أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الإخوان" ترد على بيان الجيش وتؤكد حرصها على استقرار البلاد



جماعة الإخوان المسلمين

شريف عيسى:


أصدرت جماعة الإخوان المسلمين، بيانا اليوم للرد على البيان التى ألقته طائرات الجيش فى الساعات الأولى من صباح اليوم، وقال البيان "إن الجماعة أبدت عددا من الملاحظات على المنشور الذي ألقي علي المعتصمين في ميدان رابعة العدوية".

وتابع البيان أن "المنشور بدأ بسلسلة من عبارات المديح لشباب التيارات الدينية، وهو نوع من النفاق، لاسيما أن الخطاب الإعلامي كله يحض علي كراهية هذا التيار، ويدعو الي إقصائه وبعضه يدعو الي استئصاله، ويبرر المجازر والمطاردات التي ترتكب في حقه، بل يتم تصويره وهو المقتول علي أنه القاتل"، مشيرا إلى أن جميع خيوط أجهزة الإعلام في يد قادة الانقلاب.

وجاءت الملاحظة الثانية لتؤكد على حقيقة سعى القوى الإسلامية لاستقرار مصر، مؤكداً أن قادة الانقلاب، حسب وصف البيان، ليسوا حريصين علي استقرار مصر، ولكنهم حريصون علي استقرار السلطة في أيديهم، غير عابئين ولا محترمين الشعب وسيادته وإرادته وحقه في تقرير مصيره، وحريصون علي اقتحام مجال السياسة والانحياز الحزبي وتهديد السلام الاجتماعي، بل تهديد الجيش نفسه بالإيقاع بينه وبين الشعب، وربما بين رجاله بعضهم وبعض.

وأبدت الجماعة دهشتها من تهرب المنشور من جوهر القضية، ويدعو المعتصمين للانفضاض مع وعد بعدم الملاحقة، والمعتصمون لم يقترفوا جرما يخشون ملاحقتهم من أجله، فهم يتظاهرون سلميا ويعبرون عن رأيهم دون لجوء لعنف، وكلها حقوق أقرها الدستور وإعلانات حقوق الإنسان العالمية، مشيرا إلى أن جوهر القضية هو اغتصاب السلطة بانقلاب عسكري وإلغاء الشرعية الدستورية، بتجميد الدستور الذي وافق عليه الشعب، وحل مجلس الشوري الذي انتخبه الشعب، وعزل الرئيس واختطافه وإخفاءه، وهو الذي انتخبه الشعب.

وتابع البيان أن الشعب يتظاهر ويعتصم لإعادة الشرعية وإلغاء الانقلاب العسكري وما ترتب عليه من آثار، الذين ينبغي أن يطلبوا الأمان وعدم الملاحقة هم قادة الانقلاب، حسب وصفه، الذين أجرموا في حق الشعب والوطن والجيش والشرعية الدستورية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة