لايف

«تحديد الجسم» و«رسومات الجماجم» موضة الرجل فى صيف 2014


المال - خاص:

شهد الاسبوع الماضى انطلاق أول أسبوع للموضة الرجالى بلندن والذى اشترك فيه لفيف من الأسماء اللامعة فى عالم الأزياء والأناقة أمثال دار «دانهيل» و«بربيرى» و«توب مان» و«سيبلينج»، بالإضافة إلى كل من المصمم «توم فورد» والمصممة مارجريت هاول والمصمم ألكسندر ماكوين، وغيرهم ممن حرصوا على تقديم أحدث مجموعاتهم الرجالية لصيف 2015/2014.

حيث جاءت أغلبية العروض والتى وصل عددها إلى 60 عرضاً بتصاميم وخامات تدعو الرجل إلى الشعور بالحرية والجرأة سواء فى القصات المحددة للجسم أو فى الخامات التى تميزت بخفتها ونعومتها لتلائم طبيعة الصيف، وعكست العروض المختلفة التوجه العالمى نحو القمصان والتى شيرتات المطبوعة بالزخارف والرسومات الجريئة وخاصة شكل الجماجم مما ينذر عن صيف عصرى وشبابى للغاية، فى الوقت الذى قدمت فيه بعض بيوت الأزياء البريطانية الشكل الكلاسيكى للبدلة الرسمية مع لمسات بسيطة من العصرية لهواة المظهر التقليدى ولكن بألوان الباستيل الهادئة الملائمة لطبيعة الصيف.

قدمت دار ألكسندر ماكوين مجموعة من الملابس الرجالية التى تميزت بالرومانسية والجرأة حيث الأقمشة المنسدلة بطبقات من الحرير والساتان، ونجحت الدار فى إبراز جمال تصاميمها من خلال معاطف الدانتيل التى تصل إلى الركبة محددة عند منطقة الخصر، بالإضافة إلى البدلات المطبوعة بالورود حيث الجرأة والقوة فى الوقت نفسه.

وركزت الدار على شكل الجمجمة فى التى شيرتات والقمصان وفى تطعيم خلفية بعض قطع البدلات، خاصة بعد أن أثبتت الجمجمة نجاحها عندما استخدمتها الدار فى قطع الأزياء والاكسسوارت المختلفة فى المواسم الماضية .

بينما قدم المصمم ريتشارد نيكول أزياء مريحة فى تفاصيلها، حيث تميزت فيها البنطلونات بسخاء الأقمشة مما يتيح الحركة فيها، بالإضافة الى الجواكيت المحددة على الجسم، والشورتات المصنوعة من الجلد الناعم.

أما المصممة مارجريت هاول شاركت بتصاميم هادئة وبسيطة خاطبت كل الأذواق، معتمدة على بدلات من الكتان الرمادى الخفيف والجواكيت الصوفية الخفيفة بألوان الكريم، بالإضافة إلى الشورتات التى نسقتها مع قمصان بأكمام ورابطات عنق.

وقدمت كاتى إيرى تصاميم مستوحاة من طائر الفلامنجو البرتقالى ورسومات الأفاعى التى منحت مجموعتها إشراقاً وجرأة، بينما مجموعة ويلست سيبلينج تميزت بالطابع الشبابى العصرى، حيث غلبت عليها خطوط الجرافيك والأقمشة البراقة والجينز فى الجواكيت والشورتات والأحذية الرياضية، على عكس مجموعة توبمان التى استوحاها من رعاة البقر والأدوات الريفية واعتمد فيها على خامة الستان المطبوع بالورود فى القمصان والبنطلونات.

أما المصممة لو دالتون والمصمم الاسكو تلندى باتريك جرانت فقدما تشكيلات جمعت بين الوقار والعملية من خلال البدلات الاسبور الواسعة والقمصان الأنيقة التى حملت الطابع الأسكتلندى فى الخامات والألوان.

وأختتمت دار بربيرى أسبوع الموضة بعرضها الذى تميز بتصاميم عصرية محددة للجسم سواء فى القمصان أو البنطلونات المفصلة فوق الكاحل والتى خاطبت أصحاب الجسم الممشوق، بينما الجواكيت جاءت بأكتاف واسعة تنزل عن خط الكتف لمزيد من الانطلاق والراحة للرجل.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة