سيـــاســة

دمـاء فـى الفجـر



العقيد أحمد محمد على

كتبت ـ سلوى عثمان - على راشد:

عقدت القوات المسلحة ووزارة الداخلية عصر أمس، مؤتمراً صحفياً حول الاشتباكات التى شهدها محيط دار الحرس الجمهورى فجر الإثنين بين المعتصمين من مؤيدى الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسى وقوات الجيش والشرطة، والتى سقط خلالها أكثر من 50 قتيلاً وحوالى 400 مصاب بطلقات نارية وخرطوش .

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد أحمد محمد على، إن قوات التأمين فوجئت بخروج الاعتصام عن السلمية، عندما هاجمت مجموعة مسلحة قوات الحرس الجمهورى والشرطة المدنية بمحيط دار الحرس الجمهورى باستخدام الذخيرة الحية والخرطوش مع قيام مجموعة أخرى باعتلاء أسطح المنازل بشارع الطيران، والتى قذفت القوات بالمولوتوف والحجارة .

وأضاف المتحدث العسكرى، أن ضابطاً أصيب بطلق نارى دخل من أعلى الرأس وخرج من أسفل الذقن، مما تسبب له فى كسر بالجمجمة وتهتك فى المخ .

وأوضح على أن القوانين الدولية تقر التعامل المباشر فى حالة استهداف المنشآت العسكرية، مشيراً إلى أن ما حدث أمس، يتمثل فى توجه أفراد بذخيرة حية فى مواجهة قوات تأمين، وتساءل : هل هناك أى حقوق لإنسان يحمل سلاحاً لترويع المواطنين أو لمحاولة اقتحام منشأة عسكرية؟، وهل هناك حرية رأى وتعبير لقنوات تحرض على قتل المواطنين السلميين؟

ووجه «على » تحذيراً واضحاً وصريحاً لأى مواطن غير مصرى بعدم التواجد فى أماكن المظاهرات أو القيام بأعمال تخريبية ضد الدولة المصرية .

وتحدث «على » عن الإجراءات الاستثنائية من احتجاز بعض الشخصيات وغلق لقنوات، مؤكداً أنها لم تحدث خارج إطار القانون، وأضاف أن مصر لن يبنيها تيار أو توجه سياسى أو دينى معين، فمصر لكل المصريين، ولا يمكن أن يبنيها الغضب أو يقيم مستقبلها تيار معين، وحث «على » المعتصمين فى الميادين المختلفة على إعلاء مبدأ السلمية فى تظاهراتهم، مؤكداً أن القوات المسلحة والدولة بصفة عامة تتعهد بعدم ملاحقة أى فرد من المعتصمين، ولن يتم تعقب أى فرد مهما كان انتماؤه الفكرى أو الدينى .

وشهدت قاعة المؤتمر حالة من الفوضى فى بداية المؤتمر الصحفى، عندما طالب عدد من المراسلين والصحفيين بطرد مراسلى قناة الجزيرة من القاعة والذين خرجوا وسط تهليل وهتافات من قبل الحضور .

وقرر رئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلى منصور تشكيل لجنة قضائية للتحقيق فى الأحداث، وعرض النتائج على الرأى العام، إلى ذلك أعلن عدد من العاملين بقناة الجزيرة، فى مقدمتهم المذيعة فاطمة نبيل استقالتهم من القناة لعدم حياديتها، واتهموها بالتحريض وإشعال الفتنة فى مصر .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة