أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

النيابة: قتلى أحداث "بين السرايات" برصاص الجرينوف والآلى



أحداث السرايات

أونا:

 
أسفرت التحقيقات التى أجرتها نيابة قسم الجيزة بإشراف المستشار حاتم فضل رئيس النيابة فى أحداث منطقة بين السرايات وجامعة القاهرة، التى خلفت 22 قتيلًا، عن أن سبب الوفاة الإصابة بطلقات جرينوف وآلى.
 
وتبين من المناظرة والكشف الطبى الظاهرى الذى وقعه مفتش الصحة عن إصابة 5 من المجنى عليهم بمستشفى بولاق الدكرور، بطلقات آلية وطلقات جرينوف، وهو ما كان بمثابة مفاجأة لنوعية الطلقات.
 
وكشفت المناظرة التى أجراها وكلاء أول نيابة بولاق الدكرور عن إصابة المجنى عليهم بطلقات تركزت فى الرأس، وأدت قوة إطلاق الرصاصة الجرينوف إلى إحداث الطلقة فتحة دخول وخروج، كما تبين إصابتهم بطلقات اخترقت الكتف الأيسر وأحدثت فتحة خروج من الكتف الأيمن، أى أنها مرت بعرض الجسد بأكمله لقوة إطلاقها ومازالت التحقيقات مستمرة.
 
ومن المقرر أن يتوجه فريق النيابة إلى ميدان النهضة ومحيط جامعة القاهرة لإجراء المعاينة التصويرية لموقع الأحداث، خاصة عقب هدوء الأوضاع الأمنية بالميدان.
 
وأضافت تحقيقات النيابة أن الأحداث خلفت 22 قتيلًا وحوالى 380 مصابًا، واستمعت النيابة لأقوال 3 من شهود العيان المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وقرر شقيق أحد المتوفين منهم أنهم فوجئوا بإطلاق قنابل غاز عليهم من أشخاص يرتدون صديريات واقية للرصاص، ويطلقون عليهم الرصاص، فيما قال الشاهدون الآخرون إنهم لم يروا من أطلق عليهم النار وشاهدوا قنابل غاز فقط وإطلاق نار لا يعرفون اتجاهه واتهم شهود الإخوان الجيش والشرطة بضربهم.
 
وكشف مصدر قضائى عن تعنت أهالى المجنى عليهم مع فريق النيابة العامة المتواجد بمستشفى بولاق الدكرور، حيث احتجز الأهالى وكلاء النيابة، ورفضوا خضوع ذويهم للتشريح.
 
وطالب المصدر الأهالى بالتحلى بالصبر، والشجاعة لتنفيذ الإجراءات القانونية اللازمة لتوفير الأدلة الكافية لإفادة التحقيق وإدانة الجناة، وأن عدم تشريح الجثث يكون مدعاة فيما بعد للتشكيك فيهم والعجز عن إثبات حقوقهم وأسرهم كضحايا للأحداث فى ساحات المحاكم ومع إصرار الأهالى على عدم تشريح الجثث، تم استدعاء مزيد من قوات الأمن لتأمين عملية مناظرة الجثث فى مستشفى بولاق، واكتفت النيابة بتوقيع كشف صحى ظاهرى وإعداد تقرير طبى حول إصاباتهم وأوصافها وطبيعتها وأسباب الوفاة دون تشريح تمهيدا لدفنهم.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة