أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حماد: أخطاء «مرسى» خلال عام ارتكبها النظام الحالى في أسبوع



يسرى حماد
كتب– محمود غريب:

قال الدكتور يسرى حماد، نائب رئيس حزب الوطن، إن ما أخذته المعارضة على الدكتور محمد مرسي، خلال عام كامل، فعلوا مثله خلال أسبوع بل وأكثر من ذلك، عندما تعدوا على الحقوق والحريات وسط تهليل كامل من الإعلام الموالي.


وأشار «حماد» إلى الخطوات المرفوضة من وجهة نظره، وهى توريط القضاء في الانقلاب بتعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا، رئيس الدولة العسكرية، لتضفي عليها الشكل القانوني للدولة، بالإضافة إلى تسليم الحكومة الجديدة لرموز حزبية مطلوب منها رسم خريطة الحياة السياسية بصورة أحادية وبدون مشاورة الآخرين، وتقسيم الأحزاب المصرية لأحزاب مؤيدة لها النصيب الكامل وتغييب المعارضين تماما، ومصادرة الصوت المعارض بإغلاق القنوات الفضائية والصحف المعارضة، ومنع القنوات الحكومية من بث الصوت الآخر، فضلا عن تحول القنوات الخاصة إلى قنوات لبث الأكاذيب والكراهية والتهليل للإجراءات الاستثنائية، وحذف ومسح كل ما من شأنه توثيق التجاوزات مثل الحذف السريع لأفلام فيديو تدين المجزرة.

وتابع «حماد» أن عدم الاستجابة للأصوات الوطنية التي تنادي بالحوار من أجل مصلحة البلاد والاكتفاء بترديد كلمات مثل نريد الحوار ولن نستبعد أحدًا، كلمات جوفاء ليس لها صدى، فضلا عن إرهاب المعارضين بسيف الاعتقالات وزيادة العدد المطلوب باتهامات وهمية كلما زاد المعارضون، ثم إصدار إعلان دستوري بدون مشاورة الأحزاب السياسية أو استفتاء شعبي، وتحديد خريطة طريق بدون معرفة من المسئول عن إدارتها، كل ذلك ليس له جدوى قبل الاتفاق على تسمية المرحلة الحالية.

وأكد «حماد» أن الإجراءات الاستثنائية لن تبني نظامًا سياسيًا ولا ديمقراطيًا، مطالبا بمعرفة الضمانات الحقيقية بعدم الانقضاض على اختيارات الشعب المصري ولابد أن ينأى الجيش والقضاء والشرطة عن الحياة السياسية ويصبحوا مؤسسات لكل الفصائل السياسية ولكل المصريين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة