أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تقرير بيئى: العالم شهد تغيرات غير مسبوقة فى الظروف المناخية



صورة ارشيفية

رجب عز الدين:

 
فى أحدث تقرير عن حالة المناخ فى العالم، حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة من تحولات جذرية فى حالة المناخ العالمية.
 
وقال تقرير للمنظمة، إن العالم شهد ظروفا مناخية متطرفة غير مسبوقة خلال العقد المنتهى فى 2010 تراوحت بين موجات الحر فى أوروبا والجفاف فى أستراليا إلى الفيضانات فى باكستان فى إطار ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض.
 
وقالت المنظمة فى دراسة نشرت نتائجها وكالة رويترز، إن كل عام من الأعوام العشرة - باستثناء عام 2008 - كان من أشد الأعوام من حيث ارتفاع درجة الحرارة منذ بدء تسجيلها عام 1850 وكان عام 2010 أشدها حرارة.
 
وقالت الدراسة، إن الكثير من الظواهر المناخية المتطرفة يمكن تفسيرها فى ضوء تفاوت مستويات هذه الظواهر من عواصف إلى موجات جفاف فيما لعبت الانبعاثات الغازية المتزايدة الناشئة عن الأنشطة البشرية دورا لا يستهان به.
 
وقالت الدراسة إن من بين هذه الظواهر المناخية المتطرفة الإعصار كاترينا فى الولايات المتحدة عام 2005 وإعصار نرجس فى ميانمار عام 2008 وفيضات باكستان عام 2010 والجفاف فى منطقة حوض أريزونا وأستراليا وشرق أفريقيا وتراجع كتلة الجليد فى المنطقة القطبية.
 
وقالت المنظمة ومقرها جنيف، إن إجمالى وفيات الظواهر المناخية المتطرفة بلغ 370 ألف شخص بارتفاع نسبته 20% عن تسعينيات القرن الماضى على الرغم من الارتفاع الكبير فى عدد سكان العالم خلال تلك الفترة من 5.3 مليار نسمة عام 1990 إلى 6.9 مليار نسمة عام 2010.
 
وترجع الزيادة المفاجئة فى عدد الوفيات الى الموجة الحارة فى أوروبا عام 2003 التى قتلت 66 ألف شخص والموجة الحارة فى روسيا عام 2010 التى أدت لوفاة 55 ألف شخص.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة