لايف

الفايد يطالب مشجعي فولهام بمساندة المالك الجديد للنادي



محمد الفايد
رويترز:
    
طالب  المصري محمد الفايد، مالك نادي فولهام الإنجليزي السابق، وهو الرجل الذي وقف وراء  طفرة النادي في السنوات الأخيرة، المشجعين بمساندة شاهد خان، المالك  الجديد للنادي الذي اشتراه أمس الجمعة، ووصف المرحلة المقبلة بأنها "حقبة  جديدة" في تاريخ النادي .


ووافق الفايد على بيع فولهام بعد 16 عاما  من السيطرة على النادي الإنجليزي، والوقوف وراء تطوره الكبير في خطوة ربما  تكون قد أشعرت بعض الجماهير بالقلق على مستقبل الفريق بعد رحيل رجل  الأعمال المصري .

فيما حاول خان أن يطمئن قلوب مشجعي فولهام على استكمال ما فعله الفايد .

وقال  بيان صدر عن متحدث باسم المالك الجديد: "فولهام هو النادي المثالي في  الوقت المثالي بالنسبة لي، أريد ان أكون واضحا لا أعتبر نفسي مالكا  لفولهام، بل حارسا للنادي بالنيابة عن المشجعين".

وأضاف: "الأولوية هي ضمان مستقبل لفولهام في الدوري الممتاز يفخر به المشجعون".

وتحول  فولهام تحت قيادة الفايد من ناد متعثر في الدرجات الأدنى إلى فريق مستقر  في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأصبح يحظى بشهرة اللعب الهجومي .

وكان  الفايد، قد وعد جماهير النادي عند شرائه مقابل 6 ملايين جنيه استرليني "9.07  مليون دولار" في 1997 أنه سيصعد بالنادي إلى الدرجة الممتازة في غضون 5  سنوات .


وحقق الفايد ذلك في 4 سنوات، وصعد فولهام إلى الدرجة  الممتازة بقيادة المدرب الشهير كيفن كيجان قائد منتخب إنجلترا السابق، ثم  تولى جان تيجانا قائد منتخب فرنسا المسئولية بداية من 2001 .

وتعاقب  العديد من المدربين على فولهام الذي استمر في الدرجة الممتازة، رغم هروبه  من الهبوط في عدة مواسم، واستمتع النادي بفترة ذهبية في تاريخه منذ تولي  روي هودجسون المسئولية في 2007 .

وخلال 3 سنوات تولى فيها هودجسون  المسئولية، بلغ فولهام نهائي كأس الأندية الأوروبية في 2010، لكنه خسر  2-1 أمام أتليتيكو مدريد بعد وقت إضافي .

فيما احتل فولهام المركز الثاني عشر في الدوري الممتاز في الموسم الماضي .

وذكرت  صحيفة ديلي تليجراف البريطانية أن الفايد سوف يحصل على 200 مليون جنيه  استرليني "302.35 مليون دولار" نظير بيع النادي لخان الذي ولد في باكستان،  وانتقل إلى الولايات المتحدة وهو في سن الـ16 من عمره، لكنه أصبح الآن  مليارديرا كون ثروته من صناعة قطع غيار السيارات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة