أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

جامعة الدول العربية: القراءة الإفريقية لما حدث في مصر خاطئة



جامعة الدول العربية
الأناضول:
 
اعتبرت جامعة الدول العربية، أن قراءة مجلس السلم والأمن الإفريقي لتطورات الأوضاع في مصر، خاصة بعد أحداث 30 يونيو، هي قراءة خاطئة تماما لما حدث في هذا اليوم.

 
وقال مدير إدارة إفريقيا والتعاون العربي الإفريقى بالجامعة العربية السفير سمير حسني، فى تصريحات صحفية له اليوم ردا على قرار مجلس السلم والأمن الإفريقى بتعليق مشاركة مصر فى أنشطة الاتحاد الإفريقى، إن ما حدث فى 30 يونيو فى مصر هو ثورة مكتملة الأركان، ولم يكن أمام الجيش المصري إلا الاستجابة لتطلعات الملايين من المصريين، وحشودهم التى ملأت مختلف ميادين مصر من أقصاها الى أقصاها.
 
وأضاف حسني: إن ما حدث فى 30 يونيو ليس انقلابا عسكريا بأى حال من الأحوال، مؤكدا أنه إذا ما يكن هناك استجابة من الجيش لهذه الملايين من المصريين، ربما سارت الأمور فى مصر إلى الهاوية.
 
ورأى مسئول الجامعه العربية أن الاتحاد الإفريقى وقف فقط عند لحظة إعلان الجيش استجابته لمطالب الملايين من الشعب، كما أن الاتحاد الإفريقى لم يقف على تطورات العام السابق لهذه الأحداث، وعلى تقدير الملايين التى احتشدت فى المياديين المختلفة فى تللك الفترة.
 
وقال حسني: نحن فى الجامعة العربية لا نرى فيما حدث فى 30 يونيو انقلابا عسكريا وإنما نرى أنه استجابة لمطالب الملايين من المصريين، وإن الأمين العام للجامعة العربية أصدر بيانا فى هذا الخصوص، والمهم أن يكون هناك خريطة واضحة المعالم للعودة إلى المسار الديموقراطى الطبيعي، مؤكدا أن ما طرحه الرئيس المؤقت عدلى منصور والقوى السياسية الوطنية من شأنه أن يفتح الطريق إلى مستقبل مشرق أمام جمهورية مصر العربية.
 
وردا على سؤال حول وجود مشاورات بين الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي للتراجع عن قراره بشأن تعليق المشاركة المصرية فى أنشطته، قال مسئول الجامعة العربية: لقد جرى تشاور مع كبار المسئولين بالاتحاد الافريقى حول هذا الامر، واضاف إن الردود التى تلقيناها من هؤلاء القادة أن هذا إجراء طبيعى وفقا للوائح وميثاق "لومي" الى أن يرى قادة الاتحاد الإفريقى أن هناك خريطة واضحة المعالم لاستعادة الأمور الدستورية والشرعية فى مصر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة