أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الإجراءات الاحترازية بين تفاؤل سوق المال .. ومخاوف ردود فعل «الإخوان»


المال ـ خاص :

دفع ارتفاع السوق خلال الجلسات القليلة الماضية بجانب حالة التفاؤل النسبى التى انتابت أوساط المال بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين وتصريحات رئيس البورصة المصرية بالسعى لإلغاء الإجراءات الاحترازية من السوق، دفعت العديد من المتعاملين إلى المناداة بإلغاء الإجراءات الاحترازية المتبقية بالسوق، فى الوقت الذى رهن فيه البعض الآخر إلغاء تلك الإجراءات بالوقوف على مدى قبول الإخوان المسلمين لسقوط النظام ومدى العنف الذى ستنتهجه تلك الجماعة تجاه الشعب.

طالب ياسر المصرى العضو المنتدب لشركة العربى الافريقى الدولى للسمسرة بالعمل على إلغاء الحدود السعرية على الاسهم المتداولة والعودة إلى طبيعتها فى الفترة المقبلة، فى حال التأكد من سلمية رد فعل مؤيدي نظام حكم الإخوان المسلمين. على الناحية الاخرى، قال المصرى ان اشتراطات الملاءة المالية لشركات السمسرة لابد من الابقاء عليها دون تغيير، فهى فى النهاية تعمل على رفع كفاءة الشركات من الناحية المالية فى التعامل مع الهزات التى قد تواجهها السوق. من جانبه، قال أيمن حامد العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة النعيم القابضة انه لا يفضل الغاء كل الإجراءات الاحترازية حاليا، مضيفا انه من الأفضل الترقب والانتظار لحين تشكيل الحكومة والتأكد من اتباعها السياسات السليمة والواجبة للفترة الراهنة، بجانب التأكد من ردود فعل انصار الرئيس المعزول قبيل اتباع سياسة إلغاء جزئى للاجراءات الاحترازية.

من جهته قال محمود سليم، رئيس قطاع بنوك الاستثمار بشركة اتش سى للاستثمارات المالية، إن رفع باقى الإجراءات الاحترازية عن السوق يعتبر إيجابياً، خاصة أنه لا يوجد معنى لفرض اجراءات استثنائية على السوق خلال الفترة الراهنة.

وأوضح حسين عبدالحليم، العضو المنتدب لتغطية وترويج الاكتتابات بشركة سيجما كابيتال، أن المؤشرات الحيوية التى شهدتها البورصة منذ البيان الاول للقيادة العامة للقوات المسلحة تقدم العديد من الدلالات القوية على الانتعاشة المتوقعة لسوق المال المحلية بعد انهيار نظام الحكم الحالى، وهو ما جعله يطالب مسئولى سوق المال بإجراء بعض التخفيفات على باقى الإجراءات الاحترازية المطبقة على تعاملات البورصة.

وطالب عبدالحليم بإلغاء الإجراء الاحترازى الخاص بايقاف التداول على السهم حين ارتفاعه أو انخفاضه لأكثر من %5 ثم إيقاف التداول لآخر الجلسة حال بلوغ النسبة %10. ونصح عبدالحليم الجهات المنظمة لسوق المال بسرعة عودة العمل بنظام الجلسة الاستكشافية فى البورصة خلال المرحلة المقبلة، نظراً لقدرتها على حماية المتعاملين خاصة صغار المستثمرين، وستقلل التأثير على الجلسة الاساسية وستدعم فى وضع مؤشرات أولية لأسعار الأسهم الحقيقية.

وأكد سليمان نظمى، عضو مجلس ادارة البورصة، أنه من المبكر الدعوة لاجراء مزيد من التخفيفات حول الإجراءات الاحترازية المطبقة فى البورصة بهذه المرحلة التى وصفها بالحرجة فى ظل الارتفاعات القياسية باسعار كل الاسهم المقيدة وهو ما قد يكبد صغار المستثمرين خسائر مالية ضخمة، مشدداً أنه بمجرد مرور فترة زمنية تقارب الشهر على الأحداث التى تشهدها البلاد فمن الممكن الحديث عن امكانية تقليل الإجراءات الاحترازية وترك مزيد من الحرية على تداولات البورصة. وأبدى نظمى موافقته على عودة العمل بنظام الجلسة الاستكشافية من جديد وهى التى من شأنها أن تقلل من حدة المضاربات بالسوق خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن التحدى الاهم بالبورصة خلال المرحلة المقبلة يكمن فى تغيير ثقافة المتعاملين من المضاربة إلى الاستثمار طويل ومتوسط الاجل بالاسهم.

وأشار سامح خليل العضو المنتدب بسى اى كابيتال لإدارة الأصول إلى أن الوضع بشكل عام إيجابى، ولكن قد يكون هناك أثر على المدى القصير لحين تقبل كل الأطراف للتغيير، وهو الأمر الذى يرجح بقاء الإجراءات الاحترازية لفترة محدودة لحين استقرار الأوضاع.

ولفت إلى أن البورصة ستتخذ منحى صاعداً خلال الفترة المقبلة على المدى القريب، واتجاه اقل صعوداً على المدى المتوسط. وقال هانى جنينة، رئيس قسم البحوث بفاروس، إنه يجب إلغاء الإجراءات الاحترازية فوراً، لأنها لم تعد مهمة، علاوة على أن إلغاءها سيعيد الثقة للمستثمرين ويعكس استقرار الأوضاع.

ومن جانبه توقع كريم هلال خبير اسواق المال أن يستمر الأداء الإيجابى للبورصة على المدى المتوسط، فى حين أن أداءها على المدى الطويل سيتوقف على تطورات الوضع الاقتصادى والخطوات التى تم اتخاذها لتحسين الأوضاع. وأشار إلى أن البورصة تحتاج لحزمة إجراءات لاستعادة عافيتها، مطالباً بإلغاء الإجراءات الاحترازية لاستعادة ثقة للمستثمرين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة