عليها فى الوثيقة بالإضافة الى أنها تمثل مؤشرا لسعى السوق الى إعادة ترتيب أوراقها رغبة منها فى تحقيق نتائج فنية وأرباح نظيفة ناتجة عن الاكتتاب الفنى والابتعاد نسبيا عن قياس نجاحها بالارباح الكلية والتى تعتمد أغلبها على عوائد الاستثمار والتى تأثرت بالضرورة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة التى تاثر فيها مناخ الاستثمار بسبب تضارب أداء السلطات بدءا من المجلس العسكرى الذى أدار الفترة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير دون أجندة محددة الملامح وانتهاء بالرئيس محمد مرسى المعزول وجماعته.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة