أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إقبال واسع على دعم الاقتصاد بعد إسقاط حكم «المرشد»


كتبت ـ مها أبوودن - أحمد الدسوقى:

لاقت مبادرة دعم مصر على حساب رقم 306306 بجميع البنوك المصرية ترحيبا واسعا لدى شرائح واسعة من الشعب المصرى لمساندة البلاد فى المرحلة الحالية بعد إسقاط حكم الإخوان المسلمين، لكن وزارة المالية أكدت أن تلك المبادرة لن تكون بديلة عن قرض صندوق النقد الدولى.

وبادرت القوات المسلحة بالتبرع بـ300 مليون جنيه، بالإضافة الى عدد كبير من الفنانين والقضاة ورجال الأعمال والإعلاميين الذين أعلنوا عبر البرنامج أمس الأول عن عزمهم التبرع والمشاركة فى المبادرة.

وجاء على رأس المشاركين فى المبادرة رجل الأعمال محمود حواس، رئيس مجلس إدارة «صحارى جروب» الذى أعلن عن مشاركته بحوالى 5 مليارات دولار كاستثمارات فى مصر ورجل الأعمال محمود عشوب صاحب إحدى شركات الأدوية الذى تبرع بـ2 مليون جنيه نقدا، علاوة على 3 ملايين جنيه فى شكل مستلزمات طبية الي جانب مشاركة عائلة السويدى بحوالى 25 مليون جنيه.

وأعلن المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، عن تبرعه بنحو 25 ألف جنيه، بالإضافة الى إعلان عدد من القضاة عن التبرع بجزء من رواتبهم.

وأعلن الفنان أحمد حلمى المشاركة بإيرادات فيلمه المقبل لصالح المبادرة، فيما أعلنت الفنانة زينة عن التبرع بـ50 ألف جنيه والفنانة منال سلامة بـ%25 من أجر فيلمها المقبل، وتبرع المخرجان خالد يوسف ومحمد النجار بـ100 ألف جنيه من الأول و20 ألفا من الثانى.

إلى ذلك، طلب بعض رجال الأعمال العرب المشاركة فى المبادرة، حيث أعلن رجل أعمال سعودى عن دعمه لها بـ10 ملايين دولار و20 سيارة لاند كروزر لرجال الشرطة، وشارك مواطن لبنانى بحوالى 2 مليون جنيه.

من جانبه، أعلن حسام الشاعر، رئيس غرفة شركات السياحة، أن الغرفة ستعلن اليوم «الأحد» عن المبالغ التى ستوفرها للصندوق الجديد.

وأجازت دار الإفتاء المصرية إمكانية إخراج الزكاة لصندوق دعم مصر للخروج من الأزمة الحالية.

وقال مصدر مسئول فى وزارة المالية لـ«المال» إن المساعدات التى ستقدمها السعودية والإمارات والأموال التى سيجمعها حساب المبادرة لن تكون بديلة عن قرض صندوق النقد الدولى.

وأوضح المصدر أن القرض البالغ 4.8 مليار دولار ستتم جدولته على عدة سنوات مالية فهو ليس قرضا يحسن أداء موازنة العام المالى الجديد 2013/2014 فقط، ولكن دفعاته ستتم على حوالى 3 سنوات مالية متتالية من أجل السيطرة على العجز الكلى فيها، وكان من المفترض أن تتسلم مصر دفعتين فقط منه خلال العام المالى الجديد.

وأوضح المصدر أن الحكومة المصرية قد تلجأ لتعديل مسار الإجراءات المؤجلة من برنامج الإصلاح الاقتصادى المرتبط بمنح مصر القرض من خلال استبدال الإجراء الأخير والأهم من وجهة نظر مسئولى الصندوق «تعديل قانون ضريبة المبيعات» بتخفيض عدد من بنود الانفاق الحكومى التى لا تحتاج الى تصديق من المجلس التشريعى خاصة بعد حل مجلس الشورى بموجب الإعلان الدستورى الأول للرئيس المؤقت.

كان من المقترح أن تتقدم الحكومة بمقترح لزيادة السعر العام للضريبة - المطبق على غالبية السلع والخدمات - من %10 الى %12.5، فضلا عن عزمها تعديل أسعار الضريبة المطبقة على 6 سلع هى: الأسمنت والحديد وخدمات الاتصالات والمشروبات الكحولية والغازية والسجائر.

وكانت وزارة المالية قد أنشأت حسابا لمساعدة الاقتصاد المصرى عقب ثورة 25 يناير فى عهد الدكتور سمير رضوان وزير المالية الأول بعد الثورة وكان يحمل الرقم نفسه، إلا أنه لم يجمع سوى 7 ملايين جنيه فقط.

من جانبه، أكد الدكتور عز الدين حسانين، الخبير المصرفى، المدير العام بأحد البنوك العربية العاملة بالقطاع المصرفى، أن المبادرة التى اطلقتها قناة «سى بى سى» أمس الأول ستنجح بنسبة مائة فى المائة خاصة بعد الإقبال التاريخى عليها من جميع أطياف المجتمع المصرى.

وأشار الى أن المبادرة ستساهم بنسبة كبيرة فى حل مشكلات عديدة متعلقة بالاقتصاد المصرى الذى انهار فى عهد جماعة الإخوان المسلمين على حد تعبيره، لافتا الى أنه من الأفضل توجيه جزء من عائد المبادرة للموازنة العامة للدولة والجزء الآخر للاحتياطى النقدى الأجنبى.

وأضاف: «من الأفضل المشاركة فى المبادرة بالعملات الأجنبية خاصة الدولار لأن الدولة فى احتياج كبير لهذه العملة خاصة فى هذا التوقيت العصيب».

وأكد حسانين أن توفير عائد كبير من هذه المبادرة سيساهم فى خفض أسعار الفائدة بالبنوك الأمر الذى يشجع على زيادة الاستثمارات، متوقعا أن يصل حجم المشاركة فى هذه المبادرة الى نحو 100 مليار جنيه بنهاية شهر رمضان المقبل.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة