بورصة وشركات

فاروس: القروض والمنح الخليجية وتشكيل الحكومة يعزز الرؤية التفاؤلية



شركة فاروس القابضة

نيرمين عباس:


قالت فاروس القابضة للاستثمارات المالية، إن هناك حالة من التفاؤل، رغم حالة الجدل الممتدة على الأجل الطويل بعد خلع الرئيس محمد مرسى، مشيرة إلى أن ما يعزز  تلك الرؤية التفاؤلية، هو الحصول على المنح و القروض المقدرة بـ8 مليارات دولار، والتى أعلنت عنها المملكة العربية السعودية والإمارات، علاوة على تشكيل الحكومة المؤقتة.

وأشارت إلى أنه تم تحديد جدول زمنى للمرحلة الانتقالية، بالتزامن مع حالة من الهدوء بالشارع، باستثناء هجمات متفرقة على قوات الجيش والشرطة بسيناء، علاوة على وضع دستور مؤقت، وتعيين رئيس وزراء مؤقت.

وأضافت فاروس أنه فى الفترة بين 30 يونيو وحتى 10 يوليو، ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 12%، كما أن تكلفة التأمين ضد مخاطر التعثر عن سداد الديون تغيرت بنحو 164.7 نقطة، كما ارتفعت قيمة الجنيه أمام الدولار بقيمة 0.5%، مقابل تراجع سعره فى السوق السوداء لأقل من 7 جنيهات.

وأوضحت أن سوق الأسهم يستمر فى الارتفاع حتى جلسة اليوم، مضيفة أن كل خطوة للأمام تزرع أملا جديدا، وتعزز القوى الشرائية فى مقابل القوى البيعية.

ولفتت إلى أنه من المرتقب خلال اليومين المقبلين الكشف عن الترشيحات الخاصة بوزارة المالية، مشيرة إلى أنها تنصح المستثمرين بعدم انتظار تنفيذ إصلاحات هيكلية أو تقليل معدل الاقتراض واحتياجات الحكومة، وأضافت أن متطلبات المرحلة تتمثل فى إعطاء "دليل على عودة  الحياة"، فى ظل ترقب الكثيرين لدخول السوق.

وأشارت إلى أن قيام الحكومة ببث روح الامل وتحسين مناخ الاستثمار، سيحول تفاؤل المسثتمرين  إلى ثقة، كما أن التحسن الملحوظ فى عمليات المضاربة على العملة، سيغطى جزءا من عجز الموازنة المتفاقم، من خلال تحقيق دخل وعوائد أعلى، مقابل تكلفة دين أقل.

وقالت إنه فى حال حدوث ذلك الأمر، فإنه متوقع إعادة تقييم الأسهم بعد تراجع مخاطر سوء الإدارة، كما أن هناك عنصر هام يتمثل فى تقلص الاستقطاب السياسي المرتبط بجماعة الإخوان المسلمون، حيث ان هناك طريقان يتمثل أولهما فى الاغتراب والانعزال، والآخر فى الاندماج بالمجتمع مرة اخرى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة