سيـــاســة

«موسى» يعقد لقاءات إعلامية دولية لتوضيح حقيقة الثورة المصرية



عمرو موسى

محمد حنفى:

 
عقد عمرو موسى عدداً من اللقاءات المتتابعة مع وسائل الإعلام الدولية، مثل وكالة رويترز للأنباء وتليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" العالمية، ووكالة الأنباء الفرنسية وشبكة "سي إن إن" الأمريكية، وجريدة فوكس الألمانية وجريدة طوكيو اليابانية.
 
وركز موسى خلال جميع اللقاءات، على أن ما يحدث في مصر هو ثورة شعبية متكاملة أيدها الجيش وليس انقلابا عسكرياً، وأن الثورة المصرية تحتاج لدعم العالم كله للمطالب الديمقراطية لشعبها.
 
وانتقد موسى تكرار استخدام كلمة انقلاب عسكري، لوصف ما حدث في مصر على شبكة "سي إن إن"، وأوضح خطورة الحال الذي وصلت إليه مصر حتى أن البلد أصبحت على شفير الحرب الأهلية بعد خروج الرئيس وتهديده الصريح للشعب باستخدام العنف، مما دفع القوات المسلحة للتدخل، وقد أمن مذيع السي إن إن على كلام موسى قائلاً: إن التسمية المنطقية لما يحدث في مصر هو الثورة الثانية وليس الانقلاب.
 
وأكد فى تصريحات لتليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"،  أن سياسات مرسى اتسمت بالانحياز والاستقطاب، وابتعدت عن قواعد اللعبة الديمقراطية التى كنا ننشدها، وخالف أداءه طموحات الشعب بل مثل نوعا من التحدى لإرادتهم ومطالبهم ، مضيفاً أن الانتخابات الرئاسية ستقام خلال الشهور القادمة، وستكون الفترة الانتقالية قصيرة، لأن الشعب لم يعد قادرا على تحمل المزيد من الوقت.
 
وشدد موسى على أن مصر بحاجة عاجلة إلى إعادة بنائها من جديد، عن طريق وضع الخطط والسياسات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى، من قبل الحكومة القادمة والتى نتطلع لتشكيلها قريبا لتتحمل تلك المسئوليات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة