أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحركات القبطية تتبرأ من "نبيل عزمى" وتستبعده من المجلس الاستشارى



نبيل عزمى

اونا:

 
تبرأت مجموعة من الحركات القبطية، فى بيان لها اليوم، من المواقف المُتباينة لعضو مجلس الشورى المُنحل "نبيل عزمى"، وأكدت رفضها أى وجود له ضمن منظومة العمل الحكومى أو البرلمانى بعد ثورة 30 يونيو التى يحاول أن يقفز عليها بعد أن كان حليفاً لجماعة الإخوان وشريكاً لهم فى كل جرائمهم بحق المصريين، بحسب البيان.
 
وتضمن بيان الحركات القبطية كذلك اتهامات صريحة لـ"عزمى" بالمُساهمة فى التغطية على جرائم الجماعة من خلال عضويته فى مجلس الشورى الإخوانى المُنحل وتمرير قوانين وتشريعات تخدم مصالح تيار واحد وتضر بمصالح الوطن بأكمله.
 
واعتبرت الحركات القبطية فى بيانها أن "عزمى"، هو أحد أبرز الوجوه التى استخدمها مكتب الإرشاد فى دعم نظام حُكم الإخوان للعب دور المُعارضة الصورية وخدمة الأجندة الإخوانية، وأكدت أن "عزمى"، هو أحد المُتسلقين الذين اعتادوا القفز على الثورات وركوب الموجة وإعلان الولاء لكل نظام ولكل سلطة، وواحد من أولئك الذين باعوا أنفسهم مرة لمبارك ونظامه، ومرة للمجلس العسكرى، ومرة لجماعة الإخوان، وكرسوا أنفسهم للتغطية على جرائمهم وتبريرها بكل الطرق الملتوية، مُقابل أموال هى حق أصيل للشعب المصرى لأنها من قوته وعرقه، أو مُقابل مناصب لم يستحقوها يوما أو يكونوا أهلاً لها.
 
وندد البيان بالمواقف المُتباينة لعضو الشورى المُنحل، ومن بينها تصريحاته لجريدة الأهرام قبل 30 يونيو بأيام قليلة، والتى اعتبر من خلالها أن الرئيس مرسي خط أحمر ولا يجوز المُطالبة بإسقاطه، ووصفه لتوقيعات تمرد بالفزاعة التى لن تسفر عن شىء، وأيضاً رفضه المُتكرر لدعوات الانسحاب من الشورى برغم كل الجرائم والأحداث التى كانت تستوجب موقفاً حاسماً تجاهها وأبرزها أحداث الخصوص والكاتدرائية، حسب البيان.
 
وكشف الناشط القبطى "وائل صابر"، أن المجلس الاستشارى القبطى اتخذ قراراً باستبعاد "نبيل عزمى" من عضويته بعد إعلانه الانضمام لأحد الأحزاب الإسلامية، وبعد حضوره جلسات الحوار التى دعا لها الرئيس المعزول رغم مُقاطعة كل القوى المدنية ومُمثلى الكنائس لهذه الجلسات، وذلك لإضفاء شرعية على حكم الإخوان وادعاء تمثيل الأقباط أمام الرأى العام والمجتمع الدولى، وكافأه مكتب إرشاد الجماعة بتعيينه عضواً فى مجلس الشورى الإخوانى المُنحل.
 
ووقع على البيان حركات "أقباط من أجل مصر – اتحاد أسر شهداء ماسبيرو – أقباط ماسبيرو الأحرار – أقباط بلا قيود – حركة دم الشهداء – حركة نساء من أجل مصر – مركز المليون لحقوق الإنسان".

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة