أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الفاينانشيال": مساعدات الخليج لمصر لتدعيم الاستقرار السياسى بالشرق الأوسط



صحيفة الفاينانشيال تايمز

عبد الغفور أحمد محسن:

 
قالت صحيفة الفاينانشيال تايمز فى تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، إن التعهدات التى التزمت بها كل من الإمارات والسعودية بتقديم 8 مليارات دولار لمصر فى صورة منح وودائع ومواد بترولية، 5 منها تقدمها السعودية و3 تقدمها الإمارات، تؤكد تأثير الأحداث الجارية فى مصر حالياً على النظم السياسية فى الشرق الأوسط.
 
وأضافت الصحيفة أن التزاماً بهذه الضخامة يؤكد بشكل كبير الدعم السعودى والإماراتى للإطاحة بالرئيس الإسلامى محمد مرسى، وهو ذات الرئيس الذى تفضله دولة قطر.
 
وأشارت إلى أنه على الرغم من عرض كل من الإمارات والسعودية –بشكل مبدئي- العديد من المليارات كدعم لمصر فى أعقاب سقوط ديكتاتورية حسنى مبارك التى استمرت لثلاثين عاماً، إلا أن قطر هى من لعبت دور الممول الرئيسى لمساندة الهيمنة السياسية للرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين فى مصر.
 
وأوضحت الصحيفة أنه خلال الأسبوع الماضى فقط، باعت مصر سندات بقيمة مليار دولار فى اكتتاب خاص لقطر بعائد 3.5%، كما أن قطر كانت قد قطعت شوطاً كبيراً في الاستحواذ على وحدة بنك "سوسيتيه جنرال مصر"، إلى جانب مشروع مشترك لاستيراد الغاز الطبيعى المسال مع شركة "القلعة" "سيتاديل" المصرية.
 
ونقلت الصحيفة عن أحد المصادر المطلعة فى الحكومة السعودية أن المعونات الخليجية ليست مجرد أداة دبلوماسية، ولكنها أيضاً لأنها تعتبرها بمثابة العمود الفقرى للاستقرار الإقليمى فى المنطقة.
 
وقالت الصحيفة إنه على الرغم من تعهدات السعودية والإمارات فهذه التعهدات من شأنها رفع معنويات المستثمرين الأجانب فى مصر على المدى القصير، إلا أنه لايزال هناك قلق سيستمر حتى إيداع تلك الأموال بالفعل، ذلك أن تأخيراً كبيراً شهدته الفترة الماضية بين الوعود الخليجية بالأموال وبين مواعيد تسليمها بالفعل، وهو ما أدى إلى تشكك العديد من المراقبين حول التنفيذ الفعلى لهذه المساعدات الضخمة تلك والتى عادة ما تكون "وعودا مبدئية".
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة