أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«الهجرة الجماعية» تهدد حلم الأهلى الأفريقى


محمود باهى :

أزمة كبيرة تواجه الجهاز الفنى للأهلى بقيادة محمد يوسف، بعد الجلسة الأخيرة التى عقدتها لجنة الكرة مع النجوم الكبار بالفريق مثل حسام غالى، محمد أبوتريكة، وائل جمعة، شريف إكرامى، ومطالبتهم بتخفيض عقودهم، أملاً فى تخفيف أعباء الأزمة المالية داخل القلعة الحمراء، حيث يسعى مجلس إدارة النادى برئاسة حسن حمدى، ونائبه محمود الخطيب ، إلى الحد من نسبة الديون فى الميزانية السنوية للنادى قبل انتهاء مدة المجلس هذا الصيف، ومساعدة المجلس الجديد على مواجهة الضائقة المالية فى ظل تراجع موارد النادى نظرًا للظروف السياسية الحرجة التى تمر بها مصر.

ولكن هذا الطلب قوبل بالرفض من معظم اللاعبين، وكان الذريعة الأخيرة للبعض لإتمام رغبتهم فى الرحيل عن القلعة الحمراء، وبدأها حسام غالى قائد الفريق، الذى انتقل إلى «ليرس» البلجيكى لمدة عام قابل للتجديد مقابل 600 ألف يورو.

الأمر لن يقف عند «غالى» فقط، حيث بدأ باقى لاعبى الأهلى فى التحدث مع وكلاء أعمالهم لفتح خطوط مباشرة مع شركات التسويق بحثًا عن عروض احتراف، والهروب من المستقبل الغامض للكرة المصرية فى ظل توقف الدورى لأجل غير مسمى بعد اندلاع مظاهرات الاحتجاج فى مختلف محافظات مصر منذ 30 يونيو الماضى.

رامى ربيعة، ومحمود حسن تريزيجيه العائدان مؤخرًا من صفوف منتخب الشباب بعد المشاركة فى كأس العالم بتركيا، يأملان فى موافقة إدارة النادى على إجراء معايشة بصفوف ناديى «ليل» و«نيس» الفرنسيين، بعدما أبدى مسئولو الأندية الفرنسية رغبتهم فى ضمهما بعد أدائهما الجيد فى كأس الأمم الأفريقية بالجزائر.

ويتكتم شريف عبد الفضيل على عرض من ناد خليجى، وسيضغط أيضًا للرحيل عن الأهلى، تنفيذًا لوعد حصل عليه بالموافقة على رحيله مقابل تجديد عقده موسمين، حتى يستفيد الأهلى من أى عائد مادى، كما أن فكرة الاحتراف الأوروبى لدى أحمد فتحى ومحمد ناجى جدو الذى يتعافى من إصابة فى القدم لا تزال تراودهما بعد عودة الثنائى من تجربة قصيرة، ساهما فيها بصعود «هال سيتى» إلى الدورى الإنجليزى الممتاز.

أبوتريكة أيضًا، لا يزال مسئولو «بنى ياس» يبدون رغبة قوية فى تجديد إعارته، وينتظر النادى الإماراتى عدول اللاعب عن تفكيره، وإعلان رغبته مجددًا فى العودة للإمارات لفتح جولة جديدة من التفاوض مع مسئولى الأهلى لضمه مجددًا، خاصة أن نجم الأهلى نجح بقوة فى تجربته مع بنى ياس، وقاده للفوز بكأس الأندية الخليجية لأول مرة.

محمد يوسف، المدير الفنى للأهلى فى موقف لا يحسد عليه، فهو من جهة يحاول اقناع اللاعبين بالبقاء لاستكمال مشوار الفريق فى دورى أبطال أفريقيا، حيث إنه لا يتبقى سوى مكانين فقط فى القائمة، ومن جهة أخرى يقدر رغبة اللاعبين فى البحث عن فرصة أفضل ماديًا وفنيًا فى ظل الموقف الغامض وسط تصاعد الأحداث السياسية واضطراب الأمن.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة