أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تحذيرات أوروبا من السفر لمصر تطيح بإشغالات الفنادق



فندق سميراميس

العربية.نت:

 
باتت معدلات إشغالات الفنادق في مصر في تراجع مستمر خاصة في العاصمة القاهرة والإسكندرية الساحلية، بعد التحذيرات التي أطلقتها بعض الدول الأوروبية لرعاياها، بعدم السفر لمصر بسبب الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد، بحسب ما أكده عاملون في قطاع السياحة المصري.
 
ووفقاً لصحيفة الحياة، أبدى العاملون في السياحة مخاوفهم، من تلقي القطاع ضربات موجعة، تدفع بمؤشراته للتراجع من جديد، بعد نحو عام من التقاط الأنفاس.
 
وفرضت اليابان حظراً منتصف الأسبوع الجاري على زيارة مواطنيها لمصر، تبعتها ألمانيا بإصدار تحذير لمواطنيها بالسفر إلى القاهرة والإسكندرية شمال البلاد.
 
قال إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن إطلاق اليابان حظراً على سفر رعاياها إلى مصر سيكون له أضرار كبيرة على السياحة الثقافية، خاصة بالأقصر وأسوان.
 
وبحسب الزيات، فإن الإشغالات بفنادق الأقصر وأسوان لا تتجاوز 6%، وفي القاهرة لا تتجاوز 20%، بسبب مصادمات بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الجيش والشرطة، أمام مقر الحرس الجمهوري بالقاهرة فجر الاثنين الماضي، راح ضحيتها 53 شخصاً وأصيب المئات.
 
ويبلغ عدد الغرف الفندقية، في مدينتي الأقصر وأسوان، نحو 8 آلاف غرفة، فضلاً عن 17 ألف كابينة بالفنادق العائمة، في المجرى الملاحي لنهر النيل بين المدينتين.
 
ويعاني قطاع السياحة في مصر، منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011، التي أعقبها اضطرابات سياسية وأمنية، لتتراجع معدلات القطاع بشكل كبير، قبل أن تشهد تحسناً تدريجياً بحلول النصف الثاني من العام الماضي 2012، الذي شهد أول انتخابات رئاسية بعد سقوط نظام الرئيس السابق حسن مبارك خلال ثورة يناير.
 
وبينما علق العاملون في السياحة المصرية آمالا كبيرة على الاستقرار السياسي في أعقاب تولي الرئيس المعزول محمد مرسي مقاليد البلاد، في يوليو من العام الماضي، لإعادة الحياة للقطاع، إلا أنه سرعان ما عادت الاضطرابات مع احتجاجات المعارضة المتلاحقة، والتي انتهت بعزل الجيش لمرسي مطلع الشهر الجاري.
 
وقال خالد المناوي، رئيس غرفة شركات السياحة المصرية السابق، رئيس شركة لإدارة الفنادق، إن تحذيرات بعض الدول الأوروبية لمواطنيها بعدم زيارة مصر، بعد الإطاحة بمرسي جاء بنتائج عكسية على حركة السفر الوافدة.
 
وتمثل الدول الأوروبية 79% من إجمالي الحركة السياحية الوافدة لمصر سنوياً، وتعد أحد أهم الأسواق المصدرة للسائحين للبلاد، حيث زار مصر خلال الفترة من يناير إلي مايو الماضي نحو 5 ملايين سائح حققوا عائدات بنحو 4 مليارات دولار، ووفقاً لإحصائيات وزارة السياحة، بلغ عدد السياح العرب خلال الربع الأول من العام الحالي 520 ألف وافد.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة