أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

7 ملايين دولار ميزانية البحث والتنمية لـ«مجاويش للبترول» فى 2014/2013



حمدي حنفي

حوار– نسمة بيومى :

بلغت ميزانية البحث والتنمية لشركة ترايدنت «الشريك فى شركة مجاويش للبترول» خلال العام المالى 2013/2012 نحو 9.5 مليون دولار لم يتم استخدامها، نتيجة عدم توافر أجهزة للحفر فضلا عن أن تلك الفترة شهدت استكمال الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيقية لموقع الامتياز الخاص بالشركة فى الغردقة.

وتخطط الشركة لإنفاق حوالى 7 ملايين دولار على أعمال البحث والتنمية خلال العام المالى الجديد 2014/2013.

أكد المهندس حمدى حنفى رئيس مجلس إدارة «مجاويش للبترول»، أن الشركة بدأت الإنتاج من امتيازها بمنطقة مجاويش البحرية شمال الغردقة خلال عام 1995، موضحا أن «مجاويش للبترول» تأسست كشركة قائمة بالعمليات من خلال شركة «ترايدنت».

وأوضح حنفى فى حوار مع «المال» أن الإنتاج من حقل عش الملاحة البحرى قد بدأ خلال فبراير 1995 وبلغ إجمالى حجم الإنتاج المجمع من الزيت الخام حتى الآن حوالى 21.260.000 برميل.

وأشار الى أنه منذ بدء العمل وحتى الآن قامت الشركة بحفر 29 بئرا منها 12 بئرا منتجة وجار حاليا تنفيذ أعمال لصيانة لـ7 آبار أخرى فضلا عن وجود 4 آبار مغلقة لحفظ الغاز الطبيعى.

وقال إن الآبار المغلقة ستظل كما هى لحين إعداد دراسات تمكن الشركة من الإنتاج من تلك الآبار دون إهدار أى كميات من الخام بهدف الحفاظ على طاقة الخزان الكلية وضغطه العام.

وأضاف حنفى أن برنامج الحفر الجديد للعام المالى 2014/2013 من المقرر أن يبدأ خلال الربع الأول من العام المالى الحالى، على أن ينتهى قبل يوليو 2014 ويشمل تنفيذ خطة العامين الماليين، الماضى والحالى.

وحول الميزانية الإجمالية للبحث والتنقيب والإنتاج خلال 2012/2011 أكد حنفى أنها تبلغ 20.4 مليون دولار، مقارنة بـ16.2 مليون دولار خلال 2013/2012.

ونفى وجود عقبات أو صعوبات حالية بقطاع البترول تعوق العمل، وتعمل إدارة الشركة على توفير كل سبل الراحة والأمن والسلامة لجميع العاملين بالحقول باعتبارهم أصلاً من الأصول لزيادة الإنتاجية.

وقال حنفى إن الاحتياطى الإجمالى للشركة يبلغ حوالى 9 ملايين برميل زيت خام بعدما كان معدله يبلغ 27 مليون برميل، ومن المتوقع زيادة الاحتياطى بعد إتمام برنامج الحفر الجديد.

وذكر أن هناك إمكانية كبيرة لزيادة الاحتياطيات بعد معرفة نتائج الآبار الاستكشافية المقرر حفرها فضلا عن الأخرى التنموية وتلك النتائج من الممكن أن تعيد حساباتنا لتقييم الاحتياطى.

وأضاف أن الفترة الحالية تشهد دراسة برنامج حفر تلك الآبار وتجميع كل البيانات الخاصة بالخزان الجوفى للتأكد من الحجم الفعلى للاحتياطيات.

وأوضح حنفى أن الشركة بصدد طرح مناقصة قريبا على كل الشركات المصرية والأجنبية لتنفيذ مشروع جديد للاستفادة من غاز الشعلة المصاحب لإنتاج الحقول والعرض الأفضل من حيث السعر الأقل، والأكثر عائداً.. هو الذى سيفوز بتلك المناقصة، لافتا إلى أنه يتم إعطاء الأولوية للشركات المصرية حتى إذا ارتفع سعر عروضها مقارنة بشركات أخرى.


حمدي حنفي يتحدث لـ المال

وأشار الى أن الاتفاقية الموقعة بين شركة ترايدنت والهيئة العامة للبترول من المقرر أن تنتهى خلال عام 2014، لافتا الى ان الاتفاقية تنص على التجديد لمدة 5 سنوات حتى عام 2019.

وأضاف حنفى أن الشركة لا تمانع فى التقدم إلى مزايدات مقبلة للحصول على حق التنقيب بمناطق امتياز جديدة، موضحا أن مستحقات الشركة لدى الحكومة المصرية يتم دائماً التفاوض بشأنها وأن الشريك المصرى يتفهم الظروف الحالية، والمستحقات لم ولن تؤثر سلبا على استثماراته.

وحول مدى ثراء المنطقة التى تعمل بها «مجاويش» قال حنفى، إن الشركة تخطط لانتاج 2000 برميل يوميا بسعر تقريبى 100 دولار للبرميل، أى تحقق 72 مليون دولار سنويا فى الوقت الذى تستثمر فيه 16 مليون دولار، وبالتالى تحقق عوائد ووفورات جيدة تسترد منها مصروفاتها وتحقق لها هامش ربح معقولاً.

وقال إن المستثمر بقطاع البترول يبحث عن الامن والاستقرار، وطالما ان مواقع الإنتاج والعاملين سالمون فيما يخص الصعيد البترولى فإن المستثمر سيكثف من استثماراته وإنتاجه والعكس صحيح.

وأضاف حنفى أن الشركة تعمل وفقا لإجراءات احتياطية وأمنية مشددة لحماية مواقع إنتاجها وعمالها حال حدوث اى مشكلات طارئة أو أعمال شغب فى الوقت الراهن.

ونفى وجود أى مشكلات تتعلق بنقص المعروض المورد من السولار لتشغيل الأجهزة بمواقع الإنتاج،موضحا ان السولار يورد لكل شركات البترول بالسعر العالمى حوالى 5.8 للتر الواحد، والشركة لديها تنكات وسعات تخزينية تكفى لفترة تتراوح بين 20 و30 يوماً تقريباً، الأمر المستبعد معه حدوث أى مشكلات خاصة بالسولار تعطل من الإنتاج حاليا.

وحول الآراء التى تؤكد انتهاء العمر الافتراضى للخام المصرى، قال حنفى إنه لا يمكن الجزم بعدم وجود مناطق ثرية بالبترول فى مصر، حيث إن الدراسات وتحقيق اكتشافات جديدة تعيد حسابات تقييم المناطق، موضحا ان إنشاء قاعدة بيانات لتسجيل أداء الآبار المنتجة الحالية والحديثة تستخدم فى إعادة تقييم المناطق.

وأكد أن الاكتشافات الجديدة سواء للخام أو الغاز الطبيعى، تعنى زيادة فى الاحتياطيات المؤكدة وبالتالى زيادة فى الإنتاج، الأمر الذى يستلزم تضافر كل الجهود لتوفير مناخ استثمارى مستقر وآمن يتسم بالمصداقية والشفافية ليقدم المستثمر على تنفيذ مشروعات جديدة تطور القطاع وتزيد معدلات العوائد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة