أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

العنف يعصـف بسـوق المال



صورة ارشيفية

كتب ـ أحمد مبروك:

اصطبغت الأسهم المتداولة بالبورصة المصرية بلون الدماء إثر سقوط أكثر من 50 قتيلاً بالإضافة إلى عشرات، على خلفية محاولة مؤيدى الرئيس المعزول اقتحام دار الحرس الجمهورى، ما شجع المتعاملين بالبورصة على جنى أرباحهم على الأسهم المتداولة بالسوق لتهبط مؤشرات البورصة بشكل جماعى وسط مخاوف من اتساع نطاق العنف بالبلاد فى ظل إصرار الإخوان على تصدير مشهد سلبى يعزز موقفهم التفاوضى .

وهبط مؤشر «EGX 30» بـ %3.55 ليغلق تعاملات الإثنين عند مستوى 5123 نقطة، فى الوقت الذى هوى فيه مؤشر «EGX 70» بحوالى %5.32 ليغلق عند مستوى 402.12 نقطة، لتصل خسائر مؤشر «EGX 100» ما يوازى %4.01 ليغلق عند مستوى 700 نقطة .

وبلغ عدد الأسهم الهابطة أمس، وفقاً لمتوسط سعر الإغلاق اليومى 143 سهماً مقابل 13 سهماً صاعداً، ولم تتغير أسعار إغلاق 15 سهماً .

قال حسام وحيد، نائب رئيس إدارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة «إتش سى » ، إن أحداث العنف التى شهدها محيط الحرس الجمهورى فجر أمس بسبب محاولات الإخوان اقتحامه، والتى أسفرت عن سقوط قتلى من الجماعة وقوات الجيش، أدت إلى تشجيع المتعاملين على جنى أرباحهم فى السوق، فى ظل سيطرة التشاؤم على المتعاملين من جديد مع المحاولات المستميتة للإخوان لتصدير مشهد يساعدها فى الحصول على دعم الخارج .

ولفت وحيد إلى أن كل الأسهم المتداولة بالبورصة تلونت باللون الأحمر، منذ فتح الجلسة تضرراً بتلك الأحداث المؤسفة، حيث واصلت الأسهم الهبوط طيلة الجلسة، وفشلت محاولات العديد من المستثمرين فى التعامل بنظام البيع والشراء فى الجلسة نفسها، فى ظل عدم قدرة المشتريات الصباحية على النهوض بالأسهم من المنطقة الحمراء .

ولم ينصح وحيد المتعاملين باتباع آلية الشراء والبيع فى الجلسة نفسها، خلال الفترة الحرجة التى تمر بها البلاد، خاصة فى ظل تسارع وتيرة الأنباء السلبية حالياً، والتى قد تعكر صفو أى جلسة صاعدة .

وأشار وحيد إلى أن الفترة الحالية لا يتناسب معها إلا نوعان من المتعاملين فى السوق، النوع الأول هو الذى يراهن على قدرة البلاد فى تخطى الأزمة الراهنة بسلام وبأقل الخسائر الممكنة، والنوع الثانى يتمثل فى شريحة المتعاملين المتشائمين - بسبب الأوضاع الراهنة - الذين يلجأون إلى بيع أسهمهم بالسوق .

ونصح وحيد المتعاملين بالاحتماء فى الأسهم ذات التقييمات المالية المرتفعة بقوة على أسعارها السوقية، تلك الأسهم التى رجح لها أن تتفوق نسبياً على أداء السوق، مثل أسهم العقارات ومواد البناء وبعض أسهم بالقطاع المالى غير المصرفى .

من جهته قال أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ للسمسرة، إن البورصة استكملت الهبوط أمس للجلسة الثانية على التوالى، بعد أن افتتحت السوق تعاملات الإثنين على الأخبار السلبية المتعلقة بسقوط عشرات القتلى ومئات المصابين فى محاولة الإخوان المسلمين لاقتحام دار الحرس الجمهورى .

وأوضح زكريا أن الأحداث المؤسفة أدت إلى تحول نسبى لحالة التفاؤل التى سادت المتعاملين منذ ثورة 30 يونيو إلى خوف من مصير البلاد فى الأيام القليلة   المقبلة، فى ظل تصاعد احتمالات حالات العنف والاشتباكات فى ظل سعى الإخوان لتصدير مشهد سلبى يعزز من موقفهم التفاوضى .

وأشار إلى أن الأحداث التى تشهدها البلاد خلال الفترة الراهنة رفعت من المخاطر المرتبطة ليس فقط بالاستثمار قصير الأجل ولكن أيضاً بالنسبة للمتعاملين بنظام الشراء والبيع فى الجلسة نفسها، والذى ينصح بالتعامل عليه بحذر، كما يفضل عدم التعامل بتلك الآلية بأموال مقترضة .

ورجح زكريا أن يبدأ تحول الأجانب بالبورصة خلال الأيام القليلة المقبلة إلى الشراء خاصة بعد استغلالهم ارتفاع السوق خلال الجلسات الماضية فى جنى الأرباح، مؤكداً اتجاه تلك الشريحة من المتعاملين إلى الشراء فى الأوقات الحرجة التى تمر بها البلاد بين الحين والآخر، والبيع فى أوقات التفاؤل .

وتوقع زكريا أن تلجأ المؤسسات المصرية إلى الحذر فى الفترة المقبلة بعد ارتفاع وتيرة أعمال العنف .

وهبطت البورصة أمس بعد أن تم التعامل على 150.8 مليون سهم بسوق داخل المقصورة بقيمة 414.57 مليون جنيه .

 وسيطر المصريون على %68.88 من السوق بصافى شراء بقيمة 43.19 مليون جنيه فى الوقت الذى احتل فيه الأجانب %25.67 من التعاملات بصافى بيع بقيمة 31.4 مليون جنيه، ليتبقى للعرب %5.44 من التنفيذات بصافى بيع بقيمة 11.77 مليون جنيه . واتجهت المؤسسات إلى البيع أمس بصافى قيمة 30.9 مليون جنيه، بقيادة العرب والأجانب محتلة %31.32 من التعاملات، ليتبقى للأفراد %68.67 من السوق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة