أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الهند تدعم قطاع الصادرات بعد تراجع الطلب فى أوروبا وأمريكا


إعداد - محمد الحسيني
 
من المتوقع أن تقدم الهند مزيدًا من الحوافز لإنعاش قطاع الصادرات لديها، فى محاولة جديدة لتعزيز قدرة اقتصادها المتباطئ حاليًا وتقليل العجز التجارى المتفاقم .

وأكد مسئول كبير أن الهند التى تعد ثالث أكبر اقتصاد فى آسيا تخطط لإعادة تقديم مجموعة من حزم الدعم لتعزيز مبيعاتها من المسنوجات والسلع الهندسية فى الأسواق الخارجية، ورفعت الهند مؤخرًا الحظر التصديرى على القطن والأرز البسمتى لتشجيع القطاع الزراعى .

وأضاف المسئول أن السلطات الهندية لم تنه هذه الإجراءات التى تعتزم تقديمها، مشيرًا إلى أن الهند ستقدم مساعدات لزيادة جاذبية الصادرات الهندية فى الأسواق العالمية .

ومن المنتظر أن تشمل الخطة الجديدة تدعيم الصادرات الهندية بما يعادل 372 مليون دولار .

وتأتى هذه الخطوة بعد تراجع الصادرات فى الهندى فى أبريل الماضى وزيادة المخاوف بخصوص زيادة فاتورة الواردات الهندية .

ووفقًا لبيانات صادرة مؤخرًا فإن عجز الموازنة فى الهند ارتفع إلى 13.4 مليار دولار فى أبريل 2012 ، مقابل 8.9 مليار دولار فى الفترة نفسها من العام الماضى .

فى الوقت نفسه، ارتفعت قيمة الصادرات الهندية إلى 24.5 مليار دولار، محققة نموًا بنسبة %3.2 فى أبريل 2012 ، مقارنة بالفترة نفسها من 2011 ، فى حين ارتفعت الواردات كذلك بنسبة %3.8 لتصل إلى 37.9 مليار دولار .

ومن المتوقع أن يزداد عجز الحساب الجارى فى الهند إلى أكثر من 74 مليار دولار خلال العام المالى الحالى، أو ما يعادل %4 من الناتج المحلى الإجمالى، وفقًا لأرقام صادرة عن سيتى بنك فى الهند .

من جانبه قال وزير التجارة الهندى، راهول خولار، إن هناك مشاكل خطيرة فى الطلب وأن الأرقام الاقتصادية فى أمريكا وأوروبا ليست جيدة .

من جهة أخرى، يمكن للجهود الرامية إلى دعم العملة الهندية «الروبية » التى انخفضت مؤخرًا إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار، أن تلحق الضرر بقطاع الصادرات .

وكان بنك الاحتياطى الهندى قد أعلن أن المصدرين يجب أن يحولوا %50 من دخلهم إلى العملة المحلية الروبية، فيما قد يضغط هذا على مصدرى المواد الخام، وفقًا لما قاله رفيق أحمد، رئيس اتحاد منظمات التصدير الهندية .

ورغم تجاوز الصادرات الهندية المستهدف عند 300 مليار دولار، فإن الطلب القوى على النفط والذهب قد دفعا الواردات الهندية إلى الارتفاع أكثر من الواردات فى العام الماضى .

وساهم ضعف الطلب فى أوروبا فى تراجع الصادرات الهندية، حيث تستحوذ أوروبا على %20 من الصادرات الهندية، وسجلت صادرات الهند من المنسوجات والملابس الجاهزة، والتى يصل %70 منها إلى الولايات المتحدة وأوروبا، تراجعًا بنسبة %10 فى العام المنتهى حتى أبريل 2012.

ويشكو عدد من رجال الأعمال الهنود العاملين فى مجال المنسوجات من تراجع المبيعات على نحو دفع بعضهم إلى إغلاق مصانعهم، وفقًا لما ذكرته صحيفة «فاينانشيال تايمز » البريطانية، نقلاً عن بعض المسئولين البارزين فى الصناعة .

ويحاول بعض المصدرين حاليًا تقليل اعتمادهم على السوق الأوروبية، واستهداف الأسواق الناشئة بدلاً منها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة