أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البرادعي: أجريت مباحثات مطولة مع كيري وأشتون



محمد البرادعي

محمد حنفى:

 
قال الدكتور محمد البرادعي، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني: إنه سعى جاهدا لإقناع القوى الغربية بضرورة ما وصفه بالإقصاء القسري للرئيس محمد مرسي، مشددا على أن مرسي قد عطل تحول البلاد نحو ديمقراطية شاملة.

 كما دافع البرادعي في حوار مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن اعتقال حلفاء مرسي من الإخوان المسلمين، وإغلاق محطات تليفزيون إسلامية في أعقاب إزاحة مرسي يوم الأربعاء من قبل جنرالات مصر.

 وقال: من الواضح أن المسئولين عن الأمن يشعرون بالقلق، لقد وقع زلزال ولا بد أن نتأكد من أن التوابع يمكن التنبؤ بها، والسيطرة عليها، مضيفاً: إنهم يتخذون بعض الإجراءات الاحترازية لتجنب العنف، وهو أمر أعتقد أنه من الضروري أن يقوموا به كإجراء أمني، ولكنه لا يجب اعتقال أي شخص بشكل وقائي طالما لم يكن هناك اتهام واضح يقوم النائب العام بالتحقيق فيه وتسويته عبر المحاكم.

 وأضاف: هناك بعض القلق من مثول بعض الإخوان أمام النائب العام، ولكن ما قيل لي هو أنه توجد هناك عدد من الاتهامات التي يجب التحقيق فيها، ولكنه شدد على أن المسئولين العسكريين أطلعوه أنهم عندما قاموا باحتجاز مرسي يوم الأربعاء، فإنهم قاموا بمعاملته بكرامة واحترام.

 وقال البرادعي: إنه في اليوم الذي تم فيه إزاحة مرسي، قام بإجراء مباحثات مطولة مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وكاثرين أشتون، المسئولة الأولى عن الشئون الخارجية في الإتحاد الأوربي، من أجل المساعدة في إقناعهم بضرورة إقالة مرسي وذلك للسماح بإعادة إطلاق عملية التحول نحو حكومة ديمقراطية في مصر.

 كما شدد على أن مؤيدي تدخل القوات المسلحة يبعثون برسالة مصالحة، ولديهم نظرة تسعى لضم جميع الأطراف، معربا عن اعتقاده بأنه يجب الترحيب بعودة جماعة الإخوان للمشاركة في الانتخابات البرلمانية والمسار السياسي، ولقد رفض مسئولي الإخوان حتى الآن أي مقترحات للعمل مع ما وصفوه بـ "السلطات المغتصبة."

 ولفت إلى أنه مع وجود الملايين في الشوارع المطالبين بإقالة مرسي، مقابل عناد الرئيس، فإن تدخل الجيش كان "أقل الخيارات إيلاما"، مضيفاً: لا يوجد لدينا مسار قانوني لسحب الثقة، ولكن الناس طالبوا بسحب الثقة بأقدامهم في ميدان التحرير، ومن وجهة نظري، لم يكن من الممكن لنا أن ننتظر ولو لأسبوع واحد اضافي، لقد ضيعنا عامين ونصف.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة