سيـــاســة

"مصر الحرية": صمت الإخوان علي الهجوم ضد الجيش بسيناء خيانة عظمي



حزب مصر الحرية

 كتب محمد حنفى:


أكد حزب مصر الحرية، أن موقفه المبدئي هو الدفاع عن الحقوق والحريات العامة وأهمها الحق في التظاهر والاعتصام السلمي، وكم من مرة دافعنا عن حق كل التيارات في التظاهر وإبداء الرأي طالما كان ذلك يتم بالطرق السلمية.
 
وتابع الحزب، فى بيان صحفى له، أن ما حدث بالأمس في عدد من محافظات الجمهورية لم يكن من السلمية في شىء، فقد حاول أنصار جماعة الإخوان ومؤيديهم اقتحام عدد من مباني المحافظات وأقسام الشرطة، بل وحاولوا الهجوم على معتصمي التحرير في القاهرة ومتظاهري سيدي جابر بالإسكندرية، وشهد فجر أمس إطلاق نار مستمراً من جهة كوبري الجامعة حيث يعتصم أنصار الإخوان بميدان نهضة مصر تجاه أهالي المنيل، وقد أسفرت هذه الأحداث جميعا عن مقتل 36 شخصا وإصابة المئات من المواطنين.
 
وأدان الحزب استخدام العنف والتحريض المستمر عليه من قبل الإخوان ومؤيديهم ولا نستطيع أن نصف نشرهم لشائعات حول انشقاقات بالقوات المسلحة المصرية وصمتهم عن الهجمات عليها في سيناء إلا بالخيانة وانعدام الوطنية.
 
وحمل الحزب، مسئولية كل قطرة دماء مصرية سقطت لكل قيادات مكتب الإرشاد التي اختارت من البداية أن تستبد بمقدرات الأمور في البلاد وعندما ثار الشعب ضد سياساتهم اختاروا أن يضحوا بالوطن وأن يستخدموا شبابهم وقودا لحرق البلاد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة